التخلص من عادة قضم الاظافر عند الاطفال

قضم الاظافر عند الاطفال من العادات السيئة المنتشرة بين 60% من الأطفال، ويعتبر قضم الاظافر عند الاطفال من العادات العصبية المنتشرة بشكل كامل والتي يصاحبها في بعض الحالات قيام الطفل بتقطيع شعره و يقوم بمص أصابعه، وتبدأ هذه المشكلة منذ مرحلة الطفولة حيث يكون الطفل في عمر السنتين، ثم تقل في الإنتشار بعد عمر الـ18، وهناك بعض الحالات التي يستمر معهم هذه العادة لمدى الحياة في حال إن لم تُعالج بشكل نهائي، سوف نشرح كل ما يخص قضم الاظافر عند الاطفال من خلال موقع أنا مامي.

عادة قضم الاظافر عند الاطفال

  • ظاهرة قضم الأظافر عند الأطفال من العادات المنتشرة بشكل كبير، وبشكل خاص عند الأطفال.
  • يمر الطفل بحالة من القلق والخوف من الدراسة أو من فترة الامتحانات أو مروره بمشكلة تعكس خوف شديد منها عن طريق قضم الأظافر بشكل قوي،  مما يسبب له الإصابة بالالتهابات وآلام شديدة في اليد.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث أن 60 في المئة من الأطفال يعانون من مشاكل نفسية، واتباع عادات خاطئة مثل قضم الأظافر وتقطيع الشعر، وهز الأرجل.

أسباب عادة قضم الأظافر المنتشرة بين الأطفال

  • كأن يحاول الطفل في أن يتخلص من الزوائد الجلدية الموجودة حول أظافره.
  • أو يقوم الطفل بمحاكاة الكبار الذي يمارسون هذه العادة ويقلدونهم.
  • رغبة الطفل في تقليد بعض أقرانه ممن هم في نفس سنه ويمارسون هذه العادة.
  • محاولة الطفل في أن يتخلص من القلق وتفريغ مشاعر التوتر المسيطرة عليه بسبب تعرضه للإهانة من قبل والديه أو تشاجره مع بعض الأصدقاء.
  • قد يتعمد الطفل تكرار هذه العادة لإزعاج والديه ولفت انتباههم.
  • سيطرة مشاعر الغيرة على الطفل أو شعوره بأنه غير محبوب وغير مرغوب به بين أفراد العائلة.
  • الشعور بالخوف والقلق، عندما يشعر الطفل بالخوف الشديد أو القلق من أمر ما، يترجم تلك الإحساس في مجموعة من العادات الخاطئة مثل قضم الأظافر.
  • عندما يتعرض الطفل للانتقال من بيته إلى مكان آخر، أو انفصال الوالدين, كل تلك التغيرات تؤثر على نفسية الطفل وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية.
  • الأطفال هم من الأكثر الفئات تقليد الأخرين، عند رؤية أحد من أهل المنزل أو من الأقارب يقومون بقضم أظافرهم، يقومون بتنفيذها ولا يعلمون العواقب الوخيمة التي يتعرضوا لها.
  • التعرض لمشاكل في الحياة الطفل وهو من أكثر الفئات الذي يتأثر بشكل كبير في الحياة.
  • عندما يتعرض الطفل لضغط عصبي شديد قوي، أو ضرب مبرح من قبل المعلمين في المدرسة، أو الأبوين أو تعرضوا للتنمر، كل تلك الأسباب تؤثر على الطفل فلا يجد أي طريقة يعبر بها عن غضبه الشديد وتفريغ الطاقة السلبية المختزنة بداخله إلا عن طريق تقليم أظافر.

قضم الجلد حول الأظافر عند الأطفال

  • هناك العديد من الدراسات في علم النفس عن الأسباب النفسية والتأثيرات السلبية عن قدم الجلد حول الأظافر عند الأطفال.
  •  ويعتقد علماء النفس أن تلك العادة هي سلوك يلجأ إليه الطفل حتى يعبر عن ما بداخليه.
  •  ويدل عن عدم شعوره بالراحة، وهو فعل لا إرادي لكن يلجأ إليه الطفل حتى يوضحوا الأثار السلبية المختزنة داخلهم.
  •  فتظهر تلك العادة مع الطفل بداية من سن الثلاث سنوات، وكلما تقدم في العمر كلما يصبح أكثر إدمان للفعل تلك العادة السيئة.

متى يحتاج الطفل الذهاب للطبيب ؟

  • يوجد بعض الحالات المرضية  التي تعاني من قضم الأظافر بشكل مفرط، في تلك الحالة يحتاج الطفل على وجهه فوري الذهاب لطبيب متخصص، أو طبيب حتى يقوم بمعالجة الطفل وحمايته من تلك العادات الخاطئة.
  •  ومن الضروري التعرف عن الأسباب التي ينتج عنها إصابة الطفل  بقضم الأظافر، والعمل على معالجتها.
  •  وما هي الأشياء التي تسبب له الحزن والقلق والخوف حتى يقوم باتباع ترك العادة السيئة، مثل لو كان هناك مشاكل في المدرسة أو مشاكل مع أصدقاء له أو تعرضه لبعض العقبات الكبيرة التي تسبب له الخوف الشديد.

علاج مشكلة قضم الاظافر

  • في بداية العلاج لابد أن يكون الطفل لديه الاستعداد التام للتخلص من عادة قضم الاظافر، وأن تكون الأم أو الأب مدركين رغبة الطفل لهذا الأمر، وفي حال عدم استعداده فلا ضرر من انتظاره ولو بضع شهور.
  • علاج المخاوف التي يعاني منها الطفل، كأن يتحدث أحد الوالدين مع طفله حول مخاوفه وأسباب توتره وقلقه، ومحاولة التخفيف عن الطفل.
  • فتح مجال أكبر للحديث مع الطفل حول العادات السيئة التي يمارسها الأطفال والتي من ضمنها مص الإصبع أو قضم الاظافر، وتوضيح مدى أهمية التوقف عن هذه العادة، وكيف ستصبح طفل الطفل أفضل وكيف ستبدو أسنانه أقوى وأظافره بشكل أجمل.
  • الحرص على تنظيف أظافر الطفل وقصها بشكل مستمر، وتعويد الطفل على غسل يديه عقب الإنتهاء من أي شيء.
  • تشجيع الطفل والثقة في قدرته على النجاح في التخلص من هذه العادة، وتقديم سبل الدعم التي بحاجة لها كمدحه ببعض الكلمات الإيجابية.
  • عدم التركيز على هذه العادة كأن يقوم أحد الوالدين بتذكير الطفل بها بشكل دائم.
  • تشجيع الطفل والصبر عليه وتجنب توبيخه، ويمكن للأم أن تتفق مع الطفل على علامة سرية بينهما يمكنها منخلال هذه العلامة تذكير الطفل حين قيامه بقضم اظافره.
  • وضع اللاصقات الطبيعة على أطراف أصابع الطفل أو إلباس الطفل للقفازات.
  • على الأب والأم العناية الجيدة بشكل الأظافر لأن الطفل يتعلم بالمحاكاة.
  • على الوالدين البحث عن الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالخوف والقلق الشديد حتى يلجأ إلى قضم الأظافر ومعالجتها بشكل نهائي.
  • قص الأظافر بشكل مستمر حتى لا يتيح الفرصة للطفل أن يقوم بقضم أظافره.
  • اجعل طفلك يشترك نشاطات مميزة ومحببة له تشغل تفكيره حتى لا ينتبه إلى تلك العادة وينساها.
  • احتوى طفلك واغمريه بالحب والحنان، ولا تقومي بمعاقبته بشكل سيء حتى لا يلجأ إلى عادة تقدم الأظافر، وإصابته بالحزن الشديد.
  • ارتداء قفازات هي واحدة من الطرق المميزة التي تساعد في التخلص من قضم الأظافر.
  • دائما واجعل يديه غير متاحه أشغل وقته في اللعب أو عمل أشكال مميزة من خلال الرسم، والألعاب المميزة.
  • إضافة نكهة مزعجة على الأظافر حتى لا تستطيع وضعها في فمك وتكرهها.
  • الاستمرار محاربة النفس حتى تستطيع أن تتغلب على تلك العادة السيئة، ومن الضروري على الإباء والأمهات أن يكون بجانب أولادهم في تلك المرحلة الصعبة.
  • الابتعاد عن العقاب حتى لا يصاب الطفل بالمشاكل النفسية العصبية الزائدة.
  • ساعدي طفلك في الاشتراك في العديد من التمارين الرياضية بشكل خاص تمارين التنفس، هي تساعد على الاسترخاء و محاربة العادات السيئة، ومنح طفلك وسليم يساعد في التخلص من قضم الأظافر.

علاج قضم الأظافر عند الأطفال بالأعشاب

هناك العديد من أنواع الأعشاب التي تساعد على تهدئة النفس للحد من التوتر، والقلق الذي يؤدي إلى قضم الأظافر ومن تلك الأعشاب ما يلي:

عشبة البابونج

  • تعد عشبة البابونج واحدة من الأعشاب الطبيعية المميزة التي تضم مجموعة من الخصائص الطبيعية التي تساعد على الاسترخاء وهدوء النفس.

عشبة اليانسون

  • عشبة اليانسون الأعشاب البرية المميزة التي يوجد بها العديد من الخصائص الغذائية التي تساعد في تقوية الجهاز المناعي من الإصابة للبكتيريا والفيروسات كما أنها تساعد على الهدوء النفسي.

عشبة الروزماري

  • الروزماري من الأعشاب العطرية المميزة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تفيد جسم الإنسان.
  • كما لها قدرة كبيرة على تقوية الجهاز المناعي وتنشيط الجهاز التنفسي، هي من الأعشاب الجيدة للأشخاص المصابين قضم الأظافر.
  • لأنها تساعد على المنح من نفس الشعور بالرضا والراحة والاسترخاء.

عشبة القرفة

  • القرفة من الأعشاب الحارقة القوية التي تساعد في قتل جميع أنواع البكتيريا والفيروسات المتواجدة في الجسم.
  • هي تساعد بشكل كبير على حماية الجسم من الإصابة بالأمراض.

أكل الأظافر في علم النفس

  • مما لا شك فيه أن قضم الأظافر واحد من السلوكيات التي تدل أن الطفل يعاني من العديد من المشاكل النفسية والطاقة السلبية.
  • هي تدل أن طفلك مصاب العديد من العادات العصبية العنيفة, ذلك ما اثبته العديد من علماء طب النفس أن عادة  قضم الأظافر تدل على تشتيت الذهن والقلق والخوف والشعور بالإحباط.
  • لذلك عندما يتعرض الطفل إلي ضغط نفسي شديد أو لإصابته بالحزن والإحباط أو تعرضه للعديد من المشاكل، يجأ إلى عادة قضم الأظافر، وذلك يدل عن عدم الرضا والحزن الذي يشعر به.

أضرار قضم الأظافر عند الأطفال

هناك العديد من المشاكل والأضرار التي تعرض لها الطفل عندما يظل فترة طويلة عمل عادة تضم الأظافر ومن بين تلك الأضرار ما يلي:

  • يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الجلدية، لأن  للبكتيريا والفيروسات تتغلغل داخل الفم عن طريق الاتصال الإصابة بالأمراض الجلدية.
  • ظهور روائح مزعجة وكريهة جدا من الفم، وذلك بسبب انتقال البكتيريا المنطقة للفم عن طريق اللعاب المتواجدة أسفل الأظافر.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي بسبب انتقال البكتيريا والفيروسات المختزنة تحت الأظافر إلى الجهاز الهضمي، مما ينتج عنها إصابة المعدة الالتهابات الشديدة والأمراض.
  • إصابة الأسنان بالتلفون التهابات اللثة.
  • إصابة الجلد المتواجد حول الأظافر بالتقرحات والآلام الشديدة، ويوجد بعض الحالات المرضية التي تلجأ إلى الخضوع لعمليات جراحية حتى يتم معالجة تلك الآلام، والتهابات شديدة، تورم قوي ونزول الدم منها، ويجعلها مصابة بالالتهابات القوية.
  • إصابة الأظافر بضعف النمو والتشوهات.
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.