علاج تقلصات الرحم

علاج تقلصات الرحم

تصاب النساء كثيراً بتقلصات الرحم التي تكون من علامات متلازمة الدورة الشهرية ، حيث تساعد بعض الطرق العلاجية المنزلية على إدارة وتخفيف الوجع التي تشتمل على ما يلي.

  • تناول الأدوية الطبية المسكنة للألم أو المضادة للالتهاب التي تساعد على تخفيف الوجع ، بحيث تكون من العلاجات السريعة الفعالة.
  • الراحة مهمة لتخفيف تقلصات الرحم من خلال تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة الأعمال الشاقة أو انحناء الجسم أو الأنشطة البدنية التي تحتاج لمجهود.
  • النوم على الجانب الأيسر من الوضعيات الجيدة لتخفيف تقلصات الرحم.
  • الاستعانة بكمادات دافئة ووضعها على أسفل البطن تساعد على تسكين الألم ، حيث تعمل المياه الدافئة كمضادات الالتهاب .
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية كتمارين الاسترخاء مقابل تجنب تمارين حمل الأوزان الثقيلة أو غيرها من التمارين التي تضغط على عضلات البطن.
  • شرب الكثير من المياه لترطيب الجسم مما يساعد على الشعور بالراحة في البطن.
  • أتباع نظام غذائي غني بالمعادن والفيتامينات كالفواكه والخضروات مقابل الابتعاد عن الأطعمة المهيجة للبطن كالسكريات أو الدهون أو الموالح أو التوابل أو المأكولات الحارة.
  • تجنب الإمساك الذي يؤدي لتفاقم تقلصات الرحم بواسطة الإكثار من الفواكه والخضروات أو شرب الكثير من المياه ، ويمكن اللجوء لأدوية ملينة.
  • تسهيل عملية هضم الطعام بتقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات في اليوم.

علاج تقلصات الرحم بالاعشاب

  • أشارت عدة دراسات علمية إلى أنواع من الأعشاب المهمة وقت الدورة أو وقت النفاس لتقليل التقلصات الرحمية وتخفيف من الانزعاج لاحتوائها على مركبات تعمل كمسكنات الألم ومضادات الالتهاب بشكل طبيعي وفعال.
  • يساعد مشروب شاي الأعشاب على علاج تقلصات الرحم  بحيث يتم تناوله دافئ مثل الزنجبيل أو القرفة أو النعناع أو الحلبة التي تقوم بدورها في استرخاء عضلات البطن ، مما يخفف الألم.
  • ولكن ينصح الأم الحامل أو المرضعة التي تواجه تقلصات الرحم عدم استعمال الأعشاب بدون مراجعة الطبيب المختص لأن بعض الأعشاب تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة للحامل ، أو تؤثر سلبياً فترة الرضاعة الطبيعية من خلال الإضرار بكمية إنتاج الحليب أو التغير في مذاقه أو جودته مما يؤثر على تغذية حديث الولادة.

علاج تقلصات الرحم نهائياً

  • لعلاج تقلصات الرحم بشكل نهائي يتطلب معرفة السبب في ظهورها ، حيث أن تقلصات الرحم الناتجة عن الدورة الشهرية أو التبويض هي آلام مؤقتة يمكن علاجها بأدوية مسكنة الألم أو الالتزام بالراحة مع العلاجات المنزلية المذكورة سابقاً .
  • بينما علاج تقلصات الرحم التي تكون ناتجة عن الإصابة بحالة طبية معينة هي التي تحتاج إلى خطة علاجية مع الطبيب المختص ، حيث تختلف طريقة العلاج وفقاً للتشخيص.
  • حيث يوصى الطبيب المختص لعلاج الحالة الطبية بأدوية مسكنة الألم أو مضادة للالتهاب لتقليل الأعراض ، بشكل متوازي مع العلاج الطبي للمرض سواء بالأدوية أو التدخل الجراحي.

علامات خطيرة لتقلصات الرحم

استكمالاً لحديث عن علاج تقلصات الرحم بشكل نهائي نتطرق إلى علامات الخطورة لتقلصات الرحم التي يستدل منها على أنها بسبب الإصابة بحالة طبية نسائية أو خارج أمراض النساء ، مما يتطلب مراجعة الطبيب المختص لإجراء الاختبارات الطبية للتشخيص ثم العلاج.

  • تقلصات الرحم الغير مبررة السبب.
  • تقلصات الرحم القوية التي لا تتحسن.
  • تقلصات الرحم التي تمنع عن الحركة.
  • تقلصات الرحم مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • تقلصات الرحم مع النزيف المهبلي بين الفترات الشهرية.
  • تقلصات الرحم مع تغييرات في دورات الحيض.
  • تقلصات الرحم بعد سن اليأس.
  • تقلصات الرحم مع البول الدموي أو البراز الدموي.
  • تقلصات الرحم مع الغثيان والتقيؤ.
  • تقلصات الرحم مع اضطراب بعملية التنفس.
  • تقلصات الرحم مع اضطراب بنبض القلب.

أما الأم الحامل عليها الانتباه إلى تقلصات الرحم التي تكون من العلامات الطبيعية أثناء الحمل بفعل تخصيب البويضة وانغراسها بجدار الرحم ، أو بسب تمدد الرحم لإفساح مكان للجنين ، كما تظهر في المرحلة الأخيرة من الحمل كأحد علامات توسيع عنق الرحم أو المخاض .

ومن ناحية أخرى يمكن أن تكون خطيرة أثناء الحمل ومن علامات الإجهاض أو الحمل خارج الرحم أو غيرها من مضاعفات الحمل إذا كانت مصاحبة بأحد الأعراض.

  • تقلصات الرحم القوية المؤلمة .
  • ألم يمنع عن الحركة أو المشي.
  • النزيف المهبلي.
  • صعوبة التنفس.
  • قشعريرة الجسم.

الحالات المرضية لتقلصات الرحم

يوجد العديد من الحالات الطبية المؤدية لتقلصات الرحم الذي يساعد الفحص الطبي عند الطبيب المختص على التعرف على نوع المرض وشدته ، ومن ثم وصف العلاج المناسب للقضاء على المرض :

بطانة الرحم المهاجرة

  • تعرف أيضاً باسم الانتباذ البطاني الرحمي ، وفيه تتكون أنسجة متشابهة مع أنسجة بطانة الرحم بحيث تنمو بمكان غير طبيعي يكون خارج الرحم .
  • بحالة الإصابة بتلك الحالة النسائية تظهر مجموعة من الأعراض مثل تقلصات الرحم أو ألم أثناء العلاقة الجنسية .

تكيس المبيض

  • تكيس المبيض هي حالة نسائية شائعة فيها يتشكل أكياس مملوءة بالماء توجد داخل أحد المبيضان ، حيث تسبب مجموعة من الأعراض مثل ألم أسفل البطن مع تقلصات البطن والحوض.
  • ومن الأعراض المصاحبة لها كثرة التبول أو ألم عند ممارسة العلاقة الجنسية أو انتفاخ بالبطن.
  • ومن مضاعفاتها أنها تؤثر سلبياً على فرصة الحمل والإنجاب.

سرطان المبيض

  • سرطان المبيض من الحالات النسائية النادرة الحدوث وعادة يظهر بسبب التشخيص المتأخر .
  • يرجع سببه إلى تفاقم نمو خلايا غير طبيعية في المبيض تتكاثر ثم تشكل ورم .
  • ومن أعراضه تقلصات الرحم مع ألم البطن وأسفل الظهر .
  • يؤثر ورم المبيض على نشاط المثانة بسبب ضغطه عليها مما يسبب كثرة التبول.

الورم الليفي الرحمي

  • يقول أطباء النساء أن الورم الليفي الرحمي غالباً ينتمي إلى أنواع الأورام الحميدة لكن يؤدي عدم العلاج إلى تحوله إلى النوع السرطاني ، حيث ينصح بالتشخيص المبكر.
  • في الغالب الورم الصغير لا يسبب أعراض بينما مع زيادة الحجم تظهر الأعراض بسبب الضغط على الرحم والمبيض مثل تقلصات الرحم وألم أسفل منطقة الظهر مع الفترات الشهرية الغزيرة.

أسباب نسائية أخرى

  • متلازمة الدورة الشهرية.
  • عملية التبويض.
  • سن اليأس .
  • الأمراض المنقولة عبر الجنس
  • التهاب الحوض.
  • العضال الغدي الرحمي.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • سرطان الرحم.

أسباب تتعلق بالحمل

  • تخصيب البويضة (الحمل المبكر).
  • الحمل خارج الرحم.
  • الإجهاض.
  • الولادة المبكرة.
  • المخاض.

أسباب غير أمراض النساء

  • الحساسية الغذائية.
  • التسمم الغذائي.
  • القولون العصبي.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • سرطان الأمعاء.
  • سرطان القولون.
  • حصوات الكلى.

أسئلة شائعة عن تقلصات الرحم

كيف اعرف ان عندي تقلصات في الرحم؟

تؤدي تقلصات الرحم إلى الشعور بانقباضات أسفل البطن والحوض ، ويمكن أن تمتد إلى أسفل الظهر ، بحيث تكون من أعراض متلازمة الدورة الشهرية ، بخلاف فترات الحيض يوجد منها الطبيعي والغير طبيعي ، مما يتطلب مراجعة الطبيب المختص مع تقلصات الرحم الغير مبررة السبب.

ما هي اسباب تقلصات الرحم؟

تتعدد أسباب تقلصات الرحم مثل (الدورة الشهرية ، نزول البويضة ، الحمل المبكر ) إضافة إلى الإصابة بحالة طبية من أمراض النساء أو خارج أمراض النساء ، حيث ينصح بمراجعة الطبيب المختص مع تقلصات الرحم المتكررة الغير معروفة السبب.

ما أسباب الشعور بألم الدورة غير موعدها؟

الشعور بألم الدورة الشهرية بغير موعدها من العلامات التي تتطلب مراجعة دكتورة نسائية لمعرفة السبب ، بحيث يمكن أن تكون علامة على الإصابة بحالة مرضية نسائية مثل تكيس المبيض أو بطانة الرحم المهاجرة .

المصدر
What’s Causing Your Abdominal Pain and How to Treat ItHow to Get Rid of Period Cramps

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى