علامات الحمل بعد الابرة التفجيرية

omnia 12 ديسمبر، 2022
علامات الحمل بعد الابرة التفجيرية

علامات الحمل بعد الابرة التفجيرية

 الإبرة التفجيرية من العلاجات الأكثر توصية من أطباء النساء لمساعدة المرأة على إنجاب طفل ، فهي تحتوي على هرمون الحمل الذي يعمل على تعزيز انطلاق البويضات المُحبسة للتلقيح بواسطة الحيوانات المنوية ، وحين اللجوء إليها تسأل المرأة عن علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية .

  • غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها الشهري من العلامات الأولى التي تؤكد الحمل المبكر وتلقيح البويضة من الحيوان المنوي.
  • وجود قطرات من الدم تشير لتعشيش الجنين بالرحم  حيث تتسم بأنها عبارة عن دم خفيف يستمر من الوقت ساعات قليلة إلى 48 ساعة على الأكثر.
  • نزول إفرازات مخاطية من المهبل بلون أبيض كالحليب كما تكون لزجة تشبه بياض البيض النيء.
  • تغييرات في الشهية أما بالفقدان أو الزيادة ، بجانب الاشتهاء إلى أصناف معنية من الأكل مقابل النفور من غيرها.
  • الشعور بالغثيان والدوخة مع التعب والإرهاق ، ومن المحتمل الشعور بالصداع وألم الرأس.
  • آلام خفيفة في منطقة الحوض وأسفل البطن.
  • كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  • ألم الثدي مع تورمه وتغير لون الحلمة للون الداكن ، كما يكون أكثر حساسية التي تظهر حين ملامسته أو ارتداء حمالة صدر ضيقة.

ما هي الإبرة التفجيرية

  • الإبرة التفجيرية هي نوع من الحقن للمساعدة على الحمل ، فعندما تُحقن المرأة بها يدخل إلى جسدها هرمون الحمل الذي يعمل على إنتاج أكبر عدد من البويضات و السماح لها بالتحرر من داخل الرحم، بالإضافة إلى النمو الكامل بشكل صحيح لهذه البويضات، ثم خروجها من خلال تفجير ما يحيط بها من غطاء، حتى مرورها إلى قناة فالوب وتلقيحها عن طريق الحيوانات المنوية.
  • يقوم الطبيب المختص بحقن المرأة بالإبرة التفجيرية تحت الجلد، ولضمان حدوث الحمل بعد تناول هذه الإبرة، يراعى أخذها في الأيام الخاصة للتبويض، حيث يفضل بعض الأطباء  تناول عقاقير أخرى منشطة للحمل بجانب الإبرة التفجيرية حسب خصوبة المرأة للحصول على أسرع النتائج لأنجاب طفل
  • يذكر أن الإبرة التفجيرية تتكون من ماء و بودرة، وتحقن بالعضل، حيث يوجد بها نوعان إبرة بتركيز 5000 ، وإبرة أخرى بتركيز 10000 ، يقوم الطبيب بتحديد الشكل الأمثل لها حسب صحة المرأة الإنجابية وعمرها ومخزون المبيض من البويضات.

أعراض بعد الإبرة التفجيرية

يقول الأطباء أن نتيجة لهرمون الحمل الموجود في الإبرة التفجيرية للمساعدة على الإنجاب ، تتعرض المرأة لبعض الآثار الجانبية المؤقتة التي تستمر حوالي أسبوع أو أسبوعين ثم تختفي ، كما أنها تتشابه مع أعراض الحمل ، وبالتالي لا ينصح بالاعتماد عليها علامة على الحمل بدون فحص الحمل بالبول أو الدم ، أو بدون فحص الموجات القوق الصوتية لرؤية الجنين داخل كيس الحمل ، حيث تختلف الأعراض من سيدة لأخرى حسب طبيعة جسدها، واستجابته للإبرة  :

  • اختلاف الهرمونات الجسدية بشكل كامل للمرأة، فينتج عنها اضطرابات مزاجية مختلفة كالسعادة المفاجأة، والبكاء بدون سبب.
  • الإجهاد العام، والرغبة في النوم لفترات طويلة ، بالإضافة إلى عدم القدرة على ممارسة أي أعمال.
  • تورم الوجه والأيدي، واحمرار داخل العين.
  • زيادة مرات التبول، والشعور بالغثيان.
  • نزول إفرازات مهبلية، يُصاحبها حكة وألم بالمهبل.
  • تشنجات أسفل البطن وفي منطقة الحوض.

سلبيات الإبرة التفجيرية

بالرغم من أن الإبرة التفجيرية يُمكنها علاج مشكلة تأخر الإنجاب لدى المرأة، إلا إن ينتج عنها بعض السلبيات التي يُمكن أن تؤثر على حالتك النفسية والجسدية، ولكنها سلبيات مؤقتة تزول بمرور الوقت، ولكن عليكِ إخبار الطبيب بها، منها:

  • من المحتمل الإصابة بمشكلة فرط نشاط المبيض ، التي تسبب ألم حاد في البطن ومن ناحية المبيض يجب فيها مراجعة الطبيب المختص.
  • تُعاني المرأة من تورم بالثدي، وزرقة حلماته.
  • اختلاف هرمونات الغدة الرقية، فينتج عنها التوتر والتعرق الشديد للجسد، خاصةً منطقة الإبط .
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بدوران الرأس.
  • تُصاب المرأة من مشكلات في الهضم، كالقيء والغثيان.
  • انتفاخ البطن، وزيادة الغازات بها.

الجماع بعد الإبرة التفجيرية

  • يسأل الكثير عن الوقت الأمثل لممارسة الجماع بعد الإبرة التفجيرية بل أنه يعد السؤال الأهم للمساعدة على الحمل ، فيقول الأطباء أن بعد الحقن بالإبرة يتم في اليوم التالي خضوع المرأة لفحص الموجات الفوق الصوتية لمراقبة نضج البويضات للمساعدة على الحمل.
  • ولكن بشكل عام ، تنضج وتخرج البويضات من المبيض بعد الحقن بالإبرة التفجيرية بفترة زمنية تتراوح ما بين 24 ساعة إلى 36 ساعة. خلال تلك المدة يجب ممارسة الجماع.
  • لذا ينصح الزوجين بممارسة العلاقة الحميمية للحمل في يوم الحقن واليوم التالي له ، لضمان مرور الملايين من الحيوانات المنوية للجهاز التناسلي الأنثوي لانتظار البويضة للتلقيح بمجرد أن تخرج ، وذلك لأن فترة حياة البويضة قصيرة تعيش لمدة 24 ساعة إلى 48 ساعة فقط ، ثم تموت.
  • حيث يجب لحدوث حمل أن تخصب البويضة في فترة حياتها لأن بعد ذلك تموت ويتلخص منها الجسم مع بطانة الرحم من خلال نزيف الدورة الشهرية .
  • يجب الإشارة إلى أن من الأمور التي تساعد على الحمل أن الحيوانات المنوية لديها فترة حياة أطول داخل الرحم حوالي 4 أيام ، وبالتالي تتمكن من الانتظار وهي على قيد الحياة لحين خروج البويضة للتلقيح ، ومن ثم يحدث الحمل.
  • ومما بالجدير بالذكر ، أن يلجأ بعض الأطباء إلى الإبرة التفجيرية حين اللجوء لعمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب ، في تلك الحالة لا يحدث الجماع ، وأنما يتم مراقبة البويضات لاستخراجها من جسم المرأة بعد أن تخرج لدمجها مع الحيوانات المنوية للرجل في بيئة معملية تساعد على حدوث عملية التخصيب للحمل والإنجاب.

نصائح عند اللجوء للإبرة التفجيرية

  • نقدم للمرأة بعض النصائح التي تهمها عند الاستعانة بالإبرة التفجيرية للمساعدة على الحمل للحصول على النتيجة المرجوة.
  • استخدام الإبرة التفجيرية بواسطة طبيب النساء المشرف على مشكلة الحمل.
  • الانتظام في مراجعة الطبيب بعد الحقن لإجراء الفحص بالموجات الفوق الصوتية لمشاهدة نضج البويضات بالحجم المناسب للحمل وخروجها من الرحم
  • اختيار الأوقات المناسبة للمعاشرة الزوجية بعد الحقن وفقاً لما يقوله الطبيب المختص للمساعدة على الحمل.
  • الابتعاد عن التوتر النفسي أو العصبية للمساعدة على تلقيح البويضة وتعشيشها بالرحم ، لأن الحالة النفسية لها تأثير على نجاح الإبرة أو فشلها .
  • يحب معرفة أن عملية التبويض تتم بعد الإبرة التفجيرية بيوم أو يومان ، لذلك ينصح الطبيب بممارسة الجماع بعد الحقن بالإبرة مباشرة وخروج البويضات الناضجة مما يضمن تلقيحها بواسطة الحيوانات المنوية قبل موتها لضمان إنجاب طفل.

أسئلة شائعة

متى تظهر علامات فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية؟

تظهر علامات فشل تلقيح البويضة بعد أسبوعين وتحديداً في موعد الدورة الشهرية للمرأة ، لأن نزول الدورة يكون من علامات فشل التلقيح وتتسم بالغزارة وتستمر من أربعة أيام إلى سبعة أيام .

كيف تكون الافرازات بعد الابره التفجيريه؟

تظهر الإفرازات المهبلية بعد الإبرة التفجيرية بلون أبيض كالحليب وتكون لزجة مثل بياض البيض النيء ، كما تلاحظ المرأة زيادة في كميتها عن الأيام السابقة ، وتلك أحد العلامات المبكرة للحمل.

متى حللت منزلي بعد الابرة التفجيرية؟

ينصح بإجراء تحليل الحمل المنزلي بعينة البول بعد أسبوعين على الأقل من الإبرة التفجيرية لضمان الحصول على نتيجة دقيقة حين يرتفع هرمون الحمل بالقدر الكافي لفحص الحمل بدقة ، مما يساعد على تجنب النتائج الكاذبة التي تحدث مع الفحص المبكر .