علامات الحمل خارج الرحم المبكره

علامات الحمل خارج الرحم المبكره يعد هذا الموضوع من الموضوعات الشائكة جدًا التي تقلق الكثيرين من السيدات، حيث أنه في هذه الحالة تلتصق البويضة المخصبة في مكان أخر غير الرحم عادة ما يكون قناة فالوب، وتصاب 2 من بين كل 100 سيدة بالحمل خارج الرحم، لكن ما هي أعراض واسباب الحمل خارج الرحم وكيفية الوقاية منه، هذا هو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال موقع انا مامي.

علامات الحمل خارج الرحم المبكره

يوجد بعض العلامات التي قد تشير إلى حدوث الحمل خارج الرحم ومن بين هذه العلامات ما يلي:

  • حدوث تأخر الحيض
  • الإصابة بنزف غير عادي في المهبل (Vagina)
  • الشعور بألم في أحد الأجزاء السفلية من البطن
  • الضعف والتعب العام
  • فقدان الكثير من الدماء

لذلك سيدتي إذا كنت تعاني من أحد هذه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب على الفور من أجل إجراء الفحوصات والأشعة للإطمئنان على سير الحمل بصورة صحيحة.

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم

لا يوجد سبب محدد لحدوث الحمل خارج الرحم لكن هناك بعض الأسباب التي تزيد من عوامل الإصابة بالحمل خارج الرحم مثل:

  • الإصابة بالالتهاب. يمكن أن يُؤدي تكرار الإصابة  بالتهاب أو تورّم في قناة فالوب إلى انسدادها مما يمنع من وصول البويضة المخصبة إلى الرحم.
  • الإصابة بنسيج نُدبي. مما يؤدي إلى صعوبة في انتقال البويضة عبر قناة فالوب .
  • شكل قناة فالوب. قد يكون هنالك في بعض الأحيان صعوبة في انتقال البويضة المخصبة عن طريق قناة فالوب إذا كان شكل القناة غير طبيعي، ويحدث ذلك نتيجة نموٍ غير طبيعي أو عيب خُلقي.

عوامل الخطورة المرتبطة بالحمل خارج الرحم

كذلك اثبتت الدراسات الحديثة والأبحاث زيادة احتمالات حدوث الحمل خارج الرحم في الحالات الآتية:

  • تجاوز عمرك الـ 35 عامًا
  • مررت سابقًا بحالة حمل خارج الرحم
  • خضعتِ مسبقًا لعملية جراحية في البطن أو الحوض
  • أصبت مسبقًا بمرض التهاب الحوض
  • حملتِ بعد إجراء عملية ربط البوق أو أثناء وجود لولب رحمي
  • أنت مدخنة
  • كنت تعانين من الانتباذ البطاني الرحمي (التهاب بطانة الرحم)
  • كنت قد حملتِ بواسطة علاجات الخصوبة أو أنك تستخدمين أدوية زيادة الخصوبة.

التشخيص

يتم تشخيص حدوث الحمل خارج الرحم عن طريق قيام الطبيب المختص بالفحوصات الآتية:

  • فحص منطقة الحوض من أجل التأكد من الإصابة بألم شديد في أي من الجانبين أو منطقة البطن عن الضغط عليها.
  • فحص بالأمواج فوق الصوتية ويعد من أهم الطرق للتعرف على الحمل خارج الرحم.
  • إجراء اختبار بول أو اختبار دم من أجل قياس مستويات هرمون الحمل “HCG”. إذا كان مستوى هرمون الحمل هذا أقلّ من الطبيعي يشير إلى حدوث الحمل خارج الرحم.

ما هي الخيارات العلاجية؟

لا يوجد علاج  للحمل خارج الرحم، لذلك يجب أن يتم  إنهاء الحمل عن طريق الجراحة أو بواسطة تناول بعض الأدوية. لكن العلاج يهدف إلى معالجة قناة فالوب المصابة وعادة ما تكون الأدوية عبارة عن :

  • تناول دواء ميثوتركسات لمعالجة الحمل خارج الرحم، يساعد هذا الدواء على امتصاص أنسجة الحمل من قبل الجسم
  • التخلص من الحمل خارج الرحم عن طريق المنظار الجراحي.
  • إزالة كامل قناة فالوب أو جزء منها إذا تعرضت للتمزق أو الانسداد والتمدد مع الحمل.
هل يمكن لي الحمل بعد حدوث حملٍ خارج الرحم؟

يمكنك  عزيزتي الحمل  مرة ثانية بعد الحمل خارج الرحم بصورة طبيعية إذا تناولت الأدوية المناسبة لحالتك، بشرط سلامة قنوات فالوب والمبايض، أما في حالة استئصال قناة فالوب فيمكن الحمل عن طريق وسائل الإخصاب المساعد.

المراجع

1

2

3

4

5

6

7

8