علاج الفطريات المهبلية المزمنة

الفطريات المهبلية من أشكال عدوى المهبل الأكثر شيوعاً بين النساء تجعل شكل المهبل متورم أو ملتهب ، تعرف طبياً باسم (عدوى الخميرة المهبلية) تسبب العديد من الأعراض المزعجة للنساء مثل الألم والحكة يمكن أن تصيب الفتيات أو المتزوجات ، إليكم عبر أنا مامي علاج الفطريات المهبلية المزمنة مع الأسباب والأعراض والتشخيص ، فتابعونا.

علاج الفطريات المهبلية المزمنة

  1. علاج الفطريات المهبلية يحتاج أولاً إلى تأكيد التشخيص من خلال زيارة الطبيب المختص لإجراء اختبار يتطلب أخذ عينة من الإفرازات المهبلية.
  2. بعد تأكيد نوع العدوى بأنها الفطريات المهبلية ، يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب وفقاً للحالة الصحية (أدوية مضادة للفطريات) التي تعمل على قتل نمو البكتريا في المهبل.
  3. يمكن أن يوصى الطبيب بأدوية فموية أو تحاميل مهبلية مضادة للفطريات.
  4. يوصى الطبيب بمرهم موضعي يهدف إلى تقليل الألم أو الالتهاب.
  5. يستمر العلاج فترة من الوقت تصل لحوالي أسبوعين.
  6. لكي يحدث علاج نهائي لفطريات المهبل يجب الالتزام بتناول الأدوية في المواعيد وبالجرعات مع اتخاذ التدابير الوقائية من الشفاء والعلاج لمنع الإصابة بالعدوى مرة أخرى.
  7. لأن العلاج منها لا يعني الحماية والوقاية طول العمر ، فيمكن أن تعود .

علاج الفطريات المهبلية المزمنة للحامل

  1. عدوى الفطريات المهبلية من أشكال الالتهابات المهبلية التي يمكن أن تصيب السيدة الحامل بفعل تأثير الهرمونات المرتفعة فترة الحمل التي تكون مسئولة عن سلامة الحمل ونمو الجنين.
  2. ويجب علاجها بسرعة حفاظاً على سلامة الحمل والطفل النامي.
  3. بعد تأكيد العدوى من نتيجة المسحة على الإفرازات المهبلية ، يوصى الطبيب للأم الحامل بالعلاج المناسب لقتل الفطريات.
  4. لكن علاج السيدة الحامل يكون مختلف عن غير الحامل لأن الأطباء يوصفون أدوية آمنة فترة الحمل ليس منها أضرار على الجنين .
  5. بشكل عام ، ينصح الأطباء المرأة الحامل بمراقبة أي أعراض غريبة أو مدعاة للقلق ومراجعة الطبيب على الفور لمنع المضاعفات والمخاطر الصحية.

علاج تكرار عدوى الفطريات المهبلية

  1. في حالة تأكيد تشخيص تكرار عدوى الفطريات المهبلية يتم تكرار قرص العلاج من الأدوية المضادة للفطريات .
  2. كما ينبغي معرفة السبب لتكرارها للسيطرة عليه وإدارته.
  3. على سبيل المثال مرضى السكر عليهم مراقبة نسبة سكر الدم باستمرار والحرص على أن تكون منتظمة.
  4. يمكن إجراء التحاليل الخاصة بالحالات الطبية التي يمكن أن تكون سبباً في تكرار العدوى مثل مرض السكر أو مرض الأيدز .

منع تكرار عدوى الفطريات بالمهبل

  1. يؤكد الأطباء أن بعد العلاج يمكن أن تعود العدوى مرة أخرى بعد فترة من الوقت ، وبناءً على ذلك ينصح بأتباع بعض التعليمات الوقائية.
  2. الابتعاد عن استعمال الصابون أو غيره من مواد التنظيف لغسل المهبل لأنه يؤثر سلبياً على التوازن البكتري للمهبل ، كما يحتوي على مواد كيميائية و روائح تهيج المهبل وتسبب له التهابات.
  3. الابتعاد عن الغسول المهبلي لأنه يؤثر على التوازن البكتري للمهبل ، كما أنه لا يزيد من فرصة الحمل كما تظن بعض النساء اللواتي تستخدمه لغرض زيادة فرصة الإنجاب.
  4. الحرص على التوازن الهرموني للجسم من خلال مناقشة الطبيب المختص عن أفضل أنواع وسائل تحديد النسل التي يقل معها مخاطر حدوث الفطريات المهبلية ، لأن التغيير الهرموني يؤثر على بيئة المهبل.
  5. عدم استعمال السدادة القطنية لأنها من عوامل خطر الالتهاب المهبلي وزيادة نمو البكتريا ، فالأفضل استعمال الفوطة الصحية.
  6. الحفاظ على نسبة السكر في الدم أن تكون طبيعية ، مع المراقبة لها خاصة لمن تعاني من داء السكري أو لديها عوامل خطر الإصابة به.
  7. الحفاظ على النظافة الشخصية من خلال تغير الملابس الداخلية يومياً .
  8. الاهتمام بالنظافة الشخصية وقت الدورة الشهرية.
  9. مسح منطقة المهبل من الأمام إلى الخلف وليس بالعكس.
  10. التأكد من أن منطقة المهبل جافة ليس مبللة .
  11. ارتداء ملابس داخلية واسعة من القطن.

أسباب الفطريات المهبلية عند النساء

  1. يؤكد الأطباء أن المهبل يعيش فيه نوع من الفطريات أو البكتريا النافعة التي تكون صحية وطبيعية ، لكن تأتي العدوى نتيجة تغييرات طارئة في بيئة المهبل مما يحفز هذه البكتريا على التكاثر والنمو.
  2. ومن ناحية أخرى ، يوجد عوامل خطر تزيد من فرصة الالتهاب المهبلي لأنها تعمل على التغيير البيئي للمهبل.
  3. بعض العلاجات الطبية أبرزها المضادات الحيوية : يرجع السبب إلى بعض الأدوية تحتوي على مواد فعالة تعمل على قتل البكتريا النافعة أو الجيدة بالمهبل مما يغير من بيئة المهبل الصحية ، حيث يتم فقدان السيطرة على التحكم في نمو البكتريا الضارة.
  4. التغييرات الهرمونية التي تطرأ في جسم المرأة : يؤثر سلبياً على التوازن البكتري المهبلي ، الأمر الذي يجعل الحمل أو أدوية موانع الحمل لتحديد النسل أو الأدوية الهرمونية ، إضافة إلى ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين في الجسم عن المستويات الطبيعية من عوامل خطر الفطريات المهبلية.
  5. ضعف الجهاز المناعي : يساعد على تغير بيئة المهبل مثل مرض الإيدز أو فيروس نقص المناعة البشرية ، كما أن بعض الأدوية الطبية تضعف من قوة الجهاز المناعي.
  6. مرض السكر :  من مضاعفاته زيادة احتمالية الإصابة بالتهابات في الجسم بما في ذلك التهابات المهبل أو الفطريات المهبلية ، أن ارتفاع نسبة السكر يؤدي لتراكم السكريات في النمو التي تعد غذاء مهم للبكتريا فتنمو ، مما يؤثر على التوازن البكتري.
  7. الفطريات المهبلية السابقة : تكون من عوامل خطر عودة العدوى مرة أخرى ، مما يتطلب مراجعة الطبيب مع تكرار الأعراض.
  8. السمنة وزيادة الوزن : أحد عوامل الخطر لأمراض كثيرة منها الفطريات المهبلية.

مضاعفات الفطريات المهبلية على الصحة

  1. هل يمكن أن تنتقل الفطريات المهبلية إلى أماكن أخرى من الجسم فتسبب عدوى ومضاعفات ؟ يرد الأطباء : لا.
  2. لا تسبب الفطريات المهبلية مضاعفات لكن يجب علاجها سريعاً لأن إهمالها يسبب قروح مهبلية.

كيف اعرف اني شفيت من فطريات المهبل

  1. الشفاء من فطريات المهبل يعني اختفاء الأعراض ، كما يمكن تأكيد الشفاء من خلال أخذ عينة من الإفرازات المهبلية التي تؤكد التوازن البكتري لبيئة المهبل.
  2. يقدم أطباء النساء المتخصصون في علاج الالتهابات المهبلية أعراض فطريات المهبل التي يستدل منها على العدوى ، بينما يشير اختفائها إلى العلاج والتعافي.
  3. ألم مع ممارسة العلاقة الزوجية يستمر بعدها فترة من الوقت.
  4. تسرب إفرازات مهبلية سمكية لونها أبيض تشبه الجبن.
  5. التهاب المهبل يجعله متورم أو أحمر.
  6. احمرار الأغشية التي تحيط بفتحة المهبل.
  7. الشعور بألم أو تهيج المهبل.
  8. الشعور بحرقان المهبل.
  9. ألم أثناء التبول مع الحرقة.
  10. حكة في المهبل والرغبة في الهرش.

هل عدوى الفطريات من الأمراض المنقولة جنسياً

  1. يرد الأطباء أن عدوى الفطريات ليس من الأمراض المنقولة جنسياً ، كما يمكن أن تصيب النساء في جميع الأعمار حتى الغير متزوجات.
  2. لكن ممارسة الجماع وقت الإصابة بعدوى فطريات المهبل قد ينقل المرض إلى شريك الحياة.

هل الغسول المهبلي يمنع الفطريات

  1. تظن بعض النساء أن الغسول المهبلي علاج وقائي للفطريات لكن هذا ليس صحيح.
  2. يؤكد الأطباء أن الغسول المهبلي يعمل على تغير البيئة البكترية للمهبل مما يكون من عوامل خطر الإصابة بالفطريات.
  3. حيث يؤدي الغسل إلى قتل البكتريا النافعة التي تكون العامل المسيطر على منع البكتريا الضارة من النمو .
المصدر
What is a vaginal yeast infection?Chronic Yeast Infections

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى