فوائد النعناع للحامل في الشهر التاسع

فوائد النعناع للحامل في الشهر التاسع

يعد النعناع من المشروبات العشبية الآمنة أثناء الحمل بشكل عام والشهر التاسع بشكل خاص حيث ينجم عن تناوله العديد من الفوائد :

الجهاز الهضمي

  1. يساعد النعناع الأم الحامل على إدارة العديد من المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي ، حيث يقلل من نوبات الغثيان والميل للتقيؤ  ، بهدف مساعدتها على الحفاظ على المغذيات المفيدة لصحتها وصحة الجنين.
  2. يعالج الإمساك وصلابة البراز لاحتوائه على مركبات تعمل على تليين البراز وتشغيل حركة الأمعاء مما يمنح للأم الحامل شعوراً بالراحة في المعدة.
  3. من أبرز الفوائد الأحرى معالجة بعض المشاكل الهضمية مثل الغازات والانتفاخ والشعور بالامتلاء ، جانب تهدئة القولون العصبي.

الحالة النفسية

  1. تمر الأم الحامل بتقلبات نفسية ومزاحية بسبب التغييرات الهرمونية كما أن مع اقتراب موعد الولادة تزيد تلك الاضطرابات النفسية بسبب الخوف من ألام المخاض والولادة أو التفكير في مسئولية الأمومة ورعاية الطفل الجديد وأساليب تربيته بشكل سليم.
  2. من هنا تأتي أهمية شرب كوب من النعناع لتعزيز الحالة النفسية وتحسين جودة النوم ، حيث أشارت الدراسات العلمية إلى دور النعناع في علاج أرق النوم بشكل طبيعي.
  3. أن تناول كوب من النعناع قبل النوم بنصف ساعة يساعد على ارتخاء الأعصاب للمساعدة على النعاس والنوم بشكل جيد.

صحة الفم

  1. ينجم عن التقلبات الهرمونية أثناء الحمل التقيؤ المتكرر مع رائحة قبيحة غير مستحبة في الفم ، حيث يحتوي النعناع على مركبات تمنح للفم رائحة منعشة .
  2. كما يعالج التهابات اللثة ويساعد الأم الحامل على الحفاظ على صحة الفم واللثة طول فترة الحمل.

تسكين الألم

  1. يساعد النعناع الأم الحامل على تسكين الألم الناتج عن تمدد الرحم أو حركات الجنين أو المخاض الكاذب أو المخاض الحقيقي.
  2. حيث يحتوي على مركبات مضادة للالتهاب ومسكنة للألم بشكل طبيعي كبديل عن العلاجات الطبية.

فوائد النعناع لتسهيل الولادة 

  1. تشتمل فوائد النعناع في الشهر التاسع دوره في تسهيل الولادة ، حيث ينصح بتناوله من بداية الشهر التاسع لتسهيل المخاض.
  2. حيث يحتوي على مركبات تحفز الرحم على عملية الانقباض والتقلص مما يساعد على تفتيح عنق الرحم بمقدار 10 سم لنزول الجنين من الرحم إلى الحوض ليستقر بقناة الولادة.
  3. حيث ينصح بتناول النعناع بحالة التخطيط للولادة الطبيعية والابتعاد عنه مع اللجوء للولادة القيصرية تجنباً من حدوث تقلصات الطلق المضرة مع الولادة من شق البطن .

أضرار النعناع أثناء الحمل

قبل البدء في تناول النعناع يجب على الأم الحامل التعرف على أضراره أو الآثار الجانبية المحتملة ، حتي تكون ملمة بكل الأمور لتتمكن من الحصول على حمل صحي ، مع الوضع في الاعتبار أن تلك الأضرار ترتبط بالجرعة الكبيرة عن الموصى بها أثناء الحمل.

  1. أن الجرعة الكبيرة من النعناع يؤدي إلى خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة بسبب احتوائه على مركبات تحفز الرحم على عمل انقباضات.
  2. يتفاعل النعناع سلبياً مع بعض الأدوية الطبية فمن المهم قبل استعماله مراجعة الطبيب المختص لتأكيد عدم تعارضه مع أي نوع من العلاجات الدوائية المتناولة للحامل مثل المكملات الغذائية أو العلاجات الأخرى لإدارة حالة طبية معينة.
  3. يسبب ردود فعل تحسيسية مع الجرعة الكبيرة بسبب احتوائه على مادة المنثول.
  4. على الرغم من فوائده للجهاز الهضمي إلا أن الإفراط في تناوله يسبب تراكم الأحماض والمعاناة من الحموضة المعوية.

طريقة استعمال النعناع في الشهر التاسع

  1. يمكن استعمال النعناع في الشهر التاسع بأكثر من طريقة لتسهيل الولادة الطبيعية سواء من خلال شرب شاي النعناع ، بغلي الماء مع كمية مناسبة من النعناع وتركهما حتى الغليان ، ثم التصفية والتحلية بملعقة سكر أو ملعقة عسل نحل لشربه.
  2. يمكن استعمال زيت النعناع لتسهيل الولادة من خلال وضع مقدار منه على البطن وتدليكها بحركة بسيطة بشكل دائري لمدة ثلث ساعة.
  3. ولكن المرأة الحامل التي تعاني من حساسية تجاه زيت النعناع عليها تجنب استعماله حتى لا تعاني من ردود فعل تحسسية والتهابات في البطن ، خاصة أن زيت النعناع أكثر تركزاً من شاي النعناع.
  4. كما يمكن عمل اختبار بسيط لتأكد عدم وجود حساسية من زيت النعناع من خلال وضعه على منطقة أقل حساسية مثل اليد وتركيه ، بحالة ظهور علامات الحساسية أو الالتهاب يستدل منها على الحساسية من زيت النعناع ، هنا يجب غسل المنطقة بشكل جيد بالماء والصابون وتجنب تطبيقه على البطن أو منطقة أخرى من الجسم لمنع الأضرار.

الوقت الأمثل لتناول النعناع في الشهر التاسع

  1. أن تناول النعناع أثناء الحمل من المشروبات الآمنة لكن تكون بجرعة منخفضة وضئيلة لتجنب التحفيز المبكر للولادة قبل الأوان.
  2. حيث أشارت الدراسات العلمية إلى أضرار تناوله بإفراط أثناء الحمل مثل الإجهاض في الثلث الأول أو الولادة المبكرة في الثلث الثاني والثلث الثالث من الحمل.
  3. بحيث يكون الوقت الأمثل لتناول شاي النعناع في المرحلة الأخيرة لتسهيل الولادة الطبيعية من بداية الأسبوع الأول للشهر التاسع ، لأن خلال تلك الفترة يستعد الجسم للولادة ويجب أن تساعد الأم نفسها حتى لا تطول فترة المخاض وتتأخر عملية الولادة.
  4. مع الوضع في الاعتبار أن هذا ينطبق مع حالات الحمل المستقرة أو النموذجية ، بينما في حالات الحمل الغير مستقرة التي يحاول فيها أطباء النساء تأخر موعد الولادة بقدر الإمكان لتعزيز اكتمال نمو الجنين ، لا ينصح بتناول النعناع لمنع تقلصات تحفز على الولادة أو تسبب مضاعفات في نهاية أسابيع الحمل.

الجرعة المناسبة من النعناع للحامل

  1. يقول أطباء النساء أن النعناع من المشروبات العشبية الآمنة للحامل طالما تم تناوله بكمية منخفضة .
  2. لأن الجرعات الكبيرة تسبب مضاعفات كالإجهاض أو الولادة المبكرة بفعل احتوائه على مركبات تسبب تقلصات الرحم.
  3. بحيث يمكن شرب كوب واحد في اليوم خلال الثلث الأول أو الثلث الثاني.
  4. تستمر على تلك الجرعة طول فترة الحمل ، ويمكن تزويد الجرعة إلى كوبين في اليوم من بداية الشهر التاسع لتسهيل الولادة.
  5. أما النساء المعرضات للحمل الضعيف عليهن تجنب شرب النعناع أو غيره من المشروبات العشبية بدون مراجعة الطبيب المختص لتجنب الأضرار.

أسئلة شائعة حول النعناع للحامل

هل يؤثر النعناع على الحامل في الشهر السابع؟

لا يضر النعناع الحامل في الشهر السابع إذا تم استعماله بكمية متوازنة ، ولكن النساء اللواتي لديهن خطر الولادة المبكرة عليهن بتجنب استعمال النعناع حتى لا تحدث انقباضات بالرحم تحرض على الطلق والولادة قبل الأوان.

هل النعناع مضر للحامل ف الشهر التامن؟

  • النعناع ليس مضر للحامل في الشهر الثامن طالما تم استعماله بجرعات منخفضة ومعتدلة ، لأن الجرعة الكبيرة تؤدي للولادة المبكرة ، هذا يضر الطفل النامي.
  • يساعد النعناع الحامل في الشهر الثامن على تحسين الحالة النفسية وتعزيز جودة النوم ، إلى جانب أهميته للجهاز الهضمي وإعطاء رائحة منعشة للفم.

هل يجوز شرب النعناع للحامل في الشهر التاسع؟

  • نعم يجوز شرب النعناع للحامل في الشهر التاسع ويساعدها على تفتيح قناة عنق الرحم لتسهيل الولادة الطبيعية .
  • ولكن ينصح بمناقشة طبيب النساء حول الاستعانة بأي محفزات طبيعية لتسهيل الولادة ، للوصول على النصحية الأكيدة وفقاً لدراسته الملف الصحي للحامل والجنين.

هل شرب النعناع يسرع الولادة؟

  • نعم أن شرب النعناع يسرع الولادة لأنه يحتوي على مركبات تحفز الرحم على الانقباض والتقلص ، وتلك العملية هي المسئولة عن تحفيز المخاض لتسريع الولادة.
  • لذلك لا ينصح بشرب كمية كبيرة من النعناع في مراحل الحمل الأولى لتجنب الإجهاض أو الولادة المبكرة قبل الأوان.
المصدر
Is Consuming Mint During Pregnancy Safe?12 Science-Backed Benefits of Peppermint Tea and ExtractsIs Peppermint Tea Safe During Pregnancy?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى