ما هي علامات فيروس الحصبة الالمانية اثناء الحمل

نتعرف معاً في مقال اليوم على علامات فيروس الحصبة الالمانية اثناء الحمل ، إذ يعتبر مرض الحصبة الألمانية من الأمراض الفيروسية المعدية التي تصاب بها المرأة خلال فترة الحمل ، حيث أنه مرض خطير لكونه يسبب مضاعفات صحية عديدة للحامل وللجنين، كما يعرض الحامل لخطر الإجهاض أوالولادة المبكرة، بالإضافة إلى ولادة الطفل بأمراض صحية، وأيضاً يطلق على فيروس الحصبة الألمانية اسم الحُميراء.

يجب على المرأة وقاية نفسها من مرض الحصبة الألمانية من خلال زيادة قوة الجهاز المناعي، وسوف نساعد الحامل في السطور التالية على تحقيق ذلك من خلال توضيح علامات فيروس الحصبة الألمانية أثناء الحمل ، وأسبابه وطرق الإصابة به، فضلاً عن نصائح طبية للوقاية منه، كل هذا وأكثر نتناوله في مقال اليوم عبر موقع أنا مامي.

علامات فيروس الحصبة الالمانية اثناء الحمل

تختلف أعراض وعلامات فيروس الحصبة الألمانية من امرأة حامل لأخرى، كما أن بعض الحوامل تكتشف فيروس المرض عن طريق الصدفة نظراً لأنه في أحيان كثيرة يأتي بدون أعراض، وفي حالة ظهور أعراض على الحامل يمكن ملاحظتها، لذا نقدم للحامل أبرز أعراض فيروس الحصبة الألمانية، إذ يجب الذهاب إلى الطبيب عند ملاحظة هذه الأعراض التي تمثل مؤشر للإصابة بفيروس الحصبة الألمانية، و تتمثل علامات فيروس الحصبة الألمانية أثناء الحمل فيما يلي:

  • يسبب مرض الحصبة الألمانية انخفاض في درجة الحرارة.
  • ينتج عن مرض الحصبة الألمانية تؤرم الغدد أو تضخمها أوزيادة حجمها.
  • ينتج عن إصابة الحامل بمرض الحصبة الألمانية ظهور طفح جلدي في أجزاء متعددة من الجسم خاصة منطقة الوجه ومنطقة الرقبة.
  • تشعر الحامل المصابة بالحصبة الألمانية بآلم في العضلات أو ألم في المفاصل.
  • يسبب فيروس الحصبة الألمانية ألم في الرأس وصداع.
  • ينتج عنه التهاب العين أو تؤرمها.
  • ينتج عنه إصابة الحامل بمرض سيلان الأنف.
  • يسبب التهاب في الحنجرة.
  • تشعر الحامل بالميل إلى القيء والغثيان.
  • يعد فقدان الشهية من علامات الحصبة الألمانية.

الأضرار الصحية لفيروس الحصبة الألمانية

ينتج عن إصابة المرأة خلال فترة الحمل بفيروس الحصبة الألمانية عدة مضاعفات وأضرار صحية للحامل وللجنين ، وسوف نوضح الأضرار الصحية لفيروس الحصبة الألمانية فيما يلي:

  • يعرض المرأة الحامل إلى خطر الإجهاض.
  • يعرض الحامل إلى الولادة المبكرة أو الولادة في الشهر السابع .
  • يسبب وفاه الجنين في رحم الأم أو ولادته متوفي.
  • يزيد من احتمالية إصابة الطفل بفيروس الحصبة الألمانية خاصة عند إصابة الحامل بالفيروس في الشهور الأولى للحمل، وهذا يعني ولادة جنين مصاب بفيروس الحصبة الألمانية، الأمر الذي يشكل خطراً على صحة الجنين.
  • أن إصابة الجنين بفيروس الحصبة الحصبة يعد أهم أسباب تأخر النمو الجسدي أو العقلي عند الطفل.
  • يسبب مضاعفات صحية متعددة للجنين، إذ يولد بمرض متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية (CRS) ، إذ أنه مرض يعرض الطفل للإصابة بأكثر من عيب خلقي كالإصابة بمشاكل في عضلة القلب، أو مشاكل في حاسة البصر، أو مشاكل حاسة السمع، بالإضافة إلى الإعاقة الذهنية والإعاقة العقلية
  • يولد الطفل بمشاكل في وظائف الكبد أو الإصابة بمرض تليف الكبد.

كيف تصاب الحامل بفيروس الحصبة الألمانية

يعتبر فيروس الحصبة الألمانية من الأمراض الفيروسية المعدية الخطيرة، إذ ينتقل بواسطة الاختلاط أو الاتصال ، وسوف نوضح طرق انتقال عدوى الحصبة الألمانية من أجل توخي الحامل الحذر في التعامل مع الآخرين، ومن أهم وسائل انتقال فيروس الحصبة الألمانية إلى الحامل ما يلي:

  • ينتقل فيروس الحصبة الألمانية إلى الحامل بواسطة السعال أو الرذاذ الخاص بشخص مصاب.
  • ينتقل فيروس الحصبة الألمانية بواسطة التنفس أثناء مخالطة الآخرين للتحدث معهم، فإذا كان أحد هؤلاء الأشخاص مصاب فمن السهل نقله للحامل بسبب ضعف جهازها المناعي.
  • ينتقل فيروس الحصبة الألمانية بواسطة تناول الأطعمة مع الآخرين في طبق واحد، فتناول طعام مع شخص مصاب ينقل الفيروس إلى الطبق وبمجرد تناول الحامل الوجبة الغذائية معه من نفس الطبق تصاب بالفيروس.
  • ينتقل فيروس الحصبة الألمانية بواسطة استخدام الأدوات الشخصية لشخص أخر مصاب بالفيروس كاستخدام المشط أو فراشاة الأسنان.

كيف تعرف الحامل أنها مصابة بفيروس الحصبة الألمانية

ينصح الحامل عند ملاحظة أعراض الحصبة الألمانية أو أختلاطها بشخص مصاب بالفيروس الذهاب إلى الطبيب فوراً لإجراء فحص طبي بواسطة الدم للتعرف على مدى إصابتها بالفيروس أم لا، وبعد ظهور نتيجة التحليل سوف يعرف الطبيب هل أنها مريضة بفيروس الحصبة الأمانية أم أنه فيروس أخر ناتج عن تغيير المناخ أو تعرضها لفيروس ناتج عن ضعف جهازها المناعي.

علاج فيروس الحصبة الألمانية

بعد تشخيص الطبيب للحالة الصحية للحامل وتأكده من إصابتها بالفيروس يبدأ معها رحلة العلاج، إذ يهدف من العلاج حماية الجنين من خطر ولادته بالفيروس أو تعرضه لتشوهات خلقية ناتجة عن الفيروس.

يصرح الطبيب للحامل بعض الأدوية الطبية التي تعمل على تقليل أعراض المرض، كدواء مسكن للألم لتخفيف آلام الجسم، ودواء أخر يعمل على تنظيم درجة الحرارة، ومن هذه الأدوية دواء أسيتامينوفين.

يستعين الطبيب بحقنة طبية اسمها غلوبولين مناعي (IG – Immunoglobulin) لحماية الجنين من الولادة بتشوهات خلقية بالقلب أو الكبد أو الإصابة إعاقة ذهنية أو الإصابة بإعاقة عقلية، وبالرغم من استعانة الطبيب بهذه الحقنة إلا أن أحياناً يولد الطفل بعيوب وتشوهات خلقية ، فالحقنة تحمي الطفل من التشوهات الخلقية ولكنها ليس حماية مؤكدة مطلقة، بل أنها إجراء طبي وقائي لتقليل احتمالية إصابة الطفل بالعيوب الخلقية.

أطعمة تحمي الحامل من فيروس الحصبة الألمانية

ينتج فيروس الحصبة الألمانية عن ضعف الجهاز المناعي للحامل، لذا نقدم بعض الأطعمة المقوية للجهاز المناعي ، فهذه الأطعمة تساعد على الوقاية من الحصبة الألمانية من خلال بناء أجسام مضادة تهاجم خلايا الفيروس بمجرد دخوله إلى جسم الحامل، فكلما كان الجهاز المناعي قوي ، كلما قل أحتمالية إصابة الحامل بفيروس الحصبة الألمانية، وسوف نقدم أفضل أطعمة مقوية للجهاز المناعي فيما يلي:

  • ينصح بتناول الفواكه الحمضية خاصة البرتقال واليوسفي والجروب فروت ، إذ أن الفواكه الحمضية غنية بفيتامين سي المقوي للجهاز المناعي.
  • ينصح بتناول الخضروات الخضراء، إذ أنها تتكون من العديد من المواد والمكونات التي تقوي الجهاز المناعي.
  • ينصح بتناول الثوم والليمون، حيث أنهم من أكثر الأطعمة التي تقي الجسم من العديد من الأمراض الصحية من خلال تعزيز قوة الجهاز المناعي، حيث يمكن إضافتهم إلى الطعام أثناء الطهي، كما يفضل عصر الليمون في الأطعمة أو المشروبات الساخنة.

وسوف نوضح بعض الوصفات الطبيعية التي يمكن للحامل إعدادها في المنزل وتناولها لزيادة قوة الجهاز المناعي والوقاية من فيروس الحصبة الألمانية، وهذه الوصفات هي كالآتي:

عصير البرتقال الطبيعي

المكونات: يتكون عصير البرتقال الطبيعي من المكونات الآتية

  • ثلاث ثمرات من البرتقال.
  • عصير مكون من ثمرة ليمون.
  • ملعقة سكر.

طريقة التحضير: يمكن إعداد عصير البرتقال الطبيعي للوقاية من فيروس الحصبة الألمانية من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • قومي بغسل ثمرات البرتقال جيداً، ثم تقشيرها، وتقطيعها قطع صغيرة.
  • أضربي كل البرتقال والليمون في الخلاط الكهربائي.
  • استخدمي مصفاة لتصفية الشوائب.
  • ضعي الخليط في كوب، ثم ضيفي إليه ملعقة سكر مع التقليب الجيد.
  • تناولي مشروب عصير البرتقالي الطبيعي مرة يومياً للوقاية من فيروس الحصبة الألمانية.

وصفة الثوم

المكونات: يتكون وصفة الثوم من المكونات الآتية

  • ثلاث فصوص ثوم مهروس.
  • ثمن ملعقة قرنفل.
  • ملعقة عسل أبيض.

طريقة التحضير: يمكن إعداد وصفة الثوم للوقاية من فيروس الحصبة الألمانية من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • قومي بخلط الثوم والقرنفل والعسل في طبق مع التقليب الجيد.
  • تناولي وصفة الثوم قبل الوجبة الغذائية يومياً للوقاية من فيروس الحصبة الألمانية

نصائح لوقاية الحامل من فيروس الحصبة الألمانية

نقدم للحامل بعض النصائح الإرشادية التي من شأنها حمايتها ووقايتها من فيروس الحصبة الألمانية، إذ تتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • ينصح المرأة قبل التخطيط للحمل الذهاب إلى أحدى مراكز الرعاية الصحية لأخذ تطعيم وقائي لفيروس الحصبة الألمانية.
  • يجب على المرأة الحامل المتابعة الدورية مع طبيب متخصص يقدم لها نصائح طبية تحميها من الفيروسات المعدية بشكل عام وفيروس الحصبة الألمانية بشكل خاص.
  • يجب على المرأة الحامل إجراء فحوصات طبية وإشاعات دقيقة من فترة لأخرى للاطمئنان على سلامة وصحة الجنين ونموه.
  • ينصح المرأة الحامل بالاهتمام بنوعية الطعام المتناول، إذ تحرص على تناول أطعمة معدة بالمنزل مع تجنب الوجبات السريعة والجاهزة، حيث تكون محملة بالفيروسات،خاصة وأن الجهاز المناعي للمرأة خلال فترة الحمل يكون ضعيف لا يستطيع مهاجمة الفيروسات.
  • ينصح الحامل بتناول عناصر غذائية صحية تعمل على نمو الطفل بصحة جيدة، ومن أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين عنصر الكالسيوم، وعنصر الحديد وعنصر البوتاسيوم وعنصر الماغنسيوم.
  • ينصح الحامل بتناول أطعمة مقوية للجهاز المناعي، الأمر الذي يقلل من احتمالية إصابتها بالعدوى الفيروسية أو العدوى البكترية، خاصة تناول الفواكه الحمضية الغنية بفيتامين سي المقوي للجهاز المناعي.
  • يحذر الحامل من المقابلات والزيارات الاجتماعية لمنع الاختلاط الجماعي الذي يعرضها لانتقال عدوى الحصبة الألمانية في حالة وجود شخص مصاب بالفيروس في هذه الجلسات الاجتماعية.
  • يحذر من تناول الطعام مع شخص في طبق واحد أو شرب المياه مع شخص من كوب واحد أو زجاجة واحدة.
  • ينصح بالاهتمام بالنظافة الشخصية المتمثلة في عدم استخدام المتعلقات الشخصية لشخص أخر من مشط أو فوطة أو غيره من الأدوات الشخصية.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن فيروس الحصبة الألمانية هو فيروس معدي خطير يسبب مضاعفات صحية على الحامل والجنين، لذا يجب على المرأة الحامل تناول التطعيم الواقي للفيروس واستشارة الطبيب المعالج من فترة لأخرى من أجل وصول الجنين بصحة جيدة، لذا قدمانا للحامل مخاطر الفيروس من خلال توضيح أبرز علامات فيروس الحصبة الألمانية أثناء الحمل.

المصدر
Rubella and pregnancyRubella

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى