فوائد الشمام للحامل في الشهور الاولى والأخيرة

نقدم لكم اليوم فوائد الشمام للحامل ، والشمام هو أحد أنواع الفاكهة التي تنتمي لفصيلة القرعيات والتي منها الخيار والبطيخ واليقطين أيضا، ويتميز الشمام بفوائده الكثير واحتواءه على العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم، والتي تحتاجها الحامل بشكل خاص حيث يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، وغيرها من العناصر الغذائية الهامة جدا لفترة الحمل للمحافظة على صحة الأم وصحة الجنين، وهذا ما سنوضحه من خلال مقال اليوم على موقع أنا مامي.

القيمة الغذائية للشمام

سنذكر لكم في الآتي قائمة بأهم العناصر الغذائية الموجودة بحبة واحدة من الشمام:

  • تحتوي الحبة الواحدة من ثمرة الشمام على 60 سعرة حرارية.
  • تحتوي على 15 جرام من الكاربوهيدرات.
  • لا يحتوي الشمام على الكثير من الدهون حيث تحتوي الحبة الوحدة على 0.3 جرام من الدهون.
  • تحتوي على 1.5 جرام من البروتين.
  • تحتوي على 5987 وجدة دولية من فيتامين أ.
  • تحتوي الحبة الواحدة من الشمام على 65 جرام من فيتامين ج.
  • 37 ميكرو جرام من الفولات.
  • 13 ميللي جرام من الكولين.
  • 5 ميللي جرام من فيتامين ك.
  • 473 ميللي جرام من البوتاسيوم.
  • 16 ميللي جرام من الكالسيوم.
  • 21 ميللي جرام من المغنيسيوم.
  • 27 ميللي جرام من الفسفور.
  • 3 ميللي جرام من الزنك.
  • 4 ميللي جرام من الحديد.

فوائد الشمام للحامل

للشمام العديد من الفوائد التي تهم جسم الحامل حيث تحتاج الحامل العديد من العناصر الغذائية والتي يوفرها الشمام بنسب كبيرة، في الآتي نذكر أهم الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتوي عليها الشمام ومد أهميتها للحامل:

  • فيتامين أ: يتوافر فيتامين أ بالشمام بنسبة كبيرة، تجعله مفيدا للعين وتنظيم الخلايا ونموها، وتعزيز الجهاز المناعي للأم وزيادة الخصوبة، كما أنه له دور كبير وهام جدا في نمو وتطور الجنين، حيث يعمل على تكون القلب، الحبل الشوكي، الفقرات، الأذنين، واليدين والقدمين عند الجنين، وفي حال النقص في فيتامين أ بالجسم من الممكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات التي تضر الأم والجنين مثل: الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، الوفاة أثناء الحمل، التعرض للولادة المبكرة، تأخر نمو الجنين داخل الرحم، والتعرض للنزيف خلال الحمل.
  • فيتامين ك: أهم ما يميز فاكهة الشمام هو احتوائها على فيتامين ك، الذي له فوائد عديدة مثل المساعدة في تنظيم عملية تخنثر الدم، والعملية المضادة لها، كما أن النقصان في فيتامين ك بالجسم قد يؤدي ألى العديد من الأمراض كاضطراب عملية تخنثر الدم والذي يتمثل في التعرض لنزيف شديد، مما يجعل نقصانه بالجسم يشكل خطرا كبيرا على صحة الحمل.
  • الفولات: تناول الحبة واحدة من الشمام يوميا يعمل على الحفاظ على نسبة لفولات بالجسم وهي 9% من إجمالي ما يحتاجه الجسم من الفلات يوميا، ويشكل الفولات عنصرا هاما للغاية في فترة الحمل حيث يدخل في تركيب الحمض النووي فيقوم بزيادة تطور الخلايا وإنتاج قدر أكبر منها خلال فترة الحمل، ولهذا نقص الفولات بالجسم يشكل خطرا كبيرة على عملية بناء الخلايا وإنتاجها.
  • يساهم في هضم الأكل لدى الحوامل، وتهدئة بعض الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • يساعد على خفض مستوى الضغط في الدم.
  • البوتاسيوم به يساعد على تقليل التعرض للسكتات القلبية.
  • ومادة الكولين التي تعمل على دعم القلب بصورة طبيعية.
  • تقليل تكوين الحصوات في الكلى، بسبب تفتيحها عن طريق المياه الموجودة في الشمام.
  • يساهم في علاج الالتهابات الموجودة داخل المعدة والقولون.
  • حماية الهيكل الخلوي.
  • امتصاص الدهون، فهو عنصر هام في علاج الوزن الزائد.
  • تيسير حركات العضلات بالجسم، فهو مفيد للرياضيين
  • تحسين الذاكرة والنسيان، ومعالج لمشكلة الزهايمر لدى الكبار.
  • البيتاكاروتين تقلل تعرض الحامل للإصابة بالربو.
  • مركب البيتاكاروتين يقي الجسم من الخلايا السرطانية النشطة، وخصوصا سرطان البروستاتا.
  • أشارت بعض الدراسات في اليابان أن الشمام مقاوم لسرطان القولون.

فوائد الشمام للجسم

للشمام العديد من الفوائد الأخرى للحامل وغيرها من الناس بشكل عام منها:

  • يحتوي الشمام على البيتا كاروتين الذي يعمل على الحد من الإصابة بالربو الشعبي، بجانب إلى أنه يحتوي على فيتامين ج والذي له القدرة أيضا على الوقاية من الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي.
  • احتواء الشمام على الكولين ميزه بأنه له القدرة على الحد من الالتهابات المزمنة، حيث أنه يعمل على المحافظة على الهيكل الخلوي، وامتصاص الدهون، وتنقل الدفعات العصبية، كما أن الكولين يعمل أيضا على تحسين الذاكرة، تسهيل الحركة، ويساعد على النوم بسهولة.
  • يحتوي الشمام على عنصر الزياكزانثين وهو أحد أهم مضادات الأكسدة حيث يعمل على المحافظة على العين والوقاية من الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  • من أهم العناصر التي يحتوي عليها الشمام هو البوتاسيوم والذي يعمل على تنظيم ضغط الدم المرتفع، وذو أهمية كبيرة في الوقاية من الإصابة بالسكتات القلبية والدماغية، كما أن اجتماع البوتاسيوم مع فيتامين ج والكولين والألياف، يشكلوا معا مضادا قويا للحصوات المتكونة بالكلى والوقاية من تكونها، وتقوية عضلة القلب.

فوائد الشمام للجسم

  • فيتامين ج معالج لمشاكل الرئة والجهاز التنفسي بشكل عام.
  • البيتا-كاروتين معالج ضروري لمشاكل العين.
  • ضروري لعلاج مشاكل الدم، وخصوصا كريات الدم الحمراء.
  • يساهم في مكافحة الجذور الحرة التي تعمل على مهاجمة الخلايا في الجسم.
  • الكولاجين والكالسيوم يدخلون في بناء العظام والأسنان.
  • تنشيط الدورة الدموية بالجسم.
  • تقليل مشاكل نزلات البرد، لاحتوائه على فيتامين ج.
  • عيوب الأنبوب العصبي مادة الفوليك أسيد تعالجها وهي مادة موجودة داخل الشمام.
  • مكافح للخلايا السرطانية.
  • البوتاسيوم مادة توازن بين السوائل بالخلايا والجسم.
  • تعويض الأيونات التي فقدتها خلال التمرين عن طريق مادة البوتاسيوم.
  • يدخل في الأنظمة الغذائية التي تعمل على إنقاص الوزن.
  • نسبة السكريات قليلة، فهو مفيد لكل من يعانون من داء السكري.
  • الألياف الغذائية تساعد على مكافحة الأجسام الغريبة بالجسم.
  • الشمام يحتوي على 90 جرام وهو قدر جيد لعلاج الحصوات بالكلى.
  • السعرات الحرارية في الشمام كبيرة، ومفيدة لكل الرياضيين.
  • معالج لمشاكل الغضاريف بالعمود الفقري.
  • يساهم في علاج المفاصل.
  • خفض البروتين الدهني بالجسم.
  • حماية العين من الانحطاط البصري.
  • يمنع حدوث الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي.
  • التعافي من التدخين عن طريق مد الجسم بالنيكوتين.
  • يجعل الأمعاء في وضع منظم ومتناسق.
  • الحفاظ على البشرة، فهو يعتبر مرطب على الجلد ويساعد على نضارة البشرة، فهو يدخل في تركيبات لعلاج البشرة.
  • منع الإصابة بضغط الدم.
  • المساعدة على التغلب بإصابة اضطرابات النوم.
  • مكافحة حدوث تجلط الدم، والتقليل من لزوجته.
  • يقلل مشكلة الأكسدة على الكليتين.
  • التخلص من تهيج واحمرار الجلد.
  • إمداد المخ بالأوكسجين، وتحسين الذاكرة بشكل طبيعي وبدون أعراض جانبية.
  • حماية البشرة من جميع الإشعاعات الضارة.

أضرار أكل الشمام

  • تعرضك للإسهال، وذلك يرجع لتناول كمية كبيرة ومفرطة.
  • كل من يعانون من الحساسية عليهم تجنب أكل الشمام.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي نتيجة تناول الشمام بشراهة.
  • يجب غسل القشرة بعناية لتجنب المواد الملوثة والتي بها بكتيريا الليستيريا التي تعمل على نقص المناعة.
  • قد تعرض البكتيريا الليستيريا الحامل للإجهاض.
  • إصابة كبار السن بنقص المناعة.
  • كبر حجم البراز، مما يساعد على حدوث إمساك وصعوبة التبرز.
  • تجنب شرب عصير الشمام مع الحليب إذا كنت من أصحاب المعدة الحساسة ضد مادة اللاكتوز.

في نهاية موضوع اليوم ننصح باستشارة الطبيب حول الكمية المسموح بتناولها من الشمام وعدم الإفراط في تناوله لتجنب مخاطر الإفراط بتناوله.

اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.