علاج الدم المستمر بعد الإجهاض

الإجهاض مشكلة تواجهها بعض النساء الحوامل بشكل خاص في الثلث الأول من الحمل حتى الأسبوع 20 ، حيث يتم فقدان الجنين داخل الرحم قبل أن يخرج للعالم الخارجي ، إذ يتوقف نبض الجنين ويتوقف الجنين عن النمو ، ثم يبدأ الإجهاض بتقلصات رحمية يليها نزيف مهبلي لتمرير أنسجة الحمل ، لكن مدة الإجهاض من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها لأن الدم المفرط علامة خطيرة لها مضاعفات ، مما يجعلنا نتطرق اليوم عبر أنا مامي كم من الوقت يستمر الإجهاض و ما هو علاج الدم المستمر بعد الإجهاض ، فتابعونا.

علاج الدم المستمر بعد الإجهاض

  1. يرد الأطباء أن من الطبيعي أن تنزف المرأة بعد الإجهاض لأن الجسم يخلص نفسه من الأنسجة الجنينية والمشيمة لإنهاء الحمل بتنظيف الرحم .
  2. كما أن فترة الحمل تتكاثر الأوعية الدموية في الرحم ، كما يتم تكوين أنسجة وظيفتها دعم الحمل والجنين ، لكن إذ حدث إجهاض يتخلص الجسم من كل الأنسجة لتمر عبر المهبل من خلال نزيف مهبلي.
  3. حيث تنزف المرأة كتلة من الدماء ، يكون النزيف المهبلي للإجهاض أكثر غزارة من الدورة الشهرية .
  4. يستمر مدة النزيف الخاص بالإجهاض من أسبوع إلى أسبوعين على الأكثر.
  5. كما يمكن أن يوصى الطبيب لمن تجهض أدوية فموية أو تحاميل مهبلية لتسريع الإجهاض من خلال تحريض نزول الدم عبر المهبل.
  6. بهذا يؤكد الأطباء أن النزيف بعد الإجهاض يكون أمر طبيعي للتخلص من بقاء الحمل ، لكن لعلاج الدم المستمر بعد الإجهاض ، يجب أولاً معرفة هل الدم طبيعي يشير إلى تخلص الجسم من الحمل أو غير طبيعي يشير لمضاعفات بعد فقدان الحمل .
  7. يتم معرفة سبب الدم المستمر بعد الإجهاض من الاختبارات الطبية في عيادة طبيب النساء ، ثم يقوم بوصف طريقة العلاج المناسبة وفقاً للحالة سواء أدوية فموية أو عملية جراحية.
  8. يكون الدم الغير طبيعي هو النزيف المهبلي الغزير الذي يملأ فوطة صحية كل ساعة أو كل ساعتين الأمر الذي يحتاج لطلب الرعاية الفورية .
  9. كما من العلامات المثيرة للقلق بعد الإجهاض النزيف المهبلي الغزير مع ألم البطن أو الظهر أو الدوخة أو فقدان الوعي أو نبض قلب سريع أو اضطراب في عملية التنفس أو قشعريرة في الجسم أو الحرارة المرتفعة.

تشخيص الدم المستمر بعد الإجهاض

  1. لمعرفة سبب الدم المستمر بعد الإجهاض يقوم طبيب النساء بعمل للزوجة فحص الموجات الفوق الصوتية للتشخيص.
  2. بالرغم من فعالية الموجات الفوق الصوتية إلا أن في حالات أخرى يقرر الطبيب اللجوء إلى التشخيص بالمنظار ، لتأكيد نتيجة الموجات الفوق الصوتية أو الحصول على نتيجة أكثر دقة.
  3. ومن التشخيصات المحتملة لسبب النزيف المستمر بعد الإجهاض.
  4. نواتج الحمل المحتجزة التي تعرف أيضاً (الإجهاض الغير كامل) هنا يوصى الطبيب بإجراء عملية جراحية لتنظيف الرحم من بقايا الحمل ، يذكر أن سبب النزيف المستمر هو عدم حدوث عملية انقباض وتقلص للرحم بالشكل الطبيعي ، مما يؤدي لعدم توقف النزيف مع بقاء جزء من أنسجة الحمل يستوجب إزالتها بعملية جراحية.
  5. النواسير الشريانية الوريدية تؤدي إلى أستمرار الدم بعد الإجهاض يرجع سببها إلى اتصال بين الشرايين والأوردة بعنق الرحم أو الأوردة بالرحم.
  6.  ورم المشيمة الذي يتكون حول الرحم ، يكون من الأمراض الغير شائعة يؤدي لاستمرار النزيف بعد الإجهاض.
  7. الإصابة بتمزق في كيسات المبيض.
  8. ومن ناحية أخرى ، تشير الدراسات العلمية إلى أن  1 ٪ من النساء تعاني من حالة طبية غير شائعة تندرج ضمن اضطرابات النزيف تؤدي إلى نزيف مفرط ومستمر بعد الإجهاض أو بعد الولادة مثل مرض فون ويلبراندز أو مرض الهيموفيليا.

مضاعفات استمرار الدم بعد الإجهاض

  1. يؤكد الأطباء أن النزيف المفرط بعد الإجهاض له العديد من المضاعفات التي يمكن أن تكون مهددة لحياة الزوجة إذا لم يتم التعامل معها في الوقت المناسب بالشكل الصحيح.
  2. يؤدي فقدان الدم المفرط إلى  الإصابة بفقر الدم وقلة تدفق الدم إلى الجسم وإلى الدماغ بشكل خاص ، مما ينجم عنه نقص الأكسجين بالجسم .
  3. يجب الرعاية الطبية السريعة مع استمرار الدم بعد الإجهاض حفاظاً على صحة الزوجة ومنع المضاعفات مثل صعوبة الإنجاب فيما بعد أو عدم الحمل على الإطلاق.
  4. يقوم الطبيب بمعرفة نوع فصيلة دم الزوجة إذ تتطلب الأمر نقل دم لها عبر الوريد .
  5. وفقاً لسبب النزيف المفرط يتخذ الطبيب الإجراء الطبي اللازم ، مثل عملية جراحية لتنظيف الرحم (الكشط والتوسيع).
  6. أو عملية جراحية لاستئصال بطانة الرحم .
  7. أو عملية جراحية لاستئصال الرحم لمنع النزيف المفرط ، هذا يعني عدم القدرة على الحمل فيما بعد.

طرق تسريع نزول دم الإجهاض

  1. تسريع نزول دم الإجهاض من الأمور الهامة لأن كلما طال فترة وجود بقايا الحمل بالرحم ترتب عليه مضاعفات كثرة مثل عدوى بالرحم أو التهابات أو غير ذلك.
  2. ينزل دم الإجهاض من تلقاء نفسه من خلال قيام الرحم بعملية تقلص وانقباض لدفع المشيمة والأنسجة الجنينية وكيس الحمل للنزول عبر المهبل.
  3. تستغرق فترة الإجهاض من ساعات إلى بضع ساعات يكون فيها النزيف شديد ( أول قطرات دم الإجهاض) ثم تقل وتنخفض إلى أن يتم الإجهاض.
  4. يمكن أن يكون النزيف خفيف ومتقطع مع نساء أخريات ، لكن لا يستغرق الإجهاض أكثر من 14 يوم.
  5. يمكن أن يوصى الطبيب بأدوية طبية لتسريع النزيف لتسهيل عملية الإجهاض تعمل على عمل انقباض وتقلص الرحم لتمرير أنسجة الحمل عبر المهبل.
  6. من المفترض بعد أسبوعين من الإجهاض زيارة عيادة طبيب  النساء لإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية ، إذ عثر على بقايا من أنسجة الحمل ( الإجهاض الغير كامل) يوصى بعملية جراحية لتنظيف الرحم (عملية التوسيع والكشط).
  7. ومن ناحية أخرى ، يمكن تسريع نزول دم الإجهاض بسرعة من خلال تناول الكثير من الأعشاب التي تعمل على انقباض وتقلص الرحم لتسريع الإجهاض مثل القرفة والزنجبيل والحلبة وأوراق التوتر الأحمر والكوهوش السوداء.

كم من الوقت يستمر دم الإجهاض

  1. يؤكد الأطباء أن الدم بعد الإجهاض ينقطع خلال أسبوع أو أسبوعين.
  2. إذا استمر أكثر من 14 يوم يكون علامة على وجود مشكلة صحية تتطلب مراجعة الطبيب فوراً.
  3. يذكر أن يوجد اختلافات في شكل نزيف الإجهاض بين سيدة وأخرى وفقاً لعمر الحمل وقت الإجهاض ، فكلما كان الإجهاض في مرحلة متقدمة كلما كان كمية النزيف أكثر.

متى ينزل دم الدورة الشهرية بعد الإجهاض

  1. لا تنزل الدورة الشهرية بعد الإجهاض مباشرة أو في الموعد المتوقع قبل الحمل ،
  2. لأن الإجهاض أدي لتنظيف الرحم والتخلص من بطانة الرحم ، مما يتطلب فترة من الوقت لتكوين بطانة رحم جديدة حتى تنزل الدورة.
  3. كما أن ارتفاع هرمون الحمل يمنع الدورة ينخفض بعد الإجهاض بشكل تدريجي ، ثم تعود مستويات الهرمونات إلى طبيعيتها إلى أن تنتظم هرمونات الأنوثة ويبدأ التبويض ثم تنزل الدورة.
  4. حيث تنزل الدورة بعد الإجهاض خلال ستة أسابيع .

بعد الإطلاع على علاج الدم المستمر بعد الإجهاض ، على الأم بعد الإجهاض المتابعة مع طبيب النساء حتى تضمن الإجهاض الكامل والتعافي من فقدان الحمل واستعادة صحتها لمنع المضاعفات ، إلى جانب متابعة كمية النزيف لإبلاغ الطبيب إذ كان غزير ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
How to Know If You're Hemorrhaging Due to a MiscarriageIncomplete Miscarriage: Care Instructions

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى