كيفية علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة وأهم أسبابها

علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة من الأمور الضرورية التي يجب الانتباه إليها من قبل الأمهات، حيث أثناء فترة الرضاعة كثيراً ما تصاب الأم بعدة مشاكل صحية التي تكون مؤلمة ومزعجة بالنسبة لها، والتي عادة تؤدي إلى صعوبة الرضاعة من الوجع التي تعانيه الأم. من أكثر تلك المشاكل انتشاراً وتتكرر باستمرار هي التهاب الحلمتين وهي تحدث أثناء الرضاعة لعدة أسباب.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي الإلكتروني موضوعاً يهم كل سيدة و إمرأة حامل وهو علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة.

أسباب التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

هناك الكثير من الأسباب التي تسبب التهاب الحلمتين ومن أهم هذه الأسباب :-

1-التهاب الحلمة نتيجة الاحتكاك

  • يعتبر الاحتكاك من أكثر الأسباب التي تؤدى إلى التهاب الحلمتين، وهذا له أسباب كثيرة من أهمها ارتداء الملابس الضيقة وعمل مجهود شاق مثل ممارسة الرياضة.
  • هذا يؤدي إلى الاحتكاك الكثير مما يؤدى إلى حدوث التهاب شديد للحلمة؛ لذلك ينصح بالملابس الواسعة خصوصاً أثناء فترة الحمل والرضاعة.

2-الالتهاب والعدوى

  • هناك عدة أسباب تؤدى إلى زيادة فرصة الحلمتين للتعرض للالتهابات مثل وجود الجروح؛ فيحدث تورم واحمرار لذلك ينصح دائماً بعلاج أي جرح يصيب الثدي؛ حتي لا يؤدي إلى حدوث مشاكل وأمراض أكبر.
  • أيضاً الرضاعة الطبيعية دائماً تؤدى إلى حدوث التهابات للحلمتين، بالإضافة إلى وجود نزيف أو تشققات في الحلمة من كثرة الرضاعة.

قد يهمك: سبب وعلاج صديد البول للحامل

3-المضادات الحيوية

  • إذا كانت الأم تتناول المضادات الحيوية قبل الرضاعة واستمرت في تناولها أثناء الرضاعة يجب أن تخبر الطبيب بسرعة.
  • لأن هناك بعض المضادات الحيوية التي يحظر تناولها أثناء الحمل أو الرضاعة، ويمكن أن تكون هذه المضادات الحيوية هي التي تسبب تشققات الحلمة التي تؤدي بدورها إلى حدوث التهابات.

4-النشاط الجنسي

  • يعتبر النشاط الجنسي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحلمتين، ولكن يكون التهاب بسيط ويستمر لوقت قصير وسريعاً ما يزول.

5-التغيرات الهرمونية

  • أثناء الدورة الشهرية للأم تكون عرضة لكثير من التغيرات الهرمونية والتي يكون من ضمن أعراضها آلام في الثدي وتشعر الأم بحكة واحمرار والتهاب الحلمتين.
  • أثناء الدورة الشهرية يرتفع معدل هرمون الاستروجين والبروجسترون اللذان يقومان بسحب كمية كبيرة من السوائل التي تتركز في الثدي؛ وتسبب ورماً والتهابات، لكن خلال بضعة أيام يزول الورم وتزول الالتهابات.

6-ألم الحلمة الناتج عن الحمل

  • أثناء الحمل تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية التي تسبب في التهاب الحلمتين وشعور الأم بتورم في الثدي ويصبح لون الحلمة داكناً، بالإضافة إلى احتمالية ظهور حبوب صغيرة حول الحلمة.
  • كما يمكن القيام بعمل واستخدام كمادات باردة وارتداء ملابس واسعة منعاً لاحتكاك.

7-الرضاعة الطبيعية

  • تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة، حيث في هذه الفترة يكون الطفل بدأت أسنانه في البروز وكثيراً ما يقوم بغرز أسنانه في الحلمة أثناء الرضاعة.
  • ومن الأسباب أيضاً التي تؤدي إلى التهاب الحلمتين، هو أن هناك بعض الأمهات يستخدمن المضخة الخاصة باستخراج اللبن من الثدي بطريقة خاطئة؛ مما تؤدي إلى حدوث التهابات لحلمة الثدي.

علامات التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

  • إن التهابات الحلمتين لها أعراض يمكن الاستدلال بها على وجود التهابات الحلمة، كما تجد الأم الحلمة وقد تلونت بالأحمر، وتلاحظ وجود تشققات مع احتمالية وجود حبوب صغيرة حول الحلمتين.
  • ومن الأعراض التي نستدل بها على وجود التهابات في حلمة الثدي، هى وجود سائل شفاف يخرج من الحلمة، مع الشعور بآلام كثيرة وعدم قدرة الأم على ملامسة الحلمة إطلاقاً.
  • أيضاً من أعراض التهابات الحلمة الشعور بالحكة المستمرة مع وجود طفح جلدي والاحمرار الشديد، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة في الحالة المتقدمة والوصول إلى حمى وتصل درجة الحرارة إلى 38.5 درجة مئوية.
  • من أهم الأعراض التي نستدل بها على وجود التهابات في الحلمتين هو تورم الثدي ولو بنسبة بسيطة بسبب زيادة سمك جلد الصدر بسبب الالتهابات التي توجد في الحلمتين، وعلى الأم بالاهتمام ومراقبة الثدي والإسراع للطبيب في حالة ملاحظة أي عرض غير طبيعي.

 طرق علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

  • هناك عدة طرق يمكن من خلال تطبيقها علاج التهابات الحلمة أثناء الرضاعة، فيجب على الأم الحرص على الاهتمام بأدائها؛ حتى لا تتعرض لمشاكل صحية قد تؤدي إلى إزعاجها والشعور بآلام كثيرة.
  • عدم زيادة مدة الرضاعة عن عشرة دقائق، فيجب على الأم أن تقوم بعملية الرضاعة لطفلها باستمرار، ولكن لا تزيد المدة عن عشرة دقائق حتى لا تصاب الحلمتين بالالتهابات.
  • الحرص أثناء الرضاعة، حيث يكون هناك أوضاع صحيحة الرضاعة وطرق صحيحة لتقديم الثدي إلى الطفل إن لم تهتم الأم بذلك؛ فبالتأكيد يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية من أهمها التهابات الحلمتين.
  • دائماً يجب على الأم الاستحمام بمياه دافئة ووضع كمادات مياه دافئة على الثدي؛ هذا يؤدي إلى تخفيف الوجع والشعور بالراحة ويؤدي إلى تقليل الالتهابات الموجة في الحلمتين.
  • قبل القيام بعملية الرضاعة يمكن للأم أن تضغط قليلاً على الثدي لإخراج بعض اللبن قبل القيام بعملية الرضاعة مباشرة؛ مما يؤدي إلى تخفيف نسبة حدوث التهابات الحلمة بشكل كبير.
  • أيضاً بعد انتهاء عملية الرضاعة للطفل يمكن للأم أن تستخدم منديلاً أو قماشة لمسح قطرات الحليب التي توجد على الحلمة بعد الرضاعة وتترك الثدي ليجف بطريقة طبيعية بعد الانتهاء.
  • دائماً يجب على الأم التي تقوم بعملية الرضاعة ارتداء ملابس قطنية وواسعة؛ لعدم الاحتكاك الذي يحدث بين الحلمة والملابس الذي يؤدي إلى حدوث التهابات.
  • يجب على الأم الاهتمام بنظافة الثدي دائماً باستخدام المياه الدافئة، والبعد عن استخدام الصابون؛ لأن الصابون يحتوي على مواد كيميائية تؤدي إلى حدوث تشققات بالحلمة وزيادة الالتهابات.
  • إذا رأت الأم أنها في حالة متقدمة من الالتهابات يجب عليها زيارة المريض ليصف إليها بعض المرطبات المعدة خصيصاً لهذه الالتهابات.

علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة عليكي سيدتي الاهتمام به فالتهابات الحلمتين أثناء الرضاعة من المشاكل المؤرقة للأم؛ فتسبب الأوجاع والآلام مع صعوبة القيام بعملية الرضاعة لطفلها، مما يؤدي إلى عدم اتزان الحالة النفسية التي تمر بها الأم.

علاج التهاب حلمة الصدر أثناء الرضاعة أمر هام على كل أم تجنباً للمخاطر وتضخم الالتهابات التي قد تؤثر فيما بعد، لذلك عليكي المباشرة بشكل مباشر الطبيب المعالج للتخلص من المضاعفات في مراحله الأولى.

وفي نهاية مقالنا هذا نكون قد ذكرنا كافة المعلومات المفيدة عن موضوع هام وهو علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة ونرجو أن تكون المعلومات قد أفادتكم ونسأل الله أن يكون قد ألهمنا من التوفيق ما يكفي حتى نلقاكم بمقال جديد.

قد يعجبك ايضا