علامات الإجهاض في الشهر الثالث

علامات الإجهاض في الشهر الثالث

عبر أنا مامي نوضح بشكل تفصيلي علامات الإجهاض في الشهر الثالث التي من خلالها تستدل الأم الحامل على موت الجنين داخل أحشائها وفقدانه ، مع توضيح الأسباب الطبية وتعليمات الوقاية من السقوط.

  1. يقول أطباء النساء أن أكثر حالات الحمل تجهض في الشهور الأولى لأنها خطر السقوط يكون كبير ومرتفع ، لذلك على السيدة الحامل الالتزام بالراحة في الثلث الأول لاستبعاد خطر موت الجنين.
  2. هناك مجموعة من الأعراض والعلامات الخطيرة التي يؤدي الشعور بها إلى ضرورة مراجعة طبيب النساء فوراً لأنها من إنذارات الإجهاض أو حدوثه بالفعل.
  3. الشعور بألم شديدة أسفل منطقة البطن تمتد إلى الظهر ، حيث تبدو كأنها مثل تقلصات الدورة الشهرية الغزيرة.
  4. نزول نزيف مهبلي من منطقة المهبل يمكن أن يبدأ غزير أو يبدأ خفيف ثم يزيد غزارة ، حيث تزيد كمية الدم في الأيام الأولى ثم تقل تدريجي وتختفي حين يتخلص الجسم تماماً من أنسجة الجنين والمشيمة.
  5. تلاحظ الأم الحامل نزول إفرازات مهبلية بيضاء أو شفافة كعلامة على تسرب ماء الجنين (السائل الأمينوسي) المحيط بالجنين.
  6. تؤدي أعراض الإجهاض وفقدان الكثير من الدم إلى الشعور بالتعب والإرهاق مع الدوخة.
  7. يمكن أن تصاب من تجهض بالإسهال نتيجة انقباضات الرحم التي تليين البراز.

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث

  1. يوضح خبراء طب النساء أن يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي للإجهاض وتكون من عوامل الخطورة لفقدان الجنين ، حيث نقدم خلاصة أسباب السقوط.
  2. إصابة الجنين باختلالات كروموسومية من الحيوان المنوي أو البويضة أو كلاهما ، ويكون هذا السبب الأكثر شيوعاً للإجهاض.
  3. إصابة الجنين بعيوب وتشوهات خلقية مثل عيوب القلب.
  4. إصابة الأم الحامل بعدوى بكترية أو فيروسية التي تؤثر سلبياً على الحمل ، ويمكن أن تؤدي للسقوط إذا تأخر العلاج وانتقلت العدوى للطفل النامي داخل الرحم.
  5. إصابة الأم  الحامل ببعض المشاكل الصحية بالرحم أو عنق الرحم كالأورام أو الأكياس أو الالتصاق مما يمنع الجنين عن الانغراس فيسقط.
  6. إصابة الأم الحامل بخلل هرموني أو مشاكل صحية تؤثر على التوازن الهرموني للجسم بما في ذلك الهرمونات المدعمة للجنين مثل قصور الغدة الدرقية أو الغدة النخامية.
  7. حدوث حالات من الحمل الغير قابلة للاستمرارية واستكمال نمو الجنين داخل الرحم مثل الحمل العنقودي أو الحمل بالكيس الفارغ أو الحمل خارج الرحم.
  8. إصابة الأم الحامل بأمراض مزمنة يرفع خطر الإجهاض كالسكر أو الضغط المرتفع أو القلب.
  9. سوء التغذية للأم الحامل يؤثر على نمو الجنين بداخل الرحم فيموت ويحدث الإجهاض.
  10. ممارسة تمارين عنيفة أو شاقة مثل حمل الأوزان الثقيلة أو القفز أو الانحناءات ، كذلك الجهد المرتفع بشغل المنزل.
  11. الحمل للنساء فوق 35 عام أو 40 عام يحتاج لتوخي الحذر لأن نسبة الإجهاض تكون مرتفعة.
  12. التدخين أو الكحوليات أو تعاطي المواد المخدرة أو التعرض للأشعة السينية أو المواد الكيميائية أو المواد الإشعاعية من أساليب الحياة الخاطئة المسببة للسقوط.
  13. تناول بعض الأدوية الطبية الغير آمنة فترة الحمل التي تضر بسلامة الجنين نتيجة وصول المواد الفعالة إليه عبر مجري الدم.
  14. التوتر النفسي والاضطرابات المزاحية تؤثر على الجنين وقدرته على الثبوت بالرحم ، لأن الطفل النامي يتأثر بنفسية أمه وتصل انفعالاتها إليه ، كما أن الاضطرابات النفسية من عوامل خطورة لانخفاض هرمونات الحمل مما يعرض سلامة الجنين للخطورة والإجهاض.

نصائح الوقاية من الإجهاض في الشهر الثالث

  1. يؤكد أطباء النساء أن النساء الحوامل فوق 35 عام أو اللواتي تعرضت للإجهاض في حمل سابق أو من يخبرهن طبيب النساء بحالة حمل ضعيف عليهن بأتباع تعليمات وقائية أكبر من حالات الحمل المستقر لاستبعاد خطر الإجهاض.
  2. يقدم خبراء طب النساء مجموعة من التعليمات المهمة فترة الحمل لمنع السقوط ومساعدة الجنين على البقاء على قيد الحياة بصحة جيدة.
  3. متابعة الحالة الصحية للجنين أول بأول مع طبيب النساء والحرص على إجراء الاختبارات الطبية التقييمية لوضع الجنين بشكل منتظم مثل فحص الموجات الفوق الصوتية.
  4. تناول المكملات الغذائية لتغذية الجنين ووقايته من العيوب الخلقية مثل فيتامين ب9 (حمض الفوليك).
  5. أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات مع الإكثار من الفواكه والخضروات لضمان حصول الجنين على القيم الغذائية العالية المهمة لنموه وتطوره وثبوته.
  6. الابتعاد عن التوتر النفسي أو الاضطرابات المزاجية .
  7. الحرص على تنظيم الحالة الصحية للأم الحامل مثل المعدلات الطبيعية لنسبة السكر والضغط.
  8. الابتعاد عن تناول أدوية طبية دون موافقة الطبيب المختص لأن يوجد أدوية ترفع عوامل خطورة للسقوط أو مضاعفات الحمل.
  9. الابتعاد عن التدخين أو الكحوليات أو المواد المخدرة طول فترة الحمل لأنها من مسببات الإجهاض والتشوهات الخلقية.
  10. الابتعاد عن المواد الكيميائية أو الإشعاعية لأنها مضرة للجنين وتعرضه لمشاكل ينجم عنه موته وحدوث السقوط.
  11. النوم الجيد يومياً بشكل متواصل ما لا يقل عن 8 ساعات إلى 12 ساعة.
  12. الابتعاد عن المجهود البدني العنيف أو الشاق كحمل الأوزان الثقيلة أو الانحناءات.

هل يمكن إنقاذ الإجهاض واستكمال الحمل

  1. مع ظهور أو الاشتباه في الإجهاض ، يجب مراجعة طبيب النساء الذي يجري اختبارات طبية لتقييم صحة الجنين منها الموجات الفوق الصوتية.
  2. إذ تحقق الطبيب من توقف نبض الجنين أو موته بداخل الرحم ، فلا يمكن إنقاذ الجنين بأي حال من الأحوال.
  3. لكن بعض النساء الحوامل تعاني من أعراض الإجهاض كألم أسفل البطن مع نزول بقع دموية ، حيث تخبر الاختبارات الطبية بأن الجنين مازال على قيد الحياة ولكن الحمل ضعيف أو خطير ، التي تكون من إنذارات الإجهاض وتكون السيدة الحامل معرضة لفقدان الحمل.
  4. في تلك الحالة يمكن أن يوصى طبيب النساء بعلاجات طبية تعرف بأنها (مثبتات الحمل) تعمل على استقرار الحمل الضعيف لمنع الإجهاض.
  5. تكون نسبة استبعاد الإجهاض كبيرة لكن فشل العلاج والتعرض للسقوط هو أمر وراد ، حيث يستخدم الطبيب تلك الطريقة كوسيلة لإنقاذ الحمل ومنع الإجهاض.

هل اختفاء علامات الحمل دليل على إجهاض

  1. فكل مرحلة من الحمل لها علاماتها الخاصة للحمل بفعل الهرمونات المدعمة للجنين ، كما أن علامات الحمل تختلف من سيدة حامل لأخرى وتختلف في شدتها.
  2. تعد علامات الحمل من مؤشرات سلامة الجنين لأنها تدل على التوازن الهرموني ، كما أن بعض النساء الحوامل تتمتع بحمل سليم مستقر مع ضعف قوة أعراض الحمل .
  3. يمكن أن تختفي علامات الحمل فترة من الوقت ثم تظهر مرة أخرى ، بالتالي أن اختفاء علامات الحمل ليس دليل قاطع موثق فيه لحدوث إجهاض.
  4. للأسف يمكن أن يكون اختفاء علامات الحمل دليل على توقف نبض الجنين وموته والتعرض للسقوط أو الإجهاض ، لأن بوفاة الجنين تقل هرمونات الحمل تدريجياً ثم تعود إلى المستوى الطبيعي قبل الحمل مما يؤدي لقلة أعراض الحمل ثم اختفائها تماماً.
  5. الخلاصة من تشعر باختفاء علامات الحمل عليها باستشارة طبيب النساء لإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية للتحقق من صحة الجنين داخل الرحم ، ثم يخبر السيدة الحامل عن سبب اختفاء علامات الحمل إذا إجهاض أو لا يستدعي القلق لأن الجنين سليم.

فيديو شكل نزيف الإجهاض للحامل

يعد النزيف المهبلي أحد العلامات المنذرة بفقدان الحمل ويكون من أول علامات الإجهاض ، حيث نقدم للسيدة الحامل حوار مع طبيب النساء الدكتور محمد بدر يوضح إذا كان كل نزيف للحامل إجهاض أم يمكن أن يكون له سبب أخر (سبب نزول دم أثناء الحمل وكم يستمر وهل هو طبيعي أو بداية إجهاض).

 

 

المصدر
Miscarriage Miscarriage

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى