علاج التهاب البول للحامل

شيماء محمد صدقي 10 ديسمبر، 2022
علاج التهاب البول للحامل

علاج التهاب البول للحامل

  • التهابات البول حالة طبية شائعة أثناء الحمل، ولكن الكثيرات من السيدات قد تتجاهل هذا الأمر وهو أمر خاطئ لأنها تحمل الكثير من المضاعفات والتي قد تشكل خطورة على الجنين ، حيث نتعرف على الطرق العلاجية لالتهاب البول أو عدوى المسالك البولية عند الحامل.
  • يحتاج العلاج أن تقوم المرأة الحامل بمراجعة الطبيب المختص لإجراء بعض الاختبارات الطبية مثل مزرعة للبول من أجل التأكد من نوع البكتيريا ووصف الدواء المناسب لها ، بجانب اختبارات أخرى لتقييم الحالة الصحية للأم الحامل ومدى تأثيرها على الجنين.
  • يعالج التهاب البول للحامل بواسطة المضادات الحيوية ولكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المعالج حيث أنه الأقدر على اختيار المناسب لك بهدف وصف العلاج المثبت عدم تأثيره الضار على مراحل نمو الجنين أو صحته ، لأن ليس كل المضادات الحيوية آمنة أثناء الحمل.
  • ومن أنواع المضادات الحيوية المعالجة لالتهاب البول للحامل علماً بأنه لا ينصح بتناولها بدون وصفة طبية لأن العلاج يختلف وفقاً لمرحلة الحمل وعمر الجنين وتشخيص التهاب البول ، مثل :
    • الأموكسيسيلين
    • الأمبيسلين
    • السيفالكسين
    • الإريثرومايسين
    • الفوسفومايسين
    • نتروفورانتوين

علاج التهاب البول للحامل بدون مضاد

يجب الإشارة أن لا يمكن علاج التهاب البول للحامل بدون مضاد حيوي لدوره الهام والسريع في إزالة البكتريا في مجرى البول مما يساعد على التعافي والوقاية من مضاعفات تفاقم الحالة الطبية لكل من الأم والجنين ، ولكن هناك بعض العلاجات المنزلية والنصائح التي تساعد على تسريع العلاج وتقصير فترة العلاج ، وتكون مع المضاد وليس بديل عنه.

  • تناول بعض أنواع المكملات الغذائية مثل فيتامين سي لدوره في استعادة البكتريا النافعة في مجرى البول والقضاء على البكتريا الضارة ، مما يساعد على العلاج.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل البرتقال واليوسفي والتوت البري لدورها في تقوية الجهاز المناعي لمقاومة البكتريا ، بجانب أنها تحافظ على البيئة البكتريا المتوازنة في الجسم.
  • استخدام خل التفاح حيث أنه يحتوي على الإنزيمات الهامة والمعادن مثل البوتاسيوم الذي يمنع نمو البكتيريا المسببة لالتهاب البول ويمكن تناوله عن طريق خلط ملعقة صغيرة على كوب من الماء مرتين في اليوم ، علماً بأن تناوله يكون مخفف وليس مركز.
  • تناول عصير الكريز البري فهو يعد من الطرق الفعالة لعلاج التهاب البول لاحتوائه على مركبات تعمل على منع البكتيريا من الالتصاق بمجرى المسالك البولية وطردها خارج الجسم، وذلك عن طريق شرب كأس واحد ثلاث مرات في اليوم وبشكل منتظم .
  • استخدام صودا الخبز حيث أنها تساعد في توازن الأحماض والقواعد والتخلص من الألم والمساعدة على إدارة الأعراض المصاحبة لالتهاب البول
  • تناول الشعير يساعد بصورة كبيرة في التقليل من أعراض التهاب البول كما يساعد على التخلص من نسبة الأملاح الزائدة بالجسم وطرد البكتريا من مجرى البول لخارج الجسم.
  • الإكثار من شرب المياه بما لا يقل عن لترين في اليوم لأنه يساعد على التبول ومن خلاله يتم طرد البكتريا المحتبسة بمجرى البول خارج الجسم.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية للمنطقة التناسلية بعد التبول وبعد ممارسة العلاقة الجنسية لعدم دخول بكتريا لداخل منطقة المهبل ثم تنتقل لمجرى البول أو المثانة ، ومن ثم تزيد البكتريا الضارة فتحدث العدوى أو تتفاقم.

ما هي التهابات مجرى البول

التهابات البول أو عدوى المسالك البولية هي عبارة عن التهابات في المنطقة التناسلية وذلك بسبب دخول بكتيريا ضارة إلى المثانة  ، ولقد أشارت الدراسات العلمية أن معدلات الإصابة بها أكثر بين النساء مقارنة بالرجال ، كما أنها من الحالات الطبية الشائعة فترة الحمل.

وفي الغالب تصاب السيدات بمثل هذا النوع من الالتهابات ما بين سن العشرون وحتى سن الخمسين، وتسبب حالة من الهياج والحكة وحرقان البول الشديد ، وفيما يتعلق الأسباب التي تؤدي إلى إصابة السيدة بالالتهاب البول فأنها تتمثل فيما يلي:

  • فترة الحمل : أثناء الحمل تكون المرأة أكثر عرضة لالتهاب البول ويعود السبب إلى زيادة هرمونات الحمل مما يزيد من ارتخاء العضلات وتقليل تدفق البول من الكلية إلى المثانة ، بالإضافة إلى زيادة الضغط على المثانة مما يجعلها تمتلئ بصورة سريعة مما يصعب تجفيفها من البول ، كما يلعب توسيع الرحم دوراً في زيادة عامل الخطورة لعدوى المسالك البولية للحامل لأن يسبب ضغط من الرحم على الحالب والمثانة مما يسبب احتباس البول أو صعوبة خروجه ، ومن ثم تتجمع البكتريا فتحدث العدوى.
  • نقص في المناعة : أحد الحالات الطبية التي ترفع عامل الخطورة للإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • الرطوبة  : حيث أن البكتيريا المسببة لالتهاب البول تنشط بصورة كبيرة في الوسط الرطب لذلك يجب ارتداء ملابس جافة بصورة دائمة مع الحرص على النظافة الشخصية لمنطقة المهبل .

أعراض التهابات البول لدى الحامل

هناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى إصابة المرأة الحامل بالتهابات البول ، والتي فيها يجب عليها التوجه لعيادة الطبيب المختص للتشخيص والخضوع للعلاج المناسب ، لأن تجاهل المشكلة يؤدي لتفاقمها بشكل يشكل خطورة على كل من الأم والجنين ، وتلك الأعراض هي :

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم بصورة كبيرة.
  • رائحة قوية ونفاذة مع البول والشعور بحرقان شديد خلال التبول.
  • ألم في منطقة الحوض مع الحاجة المستمرة للتبول.
  • الشعور بالرعشة بصورة دائمة.
  • الإصابة بالقيء والغثيان.
  • حدوث تغييرات في كمية البول المتعارف عليها سواء بالنقصان أو بالزيادة.
  • الإصابة بألم شديد عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • قد يصل الأمر إلى الإصابة بالتهابات في الكلى ، التي تعد واحدة من أخطر مضاعفات عدوى المسالك البولية للحامل.

خطورة التهاب البول على الجنين

  • بشكل عام ، التهاب البول يمكن أن يتم علاجه بصورة بسيطة عن طريق تناول المضادات الحيوية ولكن إذا تم إهماله وعدم علاجه يتحول إلى مرض خطير ويشكل مضاعفات على كل من الأم الحامل والجنين ، بالتالي التشخيص والعلاج المبكر هو ما يساعد على الحصول على حمل صحي.
  • فيما يتعلق بالأم ، قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابات شديدة في الكلى أو الإصابة بتسمم الدم بسبب تكاثر البكتريا وانتشارها في الجهاز البولي.
  • فيما يتعلق بالجنين ، تزيد نسبة حدوث مضاعفات يترتب عليها الخضوع للولادة المبكرة أو ولادة طفل مبستر ، مع انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • أشارت الدراسات العلمية لوجود خطر لزيادة معدل وفيات الأجنة أو المواليد كنتيجة لمضاعفات التهاب البول أثناء الحمل ، التي تزيد خلال الأسبوع 22 للحمل حتى الأسبوع الأول للمولود الجديد.
  • أيضاً يحتاج الطفل للنقل إلى غرفة الحضانة بالمستشفى في حالة الولادة المبكرة لمساعدته على اكتمال نمو الرئة وقدرته على التنفس بشكل طبيعي ، مما يساعد على تقليل خطر الوفاة وأن يظل على قيد الحياة.

أسئلة شائعة

كيف اعرف ان معي التهاب في البول وانا حامل؟

الفحص الطبي هو ما يؤكد الإصابة بالتهاب البول في الحمل مثل مزرعة البول ، وهناك العديد من الأعراض التي تشير لعدوى المسالك البولية التي يجب فيها التوجه للطبيب المختص مثل (صعوبة التبول ، حرقة البول ، كثرة التبول ، سلس البول ، ألم أسفل البطن ، ألم أثناء العلاقة الجنسية ).

كيف اتخلص من التهاب المسالك البولية وانا حامل؟

يعالج التهاب المسالك البولية في الحمل بأدوية المضاد الحيوي وعادة تستمر فترة العلاج ما بين أربعة أيام إلى سبعة أيام ، كما يجب أن يكون بوصفة طبية لترشيح العلاج المناسب للحالة الصحية والآمن للجنين.

متى يكون التهاب البول خطر للحامل؟

يكون التهاب البول خطر حين تجاهله أو تشخيصه في مرحلة متأخرة مما يترتب عليه انتشار البكتريا بالجهاز البولي ، وتكون أخطر المضاعفات حين تصل البكتريا للكلى مسببة التهاب في الكلى يشكل خطورة على الأم الحامل.