كيفية تقوية قاع الحوض في الحمل

يتأثر قاع الحوض في الحمل كثيرا حيث أن الحمل يزيد من الضغط على عضلات الحوض بشكل كبير مما يؤدي إلى تعرض عضلات الحوض إلى الضعف والتمدد بداية من الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وفي حالات الإمساك أثناء الحمل يزيد الضغط على عضلات الحوض بشكل أكبر مما يؤدي إلى زيادة ضعف وإجهاد عضلات الحوض، ومن خلال مقالنا اليوم سنتعرف على أهم المعلومات عن قاع الحوض وأهميته وما تأثير الحمل عليه، وكيف تعملين على تقوية عضلات الحوض أثناء الحمل، كل ذلك وأكثر عبر موقع أنا مامي، فتابعينا.

قاع الحوض في الحمل

ما هو قاع الحوض

قاع الحوض هو عبارة عن بعض العضلات والأنسجة التي يكون شكلها أشبه بالملاءة، والموجودة ما بين عظام العانة وقاعدة العمود الفقري من الجزء الخلفي، ويتميز قاع الحوض بخاصية التمدد حسب الوزن ويعود لشكله الطبيعي مرة أخرى مع فقدان الوزن، ولكن في حالات التمدد الزائدة تضعف عضلات الحوض وأنسجته.

ما هي أهمية قاع الحوض

لقاع الحوض العديد من الوظائف الهامة للجسم منها:

  • يقوم قاع الحوض بدعم المثانة، الأمعاء، والرحم.
  • له القدرة على التحكم بالمثانة لعدم تسرب البول، لذلك حالات سلس البول وهي تسرب البول عند العطس أو الكحة تكون دليلا على ضعف عضلات الحوض.
  • يعمل قاع الحوض على المحافظة على العضلات المهبلية للمحافظة على الحساسية الجنسية.
  • يقوم قاع الحوض بدعم مفاصل الفخذين والحوض وأسفل الظهر.
  • لقاع الحوض وظيفة مهمة للغاية وهي ضخ الدم إلى الجزء السفلي من الجسم.

الم الحوض للحامل

تعد آلام الحوض أثناء الحمل طبيعية للغاية حيث تعاني منها حوالي 80% من النساء حول العالم، وذلك بسبب تمدد العضلات والأنسجة واضطراب الهرمونات وزيادة وزن الجنين، ووضعية الجنين، لكن لا داعي للقلق فهي حالة طبيعية وشائعة للغاية، وينصح معظم الأطباء بممارسة بعض التمارين الرياضية لتخفيف الألم.

تمارين الحوض للحامل

المزيد من المشاركات

تعد تمارين الحمل أثناء الولادة من الأشياء الهامة للغاية التي ستحافظ على قوة عضلات الحوض وتعود عليك بالعديد من الفوائد منها:

  • الوقاية من الإصابة بسلس البول خلال فترة الحمل وبعد الولادة.
  • الوقاية من التعرض للإصابة بتدلي أو هبوط الرحم.
  • زيادة قوة عضلات الحوض لتحمل الوزن الزائد خلال فترة الحمل.
  • زيادة تدفق الدم للجزء السفلي من الجسم والذي سيساعد على سرعة شفاء الجروح بمنطقة ما بين المهبل والشرج بعد الولادة الطبيعية.
  • زيادة الشعور بالإثارة الجنسية خلال ممارسة الجماع.

ويجب عليك استشارة الطبيب حول نوعية التمارين المسموح بممارستها حتى لا تؤثر على الحمل سلبا.

تمارين كيجل لقاع الحوض أثناء الحمل

تمارين كيجل هي من أهم التمارين وأكثرها أمانا أثناء الحمل وتعمل على تسهيل الولادة وتقوية عضلات الحوض والعديد من الفوائد الأخرى، لذلك سنوضح لك كيفية تأديتها عن طريق بعض الخطوات الأساسية:

  • تحديد موقع عضلات الحوض: يمكنك تحديد عضلات الحوض عن طريق إدخال أحد أصابعك بالمهبل والضغط على قاع الحوض، أو يمكنك شد عضلات الحوض وكأنك تمنعين نفسك من التبول.
  • تمرين الضغط القصير: يمكنك القيام بها عن طريق الجلوس أو الاستلقاء ثم قومي بإبعاد ركبتيك عن بعضهما، وقومي بالضغط على كلا من عضلات المؤخرة والمهبل والمثانة وكأنك تحاولين منع خروج الغازات أو البول، واستمري بهذا الوضع لمدة ثانيتين ثم توقفي لثانيتين وكرري العملية مع التأكد من التنفس بشكل سليم أثناء القيام به.
  • تمرين الضغط الطويل: قومي بتكرار خطوات التمرين السابق مع الحرص على جعل فترة الضغط على المثانة والمهبل 4 ثواني بدلا من 2، وبعد التعود على التمرين يمكنك القيام به لمدة عشرة ثواني مع زيادة مرات التكرار.

عدد مرات القيام بتمارين كيجل للحوض

  • في حالة الحمل يمكنك تكرار التمرين ثلاثة مرات يوميا كحد أقصى.
  • بعد الولادة الطبيعية يمكنك القيام به بمعدل 4 مرات يوميا.
  • كما يمكنك القيام به بعد الولادة القيصرية أيضا فهي لها نفس التأثير على عضلات الحوض.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح باستشارة الطبيب أولا قبل القيام بأي نوع من التمارين الرياضية والتأكد من عدم وجود أي خطورة على الأم أو الجنين.

المراجع

1

2