كيفية علاج الصداع للحامل واهم اسبابه

كيفية علاج الصداع للحامل ، هناك بعض الأعراض التي تصاحب المرأة الحامل خلال فترة الحمل، ومن أشهرها هو الصداع حيث يمكن الشعور بالصداع خلال أي وقت في فترة الحمل، ولكن بعض الدراسات الطبية أكدت أن الصداع يظهر عند المرأة الحامل في الفترات الأولى من الحمل، والأخيرة، لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناول أي علاج، وهناك بعض الوصفات الطبية التي يمكن أن تطبقها المرأة الحامل عند الشعور بالصداع، ولكن في حالة استمرار الصداع لفترة طويلة يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالصداع، وعلاج الصداع للحامل.

أسباب الصداع عند الحامل

هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي لحدوث الصداع عند الحامل، حيث يختلف نوع الصداع، وطبيعته على حسب فترة الحمل، سواء كان في الفترة الأولى من الحمل، أو الفترة الأخيرة، ومن الأسباب التي تؤدي للصداع عند الحامل ما يلي:

  • ينتشر في فترة الحمل الأولى صداع التوتر، وهو النوع الشائع، حيث يحدث نتيجة بعض التغيرات التي تحدث في الجسم، نتيجة للحمل.
  • زيادة الوزن، وحجم الدم، يؤدي إلى التوتر الناتج عنه الصداع الشديد خلال فترة الحمل.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الجفاف الشديد.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الحساسية الشديدة تجاه الضوء، أو ضعف النظر، والتغيير في الرؤية.
  • بعض المأكولات، والأطعمة التي تسبب الشعور بالصداع مثل الطماطم، والشوكولاتة، ومشتقات الألبان.

أسباب الصداع عند الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل

هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي لحدوث الصداع عند المرأة الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل، من ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • زيادة الوزن واضطراب النوم.
  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث شد عضلي في أشهر الحمل الأخيرة، مما يسبب ذلك الصداع.
  • زيادة نسبة السكر في الدم.

علاج الصداع للحامل

عند الشعور بالصداع يجب استشارة الطبيب المتابع للحالة للمرأة الحامل، قبل تناول أي نوع من أنواع الأدوية، حتى تتجنب الآثار الضارة على صحتها، وصحة الجنين، وهناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن القيام بها من ضمنها ما يلي:

  • الراحة التامة للمرأة الحامل مع الاسترخاء لفترة طويلة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، التي تناسب الحمل مثل اليوجا.
  • تناول المأكولات بشكل منتظم، وتقسيم الوجبات على مدار اليوم.
  • إذا كان الصداع عند المرأة الحامل ناتج من الجيوب الأنفية يمكن عمل كمادات ماء دافئ على منطقة العين والأنف.
  • الابتعاد عن المأكولات التي تزيد من الشعور بالصداع، وخصوصاً الصداع النصفي مثل اللبن، والخبز، والشوكولاتة.
  • شرب كوب من الحليب الدافئ يومياً هذا يخفف من الصداع.
  • استخدام أي نوع من الزيوت العطرية، عن طريق وضع قطن أو قماش في هذا الزيت واستنشاقه بين كل فترة والأخرى.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي، هذا يقلل من خطر التعرض إلى الصداع.
  • تدليك الرقبة، والكتفين عند الشعور بالصداع يعمل على تهدئة الألم بشكل ملحوظ.
  • إذا لم تفيد هذه العلاجات في تخفيف الصداع، يجب استشارة الطبيب على الفور لتناول العلاج المناسب.

حالات تستدعي استشارة الطبيب على الفور

هناك بعض الحالات الواجب فيها استشارة الطبيب، ومن هذه الحالات الآتي:

  • عند فشل جميع العلاجات الطبيعية للتخفيف من الصداع يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • في حالة استمرار الصداع لفترة طويلة.
  • عند زيادة شدة الصداع خلال فترة قليلة من الوقت.
  • إذا صاحب الصداع الشعور ببعض الأعراض الأخرى مثل ألم البطن، أو تشوش الرؤية.
  • عند الشعور بالانتفاخ المصاحب للصداع يجب استشارة الطبيب سواء كان في اليدين أو القدمين لمعرفة السبب الرئيسي.
قد يعجبك ايضا