علامات تسمم الحمل

ما هي علامات تسمم الحمل ؟ يعد هذا الأمر أحد الأمور الهامة التي تشغل بال كل سيدة خلال فترة الحمل خاصة مع بداية النصف الثاني من الحمل، حيث أن هناك نسبة من السيدات يصبن بتسمم الحمل بداية من الأسبوع ال20 من الحمل، لكن هل تسمم الحمل خطر عليك وعلى الجنين؟ وما هي الأعراض التي تنذر بالإصابة به، وكيفية علاجه والوقاية من حدوثه، كل هذه الأسئلة سوف نقوم بالإجابة عنها بالتفصيل من خلال انا مامي.

ما هو تسمم الحمل

تسمم الحمل هو عبارة عن حدوث ارتفاع في مستوى ضغط الدم وحدوث زيادة في كمية البروتين في البول، ويحدث ذلك عادة مع وصول السيدة إلى الأسبوع ال20 من الحمل، مع الإصابة بالصداع الشديد والإصابة بالغثيان والقيء.

علامات تسمم الحمل

تسمم الحمل قد تصاب به السيدة فجأة وقد تظهر عليها الأعراض بصورة تدريجية ومن أهم أعراض الإصابة بتسمم الحمل ما يلي:

  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتكون القراءة أعلى من 140/90 مم زئبق في قياسين أو أكثر ويجب أن يكون الفرق بين القراءتين 6 ساعات على الأقل.
  • حدوث زيادة البروتين في البول.
  • الشعور بالصداع الشديد .
  • حدوث تغيرات في الإبصار : زغللة، حساسية الضوء، و فقدان مؤقت للبصر.
  • الإصابة بألم في أعلى البطن غالباً ما يكون جهة اليمين.
  • غثيان وقيء ودوار.
  • حدوث نقص في كمية البول.
  • حدوث زيادة مفاجئة في الوزن ( أكتر من 9 كجم في الأسبوع) .
  • الإصابة بورم الأرجل والوجه والأيدي غالباً ما يصاحب تسمم الحمل، لكن إذا كان هذا الورم شديد ويفوق الورم الطبيعي للحمل.

هنا يجب عليك سيدتي التوجه إلى الطبيب على الفور من أجل إجراء الفحوصات اللازمة، خاصة إذا كان الصداع شديد مع الشعور بزغللة وتشوش في الرؤية.

ما هي اسباب تسمم الحمل

حتى الآن لا يوجد أسباب واضحة تؤدي إلى إصابة السيدة بتسمم الحمل، لكن هناك العديد من الأبحاث التي أكدت أن هناك عوامل تزيد من فرص إصابة السيدة بتسمم الحمل وهي:

  • نقص الإمداد الدموي للجنين.
  • تهتك في الأوعية الدموية.
  • مشكلات في الجهاز المناعي.
  • سوء التغذية .
  • عوامل وراثية فقد يكون هناك الأم أو الأخت قد سبق لها الإصابة بتسمم الحمل.
  • السمنة وزيادة وزن السيدة.
  • الحمل في عمر مبكر اقل من 18 عام أو اكثر من 40 عام.
  • الحمل الأول أو إصابة السيدة بتسمم الحمل من قبل.
  • مشكلات أخرى لارتفاع ضغط الدم فى الحمل.
  • الحمل بتوأم، يزيد من فرص إصابة السيدة بتسمم الحمل.
  • طول المدة ما بين الحمل الحالي والسابق.
  • إصابة السيدة ببعض الأمراض مثل مرض ضغط الدم أو سكر الحمل أو السكر المزمن.

ما هي مضاعفات تسمم الحمل

  1. يجب عليك سيدتي أن تعلمي أن غالبية السيدات المصابين بتسمم الحمل يلدن أطفال طبيعين جدًا دون مشاكل، لكن قد يضطر الطبيب إلى تحفيز الولادة إذا أصيبت السيدة بتسمم الحمل في الفترة الأخيرة من الحمل.
  2. كذلك قد يؤدي تسمم الحمل إلى حدوث نقص في الإمداد الدموي للمشيمة مما يصيب الجنين بالكثير من المشكلات، كذلك قد يزيد من فرص إصابة السيدة بانفصال المشيمة إذا لم يتم علاجه والتدخل على الفور، الإصابة بمشكلات في القلب والأوعية الدموية.

كيفية علاج تسمم الحمل

  • قد يقوم الطبيب بعملية الولادة القيصرية للسيدة إذا كانت قد تخطت الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، أما إذا حدث تسمم الحمل في صورة مبكرة من الحمل، فيقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تعالج الضغط المرتفع، وقد يقوم بوضع أدوية الكورتيكوستيرويد، وذلك مع حالات تسمم الحمل الشديدة فهي تساعد في نمو الرئة وفي علاج المضاعفات التي قد تحدث مع تسمم الحمل.
  • لكن يجب عليك الالتزام بالمتابعة المستمرة مع الطبيب خاصة بعد الوصول إلى الأسبوع ال20 من الحمل، مع قياس الضغط والسكر وإجراء تحاليل البول بصورة مستمرة من أجل تفادي حدوث أي مشكلات خلال حملك.

المراجع

1

قد يعجبك ايضا