كيفية علاج الحموضة للحامل بدون ضرر على الجنين

علاج الحموضة للحامل هو موضوعنا اليوم، مشكلة الحموضة هي واحدة من المشكلات الشائعة جدًا والتي تصيب غالبية السيدات خلال فترة الحمل، مما يجعل السيدة تشعر بالتعب وعدم الراحة مما يجعلها تبحث عن وسائل لعلاج الحموضة للحامل، لكن ما هي أسباب إصابة السيدة الحامل بالحموضة وهل حقًا ما يقال أن شعر الجنين هو السبب في الشعر بالحرقة وعدم الراحة أم لا؟ وما هي الأسباب الحقيقية التي تؤدي إلى الإصابة بالحموضة وكيفية علاجها بطريقة أمنة دون مشاكل للسيدة الحامل هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر هذا المقال مع أنا مامي.

ما هي مشكلة حموضة المعدة

مشكلة حموضة المعدة هي واحدة من المشكلات الشائعة التي تصيب الكثيرين من الأشخاص والسبب الرئيسي وراء الإصابة بها هو حدوث ارتجاع للعصارة الهضمية التي تقوم المعدة بإفرازها، مما يؤدي إلى الإصابة بالحرقان والحموضة وعدم الشعور بالراحة.

أسباب الإصابة بحموضة المعدة عند الحامل

يوجد مجموعة كبيرة من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة السيدة الحامل بالحرقان ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون مما يؤدي إلى حدوث ضعف عضلة المريء التي توجد بين المعدة ومنطقة المرئ.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • تناول أي من الأدوية التي تحتوي على الكحول، وكذلك الأدوية التي تعالج الأرق وارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • تناول الأطعمة غير الصحية مثل الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من الدهون وجميع الأطعمة الحمضية والمقليات وكذلك إضافة البصل والثوم والتوابل بكميات كبيرة إلى الطعام.
  • بعض الأطعمة مثل منتجات الألبان والحليب يؤدي إلى زيادة الإحساس بالحموضة على عكس ما يشاع.
  • تناول الكحوليات والتدخين.
  • النوم بصورة مباشرة بعد تناول الطعام وكذلك زيادة الوزن والسمنة.

أعراض حموضة المعدة للحامل

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عليك وتشير إلى أنك تعانين من حموضة المعدة ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • التجشؤ بصورة مستمرة مع الإحساس بألم في الصدر.
  • الإصابة بعسر الهضم وحدوث اضطرابات في الهضم مع الشعور المستمر بالانتفاخ وغازات البطن.
  • التهاب بالحلق.
  • الشعور بالقيء والغثيان بصورة مستمرة.
  • الشعور بمرارة وحموضة شديدة في الحلق.

كيفية علاج الحموضة للحامل

يوجد العديد من طرق علاج حموضة المعدة للحامل بصورة طبيعية دون الحاجة إلى تناول الأدوية ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • احرصي على تقسيم الوجبات اليومية إلى خمس وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • يجب مضغ الطعام بصورة جيدة مع إتباع النظام الصحي المتوازن والتقليل من الأطعمة المقلية أو التي تحتوي على قدر كبير من الدهون والتوابل.
  • تناولي أخر وجبة لك قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل مع عدم شرب الماء وسط الأكل.
  • ارتدي الملابس الفضفاضة فالملابس الضيقة تزيد من الإحساس بالحموضة وذلك لأنها تؤدي للضغط على المعدة.
  • يجب الامتناع عن تناول جميع أنواع المشروبات الغازية أو الكحوليات أو التدخين.
  • تجنبي الانحناء بعد تناول الطعام.
  • تناولي الأطعمة ذات الحبوب الكاملة فهي صحية أكثر، وتجنبي تناول صفار البيض واستبدليه ببياض البيض فهو الأنسب لك.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من فيتامين أ، وتجنبي شرب الحليب واستبدليه بالزبادي اجعليه وجبتك المفضلة قبل النوم.
  • تناولي الفاكهة التي تحتوي على قدر كبير من الألياف مثل البطيخ والموز والأناناس.
  • يمكنك مضغ قطعة من العلكة بصورة مستمرة فهي مثالية في تحفيز عمل الغدد اللعابية والإقلال من الإصابة بالحموضة.
  • يمكن أن يتم تناول بعض الأدوية مضادة الحموضة ولكن بعد استشارة الطبيب المعالج.

المراجع

1

2

 

قد يعجبك ايضا