علاج الجيوب الأنفية للحامل في الشهر الثامن

التعامل مع التهاب الجيوب الأنفية يكون أكثر صعوبة فترة الحمل مقارنة بالنساء الغير حوامل ، لكن الخوف يرتبط بتأثر العدوى على الجنين أو تأثير الأدوية المعالجة على الحالة الصحية للطفل النامي ، الأمر الذي يتطلب اهتماماً خاصاً بأنواع العلاجات الطبية المستخدمة لسلامة الحمل ، عبر أنا مامي نتطرق إلى الحديث عن علاج الجيوب الأنفية للحامل في الشهر الثامن ، فتابعونا.

علاج الجيوب الأنفية للحامل في الشهر الثامن

  1. مع الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية فترة الحمل تسعى الأم الحامل إلى أسرع طريقة للتخلص منها بسبب أعراضه المزعجة ، فقد تفكر في استعمال الأدوية المعالجة له دون وصفة طبية التي كانت تتناولها قبل الحمل.
  2. لكن يحذر من ذلك لأن بعض الأدوية المعالجة للجيوب الأنفية غير آمنة للحمل وصحة الجنين ، مما يسبب مضاعفات.
  3. لذلك يجب مع استعمال العلاجات الطبية الحصول على موافقة من الطبيب المختص لوصف العلاج الآمن.

أدوية لعلاج الجيوب الأنفية للحامل

  1. بحلول المرحلة الثانية للحمل يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية بالعلاجات الطبية بسبب استقرار الحمل بينما في المرحلة الأولى يفضل العلاج المنزلي ، ومن الطرق الدوائية الآمنة فترة الحمل التي يقوم الطبيب بوصفها.
  2. بخاخ للجيوب الأنفية للحامل من الطرق العلاجية الآمنة.
  3. أدوية الكورتيكوستيرويدات.
  4. أدوية الستيرويدات الأنفية.
  5. أدوية مضادات الهيستامين.
  6. أدوية مضادات الاحتقان.
  7. الأدوية المضادة للسعال.

علاج الجيوب الأنفية للحامل في الشهر الرابع

  1. الأسبرين من العلاجات الطبية المستخدمة في العديد من الأغراض منها تخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية ، كما يتم وصفه فترة الحمل لمنع تخثر الدم والوقاية من الجلطات ، لكن بوصفة من الطبيب المختص لمنع المضاعفات لأنه لا يوصف لجميع الحالات.
  2. أما عن الأسبرين لعلاج الجيوب الأنفية ، يمكن استعماله بعد الحصول على موافقة من الطبيب المختص.
  3. يوصى الأطباء في حالات معينة بتناول الأسبرين في المراحل الأولى للحمل ليتم توقفه في المرحلة الأخيرة للحمل ، لأن استعماله مع قرب الولادة يمكن أن يسبب مضاعفات عديدة مثل تخثر الدم أو مشاكل في نمو قلب ورئة الجنين.
  4. لكن في بعض الأحيان ، يقوم الأطباء بوصفه بجرعة منخفضة في المرحلة الأخيرة من الحمل مع بعض الحالات ، لكن هذا حين يري الطبيب المختص أن تناوله في نهاية الحمل يجعل فوائده أكثر من مخاطره ، ومزاياه تفوق عيوبه.

علاج صداع الجيوب الأنفية للحامل

  1. الصداع من الأعراض المزعجة المصاحبة لالتهاب الجيوب الأنفية ، حيث يمكن علاجها وإدارتها من خلال تناول بعض الأدوية المسكنة .
  2. مثل  الأسيتامينوفين (Acetaminophen) لكن بعد موافقة الطبيب المختص.

علاج الجيوب الأنفية للحامل في البيت

  1. الخيار الأول لعلاج التهاب الجيوب الأنفية للحامل في المنزل بالوصفات الطبيعية التي تكون أكثر أمان للأم الحامل والجنين تعمل على تقليل الأعراض المصاحبة لاحتقان الأنف ، أو تقوية الجهاز المناعي لطرد العدوى .
  2. ينصح الخبراء باستعمال محلول ملحي للأنف أو استعمال قطرات الأنف المالحة.
  3. الراحة بالاستلقاء مع رفع الرأس وعمها بوسادة يقلل من الأعراض ويخفف احتقان الأنف.
  4. الحصول على الراحة وعدم الإجهاد أو حمل الأوزان الثقيلة.
  5. عدم التعرض لتيارات برد شديدة لجعل الجهاز المناعي يعمل لطرد العدوى.
  6. الإكثار من شرب السوائل لترطيب الجسم وتعزيز علاج احتقان الأنف.
  7. شرب كوب من الماء مع معلقة من العسل الأبيض معصور عليهما ثمرة ليمون.
  8. الحصول على النوم الكافي لراحة الجسد لتسريع العلاج.
  9. أخذ حمام ماء دافئ لحصول على بخار ماء لتنظيف الممرات الأنفية ليزيل الاحتقان والالتهاب.
  10. وضع كمادات دافئة على مكان احتقان الأنف .
  11. ترطيب غرف المنزل بجهاز مرطب .
  12. تنظيف المنزل لطرد الأتربة ، من الطرق الوقائية من التهاب الجيوب الأنفية.

علاج الجيوب الأنفية للحامل بالاعشاب

  1. استعمال الأعشاب من الطرق العلاجية المنزلية الفعالة التي تعمل على تدفئة الجسم لطرد العدوى مع تقليل الأعراض.
  2. يمكن تناول شاي أعشاب لكن أولاً يجب مراجعة الطبيب لوصف نوع العشبة المفيدة لمرحلة الحمل وجرعة المناسبة.
  3. لأن بعض أنواع الأعشاب تضر الحمل  أو تسبب مضاعفات كتقلصات رحمية أو نزيف مهبلي أو الإجهاض أو ولادة مبكرة ، كما هناك من يضر بالجنين أو يسبب له عيوب خلقية.

أعراض الجيوب الأنفية للحامل

  1. يعد التهابات الجيوب الأنفية من الأمراض الجهاز التنفسي الأكثر شيوعاً فترة الحمل تحدث بشكل خاص لمن تعاني من حساسية بالجهاز التنفسي أو كمضاعفات لفيروس نزلة البرد ، تكون من الأعراض المزعجة للحامل لأنها تضيف إلى أعراض الحمل احتقان مؤلم بالأنف .
  2. حيث أن من علامات التهاب الجيوب الأنفية للحامل التي يجب فور ظهورها مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب لتقليل الأعراض ومنع تفاقها أو حدوث مضاعفات.
  3. الصداع وآلام الرأس.
  4. انسدد الأنف أو الاحتقان.
  5. التهاب الحلق يكون من المضاعفات .
  6. نزول مخاط أنفي.
  7. السعال.
  8. التعب والخمول.
  9. انخفاض الطاقة والنشاط.
  10. ألم الأذن.

نساء حوامل أكثر عرضة لالتهاب الجيوب الأنفية

  1. لا تسلم الأم الحامل من التهاب الجيوب الأنفية الذي يصيبها في أي مرحلة من الحمل خاصة الثلث الثاني والثالث من الحمل.
  2. ومع ذلك هناك نساء أكثر عرضة له عن أخريات .
  3. الحمل بتوأم أو الحمل المتعدد الأجنة يرفع مخاطر التهاب الجيوب الأنفية بسبب تضاعف هرمونات الحمل مع تلك الحالات للحمل.
  4. المرأة الحامل المصابة بأمراض الجهاز التنفسي أو الحساسية.
  5. المرأة الحامل المصابة بضعف الجهاز المناعي.

متى تعاني الحامل من التهاب الجيوب الأنفية

  1. يقول خبراء طب النساء أن الحمل يلعب دوراً في ارتفاع خطر التهاب الجيوب الأنفية الذي يزيد أكثر مع الأم الحامل المصابة بحساسية في الجهاز التنفسي ومعتادة عليه قبل الحمل من حين لأخر ، حيث يرجع السبب إلى التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل ودعم الجنين.
  2. حيث يمكن حدوثه في أي وقت فترة الحمل .
  3. لكن ترتفع معدلات الإصابة به في المرحلة الثانية والمرحلة الثالثة للحمل بشكل خاص.

هل يختفي التهاب الجيوب الأنفية بعد الولادة

  1. يختفي التهاب الجيوب الأنفية بعد الولادة تماماً .
  2. يقول الأطباء أن هرمونات الحمل تلعب دوراً في ظهور التهاب الجيوب الأنفية فترة الحمل .
  3. لكن مع الولادة وإنجاب الطفل تستعيد الهرمونات مستوياتها الطبيعية في الجسم كقبل الحمل.
  4. فمن المتوقع اختفاء التهاب الجيوب الأنفية في غضون أسبوعين بعد الولادة.

هل الجيوب الأنفية تضر الجنين

  1. مع تكرار عدوى الجيوب الأنفية فترة الحمل تسأل الأم الحامل هل تضر بصحة الجنين أو تسبب له مضاعفات ومشاكل.
  2. يرد الأطباء ، أن ليس من المحتمل أن تضر التهاب الجيوب الأنفية الجنين.
  3. لكن يجب علاجها بسرعة لأن استمراها لفترة طويلة بشكل متكرر يمكن أن يكون سبباً لحدوث مضاعفات ، في حالات نادرة.
  4. ومن ناحية أخرى ، أرجعت بعض الدراسات العلمية أن احتقان الأنف المستمر والتهاب الجيوب الأنفية الشديد ، يؤثر على نمو الجنين لأنه يسبب انخفاض في نسبة الأكسجين ، ومع أنه هذا يحدث نادراً لكن الأفضل علاج هذه المشكلة بسرعة واتخاذ التدابير الوقائية.

بعد الإطلاع على علاج الجيوب الأنفية للحامل في الشهر الثامن وأفضل النصائح ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
Sinus infection while pregnantSinus Infection While Pregnant:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى