كيفية علاج الكحة والبلغم عند الاطفال بدون آثار جانبية

روان السيد 9 يناير، 2023
كيفية علاج الكحة والبلغم عند الاطفال بدون آثار جانبية

أنواع الكحة

  • الجافة: وهي الحكة التي يكون فيها الحلق جافا وتكون دون مخاط أو بلغم، وفي معظم الأوقات تسبب الكحة بعض الجروح للحلق.
  • الكحة مع البلغم: هي الحكة المرافقة للبلغم الذي ينتج عن تعرض الرئة للالتهاب.
  • الكحة الصفيرية: هي الكحة الناتج عن الإصابة ببعض الأمراض التي تسبب ضيق في الممرات الهوائية، والذي يتسبب في إصدار صوت صفير مع الكحة.

أسباب الكحة والبلغم للأطفال

  • انتقال السائل المخاطي من الأنف إلى الحلق، والذي يسبب الكحة الرطبة مع شعور بالقيء.
  • أمراض الربو الشعبي، أو التحسس تجاه أي نوع من أنواع الحيوانات أو الدخان أو الغبار والعديد من المهيجات الأخرى.
  • التهاب الممرات الهوائية الشعبية.
  • التعرض للارتداد المريئي والذي يمثل رجوع الطعام من المريء للحلق فينتج عنها بعض التهيج بالحلق فيؤدي إلى حدوث الكحة.
  • من الممكن أن تحدث الكحة نتيجة للحالة النفسية.
  • التليف الكيسي.
  • الأورام الرئوية.
  • في بعض الأوقات تحدث الكحة نتيجة لتعود الأطفال عليها بعد التعرض لها كنتيجة من الأمراض السابقة.

علاج الكحة والبغلم عند الأطفال

هناك مجموعة من الطرق العلاجية المختلفة التي يمكن عبرها بإن يتم علاج الكحة والبلغم الكامنة لدى الأطفال، تتمثل أبرز هذه الطرق في الأتي:

الأدوية الكيميائية المذيبة للبلغم

عندما يتعرض الطفل لأي من الوعكات الصحية التي تجعله مصاب بالبلغم الشديد الذي يكون مصاحب له كحة مستمرة وحادة للغاية، عادة ما يلجأ الأب والأم في هذه المرحلة إلى زيارة الطبيب المختص من أجل الكشف عن السبب وراء هذه الكح وإعطاء أدوية تحد من تلك الكحة للطفل، حيث أن عادةً ما تكون هذه الأدوية متمثلة في الأتي:

  • الأدوية التي تحتوي على نسب عالية من الجوافنسين الذي يعمل على علاج مختلف الاضطرابات التي تصيب الجهاز التنفسي للإنسان بالإضافة إلى أنه يمتاز بتأثير خفيف للغاية مما يؤهله إلى أن يصلح للأطفال بمختلف أعمارهم من دون أن يترك أي أثر سلبي بالغ.
  • بالإضافة إلى تلك العلاجات الكيميائية التي تحوي على نسب عالية من بوديد البوتاسيوم الذي يلعب دوراً بارزاً أيضا في الحد من صعوبة التنفس التي تلحق بالأطفال المصابين بالكحة.
  • وكذلك تلك العلاجات الكيميائية التي تتضمن نسبة مرتفعة من البرومهيكيسين وأمبروكسول هيدروكلوريد اللذان يعملان معاً على الحد من الاضطرابات التي تلحق بمرضى الأمراض الخاصة بالجهاز التنفسي ويمتازن بكونهم لا يتركن أي من التأثيرات الشديدة على صحة الطفل ولكن يجب ألا يتناولهم الطفل إلا بعد استشارة مسبقة من الطبيب.
  • وعلاوة على ذلك فإن الأدوية الكيميائية التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الأسيتيل سيستين التي تكون مكونة من عدة مواد تعمل على خفض حدة الكحة مثل مستخلصات الزعتر ولسان الحمل وزهرة الربيع.

تناول الكثير من السوائل

  • ينصح في الأوقات التي يكون فيها الطفل مصاب بالكحة المستمرة بإن يتم إعطائه في تلك الفترة مجموعة من السوائل في مختلف الأوقات وذلك حتى لا يصاب بالجفاف نهائياً، وهذا بجانب أن السوائل تقوم بدور هام وبالغ للغاية في العمل على تهدئة الالتهاب الكامن في الحلق وجعله رطباً طوال الوقت.
  • علماً بإن في حال إن كان الطفل رضيعاً وأصيب بتلك الكحة ففي هذه لفترة ينصح للأم بإن تقوم بتزويد عدد رضعات الحليب التي يتناولها الطفل على مدار اليوم.
  • وفي حال إن كان الطفل يستطيع من أن يتناول السوائل فعليه في هذه الفترة بإن يتناول كميات كافية من المياه بالإضافة إلى مجموعة من السوائل التي تحتوي على نسبة عالية من الكهارل أي التي تكون مصنعة خصيصاً للأطفال وتوجد في مختلف الصيدليات بأنماط متنوعة تتناسب مع كافة الأذواق.
  • بالإضافة إلى أنه يفضل في تلك الفترة بإن يتم إعطاء الطفل كمية مرتفعة من المشروبات العشبية الساخنة التي تقوم بدور رئيسي في العمل على إذابة البلغم مثل الزعتر ولسان الحمل وزهرة الربيع والينسون وغيرها من الأعشاب.

حمام بخار دافئ

  • أصبح العديد من الأطباء ينصحن الأمهات والآباء الذين يصبن أي من أطفالهم بالكحة الشديدة التي تستمر لعدة ساعات متتالية من ضرورة أن يتم العمل على تعريض الطفل لحمام دافئ لعدة دقائق حتى يتمكن من أن يستنشق البخار الدافئ ولكن يجب العلم بإن ذاك الأمر يجب ألا يتجاوز مدة زمنية محددة أي ألا يزيد تعرض الطفل لتلك البخار الدافئ لمدة تزيد عن 5 حتى 10 دقائق على التوالي.
  • والجدير بالذكر أن هناك العديد من الأطباء الذين ينصحون الآباء والأمهات بضرورة أن يعرضن أطفالهم المصابون بالكحة إلى البقاء دوماً في مكان رطب وذلك من أجل الحد من جفاف الهواء الذي يزيد من حدة الكحة، وهذا بناءً على ما ورد في العديد من الدراسات بإن الهواء الجاف يعمل على رفع معدل الكحة لدى الطفل.

شطف الأنف

  • تستخدم تلك الطريقة لدى العديد من الأطفال المصابين بكحة الشديدة من أجل أن تحد من شدة هذه الكحة، وتمتاز تلك الطريقة بكونها آمنة جيداً على الأطفال والرضع.
  • حيث يتم فيها الاستعانة بمحلول ملحي معقم، وغالباص ما يتم الاستعانة أيضا بحقنة من أجل توزيع هذا المحلول بشكل جيد في كل فتحة من فتحات الأنف واحدة تلو الأخرى، وذلك من أجل العمل على شفط أي من المخاط الذي يكون مرتكزاً في الأنف.

علاج الكحة والبلغم عند الاطفال بالاعشاب

  • مشروب العسل واللبن

ينصح بإعطاء الأطفال كوب من الحليب الدافئ مع ملعقة من العسل، ويفضل تناولها قبل النوم حتى تساعدهم على النوم والحد من الكحة أثناء النوم.

  • الزنجبيل

خليط الزنجبيل من أكثر المشروبات الطبيعية التي ينصح بها لعلاج الكحة والبلغم، ويمكنك عمله عن طريق إضافة القليل من اللبن وملعقة من العسل مع القليل من عصير الليمون الطازج إلى مغلي الزنجبيل، يتم تناوله مرتين باليوم صباحا ومساءا.

  • الزعتر والنعناع

من أهم الخصائص التي يتمتع بها الزعتر والنعناع هي احتواءهما على عناصر مضادة للبكتيريا وتعمل كمطهر للمرات الهوائية، كما يمكنك تحضيرها بسهولة عن طريق مزج ملعقتان من الزعتر مع نفس المقدار من النعناع وغليهما معا، ثم إضافة القليل من العسل، يتم الاحتفاظ به في الثلاجة وإعطاء ملعقة يوميا لطفلك.

  • اليانسون

يتميز اليانسون بقدرة كبيرة على مواجهة الكحة والبلغم، ويتم تحضيره عن طريق غليه مع الماء ثم تصفيته وإضافة القليل من العسل، ويتم تناول كوبين منه يوميا.

  • أوارق الجوافة

أثبتت العديد من الدراسات أهمية أوراق الجوافة في علاج الكحة والبلغم، لذا ينصح بشرب مغلي أوراق الجوافة بمعدل مرتين يوميا.

  • لحاء الكرز البري

تحتوي نبتة لحاء الكرز البري على العديد من المواد المهدئة لالتهابات الجهاز التنفسي والتي تساعد على التخلص من الكحة، كما أنها تدخل في صناعة الأدوية المخصصة لتهدئة الكحة.

  • العنب والعسل

خليط العنب والعسل من أكثر الوصفات الفعالة في علاج الكحة الجافة، ويتم عملها عن طريق خلط ملعقة من العسل مع كأس من عصير العنب الطازج، ويتم شربه مرة يوميا قبل النوم.

ادوية لعلاج الكحة والبلغم عند الاطفال

نذكر لكم في الآتي قائمة بأهم الأدوية التي تستخدم في علاج الكحة والبلغم عند الأطفال:

  • أوبلكس.
  • فاركوسولفين.
  • برونشيكم.
  • مولفين.
  • ميوكوسول.
  • التراسولف.
  • ميوكو SR.
  • محلول الملح في حال كان الانف مسدودا.

وفي ختام مقال اليوم ينصح بعدم استخدام أي من الأدوية المذكورة دون استشارة الطبيب المختص، فهو أكثر دراية بما يناسب الطفل ويتوافق مع حالته، وبالجرعة المناسبة له.

أسئلة شائعة

كيف اوقف الكحه في خمس دقايق؟

عليك بإن تقوم بإتباع مجموعة من الإرشادات التي يكمن أبرزها في الأتي:
– عليك بإن تتناول مجموعة من المشروبات الساخنة كالشاي بالزنجبيل أو الشاي بالعسل، عليك بإن تهتم بشرب كميات كافية من السوائل عموماً.
– بالإضافة إلى أنه من المفضل بإن تتعرض إلى البخار الذي يعمل على تحسين حالة السعال الرطب في حال إن كنت تعاني منه، يمكنك التعرض للبخار من خلال قيامك بالاستحمام بالماء الساخن مثلاً.
– كما يمكنك الغرغرة بالماء المالح الذي يعتبر واحد من الطرق الشائعة للغاية للحد من الكحة التي تصيب الإنسان.

ما أفضل علاج للكحه والبلغم للاطفال؟

هناك العديد من الأطباء الذي ينصحن بإعطاء الأطفال مجموعة من الأدوية الكيميائية الفعالة لعلاج مشكلة الكحة التي تواجه العديد من الأطفال، مثل دواء بروسبان الذي يتواجد في الأسواق على هيئة دواء شراب ولبوس، ولكن هذا لا يجب أن يتم إعطائه نهائياً بدون وصفة مسبقة من الطبيب.

المراجع

1

2