تجاربكم مع علاج التهاب الحلق والزكام للحامل

النساء الغير حوامل يمكنهن علاج التهاب الحلق أو الزكام بدون وصفة طبية بشراء العلاجات المعالجة للزكام والسعال والتهاب الحلق من الصيدلية ، أما السيدة الحامل لا يمكنها فعل ذلك رغم توفر الأدوية في الصيدلية ، يرجع السبب إلى أن ليس كل العقاقير الطبية آمنة أثناء الحمل فهناك أنواع آمنة وأنواع تسبب مضاعفات الحمل كالإضرار بنمو الجنين أو تشوهات خلقية للجنين أو تقلصات رحم تؤدي للإجهاض أو الولادة المبكرة ، لذلك يجب الرجوع أولاً للطبيب المختص لوصف العلاج الأفضل الأسرع فعالية و الخالي من المخاطر للحمل ، في هذا الإطار نقدم عبر أنا مامي علاج التهاب الحلق والزكام للحامل ، فتابعونا

علاج التهاب الحلق والزكام للحامل

  • يقول الأطباء أن التهاب الحلق أو الزكام والسعال ونزلات البرد من المشاكل الأكثر شيوعاً فترة الحمل تنتج عن الإصابة بعدوى.
  • يرجع السبب الأول لها ضعف الجهاز المناعي للحامل الذي يقل قوته أثناء الحمل عن قبل الحمل  .
  • يمكن أن تصاب السيدة الحامل بالتهاب الحلق أو الزور فقط أو الزكام و السعال فقط أو تصاب بهما معاً .
  • لذلك نتعرف على العلاجات الفعالة الآمنة أثناء الحمل وفقاً لآراء الأطباء المتخصصون الخاصة لالتهاب الحلق و الزكام .

علاج التهاب الحلق للحامل

  • يقول أطباء أن  التهاب الحلق للحامل من المشاكل التي تحتاج إلى زيارة عيادة طبيب الأنف و الأذن و الحنجرة لإجراء فحص على الحلق لوصف العلاج المناسب.
  • ينصح بالاستعانة بالعلاجات المنزلية لعلاج التهاب الحلق ، مع عدم استعمال الأدوية قبل مرور 48 ساعة دون اختفاء الالتهاب أو علاجه.
  • يقول الأطباء أن التهاب الحلق بشكل عام يعالج عن طريق المضادات الحيوية التي لها الكثير من الأنواع منها ما هو آمن أثناء الحمل ، ومنها ما هو  مضر للجنين.
  • حيث يتوافر في الصيدليات نوعان من أدوية التهاب الحلق النوع الأول من الفئة أ ، النوع الثاني من الفئة ب.
  • لقد خضعت هذه العلاجات إلى العديد من الأبحاث و الدراسات المجربة لمعرفة مدى أمانها فترة الحمل ، فكانت النتائج مبشرة.
  • توصلت إلى أن المضاد الحيوي من الفئة أ أكثر أمان للأم الحامل و الجنين مقارنة بالمضاد الحيوي من الفئة ب الذي يحتاج إلى المزيد من الأبحاث لتقييم سلامته فترة الحمل.
  • أما عن أسماء العلاجات الآمنة أثناء الحمل سواء من الفئة أ أو الفئة ب التي خضعت للدراسات المثبتة سلامتها على الأم الحامل و الجنين البنسلين ، سيفالكسين ،أموكسيسيلين، اسيتامينوفين ،  سيباكول ، سكريتس ، فيكس
  • لكن يجب قبل تناول البنسلين لعلاج التهاب الحلق التأكد من عدم حساسية من تلك المادة ، أو التوقف فوراً عنه في حالة ظهور أعراض كرد فعل تحسسي.

علاج الزكام للحامل

  • يقدم الأطباء بعض أدوية الزكام الآمنة للحامل.
  • مضادات الهيستامين : يقول الأطباء أن أدوية مضادات الهيستامين الأفضل للمرأة الحامل والطفل النامي ديفينهيدرامين ، سيتريزين ، كلورفينيرامين ،  لوراتادين.
  • مثبطات السعال : مثل جوافينيسين أو ديكستروميثورفان .
  • بخاخات الأنف : تكون بخاخة الأنف آمنة فترة الحمل تعالج حساسية الجهاز التنفسي أو انسداد الأنف التي تكون من الأعراض المرتبطة بالزكام.

علاج البرد واحتقان الزور للحامل

  • يقدم الأطباء بعض العلاجات المنزلية السهلة السريعة في العلاج من أعراض البرد و الزكام واحتقان الحلق ، فتكون هي الأفضل والأكثر أمان فترة الحمل مما يجعلها الخيار الأول بينما العلاجات الطبية من الأفضل اللجوء إليها كخيار ثاني بعد فشل العلاج المنزلي في تحسين الأعراض و التعافي.
  • التزام الراحة في المنزل مع تجنب التعرض لتيارات برد .
  • الراحة الجسدية بالنوم الكافي الذي لا يقل عن 10 ساعات في اليوم ، الأمر الذي يساعد في العلاج.
  • الابتعاد عن المجهود المسبب للتعب و الإرهاق .
  • تجنب الإجهاد البدني بحمل الأوزان الثقيلة أو الانحناء .
  • ارتداء ملابس تمنح الشعور بالدفء.
  • تحسين عملية التنفس من خلال رفع الرأس عند الاستلقاء على الأريكة أو الفراش ، كما يمكن تحقيق الدعم بوسادة.
  • الإكثار من شرب المياه لترطيب الجسم وتسريع العلاج؟
  • الاهتمام بالتغذية السليمة الصحية خاصة الأطعمة المقوية للجهاز المناعي مثل الفواكه و الخضروات.
  • تناول الأطعمة السهلة البلع أو المضغ أو الأطعمة المهروسة مع التهاب الحلق الذي يسبب صعوبة أثناء تناول المأكولات أو شرب المشروبات.
  • ترطيب المنزل لطرد الهواء الملوث في الغرفة و تعقيمه مما يحسن نزلة البرد و الزكام و التهاب الحلق وحساسية الجهاز التنفسي من خلال الاستعانة بالأجهزة المرطبة للجو.
  • الاستعانة بكمادات لتنزيل درجة الحرارة إذا كانت مصاحبة العدوى بحرارة مرتفعة من خلال وضع الكمادات على الرأس أو تحت الإبط أو على البطن أو الأرداف ، لكن أفضل موضع لتنزيل الحرارة بسرعة منطقة الرأس.
  • غسل الأنف من خلال محلول ملحي.
  • الغرغرة بالماء الملحي الدافئ عدة مرات في اليوم يساهم في إزالة التهاب الحلق بسرعة.
  • تناول إستحلاب التهاب الحلق المباع في الصيدليات .
  • تناول شاي الأعشاب الدافئ .

علاج التهاب الحلق للحامل بالاعشاب

  • شاي الأعشاب تجربة جيدة لعلاج التهاب الحلق فترة الحمل.
  • لكن أولاً يجب التنوع في أنواع المشروبات مع استشارة طبيب متخصص عن أنواع الأعشاب الآمنة أثناء الحمل التي يمكن وضعها في خريطة خطة العلاج.
  • تختلف الأعشاب الموصوفة من الطبيب مع جرعتها وفقاً لعمر الحمل و الحالة الصحية للأم الحامل و الجنين ، مدى استقرار الحمل.
  • لأن هناك أعشاب تسبب تقلصات الرحم تنتهي بنزيف مهبلي أو إجهاض أو تحريض المخاض للولادة المبكرة.
  • كما يجب الالتزام بالجرعة الموصى بها حتى مع الأعشاب الآمنة لأن النوع الآمن مرتبط بالجرعة التي يؤدي ارتفاعها إلى تحولها من آمنة إلى غير آمنة ، فمن ثم مضاعفات الحمل.
  • لتوضيح الأمر ، يقول الأطباء أن الزنجبيل من الأعشاب الآمنة فترة الحمل لكن يوصى بتناول 1 جرام يومياً بجرعات مقسومة على عدة أكواب ، فزيادة الجرعة يومياً لها مضاعفات للأم الحامل و الجنين.

تعليمات علاج الزكام و التهاب الحلق للحامل

  • على السيدة الحامل مراعاة الجرعة الموصوفة لها من الطبيب المختص وعدم زيادتها منعاً من مضاعفات الحمل ، لأن المواد الفعالة المسئولة عن العلاج تصل للجنين عبر المشيمة فأن تعرضه للمزيد منها يضره حتى لو كان العلاج آمن .
  • عدم تناول أي نوع من العلاجات الطبية دون وصفة طبية.
  • إخبار الطبيب قبل وصف العلاج المناسب للزكام أو التهاب الحلق عن الوضع الصحي للحمل ، مع الحالة الصحية للأم و أنواع العلاجات التي يتم تناولها لأن هناك علاجات إذا تم تناولها معاً تتداخل المواد الفعالة مع بعضها البعض مما يؤثر سلبياً على فعالية الدواء ، فيجعل كل منهما بلا جدوى كما لو لم يتم تناولهما.

هل التهاب الحلق مضر للجنين

  • يجيب الأطباء  ، لا يمكن الرد القاطع على ذلك.
  • لأن التهاب الحلق ينتج عن عدوى بكترية فوفقاً لنوعها يتم تقييم مدى أضرارها على الجنين في حالة واحدة انتقال العدوى إليها.
  • حيث تقسم أنواع العدوى لنوعان العدوى البكترية من المجموعة أ ، العدوى البكترية من المجموعة ب .
  • مخاطر المجموعة ب أكبر يجب علاجها بسرعة لأن البكتريا تعيش في منطقة قريب من الجنين مثل منطقة المستقيم أو المهبل ، مما يزيد من مخاطر انتقالها إليه عبر السائل الأمينوسي.

هل الزكام مضر للجنين

  • يجيب الأطباء ، أن كل من الزكام  مشاكل صحية تنتج عن الإصابة بعدوى.
  • الزكام أو التهاب الحلق في حد ذاته لا يضر الجنين.
  • لكن يجب علاجه بسرعة تجنباً من بعض المخاوف المتعلقة بتأخير العلاج مع مهاجمة العدوى لجسم الجنين ، هنا يكون مضراً للجنين.
  • ومن ناحية أخرى ، يقول الأطباء ليس على الأم الحامل القلق من انتقال العدوى إلى الجنين لأن العلاج السريع يمنع ذلك.
  • كما أن الجهاز المتاعي يواجه العدوى بسرعة لتختفي في غضون أيام مما يؤدي للقضاء على العدوى و الأعراض.
  • في المقابل ، يوجد أعراض تكون مضرة للجنين يجب عدم إهمالها ارتفاع الحرارة مع القشعريرة في الجسم

في ختام مقال علاج التهاب الحلق والزكام للحامل ، يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في موضوعنا و أبرز الاستفسارات التي نوعدكم بالرد السريع عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابات موثوق فيها تمكن من التمتع بحمل صحي ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
What to do if you catch a cold when pregnantHow to Treat a Cold or Flu When You’re PregnantSore Throat During Pregnancy: Symptoms, Remedies, And TreatmentStrep Throat While Pregnant: Symptoms and Treatment

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى