علاج ترهل الثدي بعد الرضاعة

علاج ترهل الثدي بعد الرضاعة

  • أثناء الرضاعة الطبيعية تتضخم غدد قنوات الحليب والأنسجة الثديية لتصبح أكثر امتلاءً ، بمجرد فطام الطفل يتقلص الثدي ويعود إلى حجمه الطبيعي لكنه يصبح مترهل ، ومن هنا تبحث الأمهات عن الطرق العلاجية التي تساعد على استعادة الثدي قوته وكيفية شده ليعود مظهره الطبيعي.
  • يقول الأطباء أن استعادة الثدي لمظهره مثلما كان قبل الحمل أو الرضاعة الطبيعية يعتمد على بعض العوامل مثل العمر ، مقدار زيادة الوزن أثناء الحمل ، التدخين في أي فترة سابقة ، إلى جانب نوع البشرة.
  • في النقاط التالية نقدم بعض النصائح المهمة التي تؤدي أتباعها أثناء الرضاعة الطبيعية إلى الوقاية من ترهل الثدي ، كما يؤدي أتباعها بعد الفطام إلى علاج الثدي المترهل .

حمالة صدر بمقياس مناسب

  • لا تعالج حمالات الصدر مشكلة ترهل الثدي بعد الرضاعة الطبيعية لكنها تساعد على استعادة مظهر الثدي من خلال رفعه لأعلى.
  • ينصح بارتداء حمالة صدر بمقياس مناسب لدعم الثديين ورفعهما لأعلى ، حيث تسبب الحمالات الواسعة تدلي الثدي لأسفل مما يظهر الترهلات.

ممارسة التمارين الرياضية

  • هناك بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الثدي  ، ومن ثم شدها ورفعها لأعلى ، وبالتالي يتحسن شكل الثدي ويختفي الترهل.
  • يقول الخبراء أن هناك 3 تمرينات من أفضل التمارين الرياضية المعالجة لترهل الثدي
    • تمرين حمل الأثقال على عضلات الصدر.
    • تمرين الضغط.
    • تمرين السباحة .
  • تمرين حمل الأثقال على عضلات الصدر يستهدف الضغط على الثديين بواسطة حمل الأثقال على عضلات الصدر الواقعة بالكتفين وأسفل أنسجة الثدي والمنطقة العلوية من الظهر.
  • تمرين الضغط يساعد على تقوية عضلات الصدر وأسفل الإبط والكتفين بهدف تقويتها وشدتها مما يرفع الصدر ويحسن من مظهره.
  • تمرين السباحة تستهدف تقوية عضلات الصدر والظهر والكتفين مما يساعد على منع الترهلات.

التوقف عن التدخين

  • أظهرت الدراسات العلمية أن التدخين يؤثر سلبياً على صحة بشرة الثدي ، حيث تعوق مادة التبغ عملية تجديد أنسجة الجلد ، الأمر الذي يكون مرتبط ببعض المشاكل مثل الشيخوخة المبكرة أو التجاعيد ، مع الإضرار بجمال الثدي ومظهره.
  • علاوة على ذلك ، يؤدي التدخين إلى منع أنسجة الجلد للبشرة من التجديد مما يرتبط بالجفاف و ظهور الترهلات .

التدبيل بين الماء الساخن والبارد

  • ينصح عند الاستحمام توجيه المياه إلى منطقة الثدي بالتبديل وبطريقة متوازنة بين الماء الساخن والماء البارد ، لأن المياه الساخنة تفتح مسام الجلد في حين تقوم المياه الباردة على تقويتها وشدها.
  • تلك الطريقة تعمل على زيادة تدفق الدم لأنسجة الثدي لتعزيز الدورة الدموية  ، وهذا من شانه تنسيق لون البشرة وإزالة السموم منها مع تعزيز تجدد أنسجة الثدي ، الأمر الذي يحسن من مظهر الثدي ويساعده على دفعه ورفعه لأعلى .
  • بالرغم من فعالية تلك الطريقة لدعم الثديين ورفعهما إلا أنها من العلاجات المحسنة لمظهر الثدي بشكل مؤقت ، ويكون غير فعال لوحده ، بالتالي يتم استعماله كطريقة مساعدة مع طرق أخرى وليس اعتماد كلياً عليه.

تدليك الثديين

  • يساعد تدليك الثديين بحركات دائرية على تنشيط الدورة الدموية مما يعزز إنتاج مادة الكولاجين المهمة لتجديد أنسجة الثدي وتقوية عضلات الثدي لرفعهما وتحسين مظهر الصدر.
  • بحيث ينصح بتدليك الثدي بأحد الزيوت الطبيعية مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون ، أو بواسطة الكريمات المصنوعة من مواد طبيعية.

نظام غذائي صحي

  • أظهرت الدراسات العلمية أهمية تناول نظام غذائي صحي متوازن في دعم صحة البشرة كطريقة لعلاج أو الوقاية من ترهلات الثدي ، لوجود علاقة بين نوع البشرة وظهور ترهلات الثدي ، حيث البشرة الأقل مرونة هي الأكثر عرضة للترهلات الثديية.
  • بناءً على ذلك ينصح الأم المرضعة بتناول الحبوب الكاملة والإكثار من الفواكه والخضروات مع تناول المنتجات الحيوانية من الدهون  المشبعة والابتعاد عن الدسم ، إلى جانب تناول الآكلات الغنية بفيتامين ب أو فيتامين هـ لدورهم في تحسين لون البشرة وتدعيم مرونتها مما يمنع أو يعالج ترهلات الثدي.
  • ومن ناحية أخرى ، ينصح بالإكثار من شرب المياه لدورها في ترطيب الجلد ومنع الجفاف مما يساعد على تجديد أنسجة الثدي والحفاظ على مرونتها ، ومن ثم تعزيز تماسك أنسجة الثدي لتقويتها وشدها وتحسين شكل الثدي.

وضعية الرضاعة

  • ينصح الأمهات المرضعات أثناء إرضاع الطفل من حليب الثدي الحرص على الجلوس في وضعية مريحة وصحيحة مع تجنب الأوضاع الخاطئة مثل الانحناء للإمام أو انحناء الظهر لأنها تزيد الحمولة على أنسجة الثدي ، مما يؤدي لظهور الترهلات أو تفاقمهما.
  • حيث ينصح باختيار الوضعية التي تدعم الثديين مثل استقامة العمود الفقري ، والتي تكون من الأوضاع الصحيحة التي تساعد على منع ترهل الثدي.

الفطام التدريجي

  • عند فطام الطفل ينصح بالاعتماد على الفطام التدريجي مع الابتعاد عن الفطام على دفعة واحدة ، بهدف السماح للأنسجة الثديين بالعودة إلى حجمها الطبيعي .
  • حيث يتم خفض جلسات الرضاعة الطبيعية بشكل تدريجي مثل تقليل رضاعة واحدة كل ثلاثة أيام إلى خمسة أيام ، وهذا من شأنه تجنب مشكلة رفض الطفل الرضيع للفطام مع تعزيز استعادة شكل ومظهر الثدي إلى وضعه قبل الحمل أو قبل الرضاعة.

التأني في خسارة الوزن

  • تتعجل الكثيرات من الأمهات المرضعات في خسارة الوزن بعد الولادة وهي مشكلة ترتبط بترهلات الثدي، حيث ينصح بالتأني في استعادة الوزن قبل الحمل بهدف منح فرصة للجسم للتأقلم أو التكيف مع التغييرات المختلفة التي تحدث بالجسم بعد الإنجاب وخلال فترة الرضاعة.
  • ينصح أن تتم خسارة الوزن بشكل صحي من خلال تناول الأطعمة الخالية الدهون مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وباعتدال .

التدخل الجراحي

  • يمكن بحالة استمرارية مشكلة ترهل الثدي وعدم اختفائها بعد الفطام بواسطة استعمال الطرق الطبيعية اللجوء إلى التدخلات الطبية بالجراحة.
  • وهنا يتم إزالة الجلد الزائد بهدف شد الترهلات مما يدعم شكل الثدي ويرفعه لأعلى ويساعد على استعادة شكله الجميل قبل الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

أسئلة شائعة عن علاج ترهل الثدي

هل يعود الصدر بعد الترهل؟

بعد الفطام تتقلص غدد قنوات الحليب وأنسجة الثدي مما يساعد على علاج الترهل واستعادة شكل الثدي القديم ، حيث يستغرق حدوث ذلك عدة شهور ، مع الوضع في الاعتبار أن الحمل يترك أثره في شكل الثدي بحيث يصبح حجمه أكبر.

هل يعود الثدي الى حجمه الطبيعي بعد الرضاعة؟

يلعب العامل الوراثي دور مهم في نسبة عودة الثدي إلى الحجم الطبيعي ، حيث يتقلص حجمه بعد الفطام لكن يمكن أن يصبح حجمه مثل قبل الحمل أو يصغر دون أن يعود للحجم القديم ، إذ تساعد أتباع العادات الصحية أو اللجوء للطرق الطبية على تعزيز تجميل شكل الثدي.

كيف احافظ على صدري من الترهل عند الرضاعة؟

ترهلات الصدر من المضاعفات التي تظهر بعد الفطام بحيث يمكن للأم المرضعة أتباع بعض العادات الصحية بعد الولادة وأثناء فترة الرضاعة الطبيعية للحفاظ على الصدر وتقليل مشكلة الترهل مثل :

  • خسارة الوزن بعد الولادة ببطء بطريقة صحية اعتماداً على الحمية الغذائية والتمارين الرياضية.
  • تجنب الفطام بشكل مفاجئ وأتباع طريقة الفطام التدريجي.
  • الوضعية الصحيحة أثناء الرضاعة من خلال استقامة الظهر ومنع الانحناء .
  • ارتداء حمالة صدر مناسبة لحجم الثدي.
  • ممارسة تمارين تقوية عضلات الصدر كتمرين الضغط).
المصدر
Breast sagging treatment after weaningBreast Changes After BreastfeedingHow to Reshape Your Breasts After Breastfeeding

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى