علامات نزول الجنين في الحوض للبكريه

علامات نزول الجنين في الحوض للبكريه ، هو أحد العلامات الهامة التي تشير إلى اقتراب موعد الولادة وعادة ما يحدث ذلك الأمر في الثلث الأخير من الحمل، ويختلف الأمر ما بين كل سيدة وأخرى ولا يوجد توقيت محدد لنزول الجنين إلى الحوض، ولكن يوجد العديد من العلامات والمؤشرات التي تدل على نزول جنينك إلى منطقة الحوض، وسوف نتعرف بالتفصيل عبر هذا المقال على العلامات التي تدل على نزول الجنين في الحوض بالتفصيل مع موقع أنا مامي.

متى ينزل الطفل إلى الحوض

لا يستطيع أحد تحديد الوقت الذي ينزل فيه الطفل إلى الحوض حيث أن الأمر نسبي ويختلف ما بين كل سيدة وأخرى، فليس هناك يوم أو أسبوع محدد لنزول الطفل، فيمكن أن ينزل الطفل عند بعض النساء مع بداية الولادة أو قبلها بعدة ساعات، وكذلك ربما يحدث قبل الولادة بعدة أسابيع عند البعض الأخر.

عادة السيدات اللاتي مررن بعملية الولادة قبل ذلك تكون عملية نزول الجنين إلى الحوض أسهل وأسرع حيث أن عضلات الحوض تكون قد تمرنت على ذلك الأمر من قبل.

أما عن الحوامل للمرة الأولى، فربما يروا أن الطفل نزل قبل الولادة بعدة أيام أو أسابيع، وذلك بسبب حاجة عضلات الحوض إلى التكيف على وضع الولادة قبل وقت من عملية الولادة.

علامات نزول الجنين في الحوض للبكريه

قد تشعر بعض النساء بسقوط الطفل من خلال حركة فجائية أو ملحوظة، وقد لا تستطيع السيدة ملاحظة هذا الأمر تماما، وكذلك قد تشعر بعض النساء بأن بطنها قد أصبحت أخف بعد نزول الطفل، وذلك ربما يكون بسبب وجود الطفل بوضع أسفل الحوض، وأحيانا عملية نزول الطفل تجعل المرأة تشعر كأنها تحمل كرة البولينج بين رجلها.

ووفقا لموقع «Medical News Today» إليك 8 علامات تشير إلى أن الطفل ربما يكون نزل لأسفل:

  1. ألم ضغط الحوض

الشعور بألم شديد وضغط على منطقة الحوض وذلك بسبب ضغط الجنين على هذه المنطقة مما يصعب من حركة السيدة.

  1. ألم الحوض

ربما تشعر المرأة بعد نزول الطفل بألم في منطقة الحوض، وذلك بسبب دفع رأس الطفل ضد الأربطة التي توجد بداخل منطقة الحوض.

  1. التنفس بشكل أسهل

تستطيع السيدة التنفس بصورة أسهل بعد نزول الطفل إلى منطقة الحوض، وذلك بسبب ضغط الطفل على منطقة الحجاب الحاجز مما يتيح له التنفس بسهولة.

  1. البواسير

بعد نزول الطفل، قد تسبب رأسه في الضغط على الأعصاب الموجودة في الحوض والمستقيم، مما قد يسبب هذا الضغط الإصابة بالبواسير.

  1. زيادة الإفرازات

يزيد نزول الطفل من الضغط على عنق الرحم، ما يؤدي إلى فقدان المكونات المخاطية الموجودة في الجزء العلوي من عنق الرحم والتي تحمل منطقة الرحم من دخول البكتيريا، لكن وبعد نزول الطفل، قد تخرج المكونات المخاطية من المهبل في صورة مادة لزجة أو إفرازات شبيهة بالصفار.

  1. كثرة الحاجة للتبول

عندما ينزل الطفل في أسفل الحوض، قد تضغط رأسه على المثانة، ما يمكن أن يزيد من حاجة السيدة للتبول.

  1. ألم الظهر

يمكن أن يشكل نزول الطفل ضغطا على العضلات الموجودة أسفل الظهر، ما يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.

  1. الشعور بالجوع أكثر

يقلل نول الطفل من الضغط على المعدة، ما يؤدي إلى التخفيف من الشعور بالحرقان ويزيد من الشعور بالجوع.

متى يجب زيارة الطبيب

من الطبيعي أن تشعر المرأة بألم في الحوض بعد عملية نزول الطفل، ومع ذلك، لذلك قد تحتاج بعض أنواع آلام الحوض إلى الفحص، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج حال ظهور أي من الأعراض الآتية:

  • النزيف.
  • فقدان السوائل.
  • الحمى.

المراجع

1

2

3