التخلص من عادة قضم الاظافر عند الاطفال

قضم الاظافر عند الاطفال من العادات السيئة المنتشرة بين 60% من الأطفال، ويعتبر قضم الاظافر عند الاطفال من العادات العصبية المنتشرة بشكل كامل والتي يصاحبها في بعض الحالات قيام الطفل بتقطيع شعره و يقوم بمص أصابعه، وتبدأ هذه المشكلة منذ مرحلة الطفولة حيث يكون الطفل في عمر السنتين، ثم تقل في الإنتشار بعد عمر الـ18، وهناك بعض الحالات التي يستمر معهم هذه العادة لمدى الحياة في حال إن لم تُعالج بشكل نهائي، سوف نشرح كل ما يخص قضم الاظافر عند الاطفال من خلال موقع أنا مامي.

عادة قضم الاظافر عند الاطفال

يُعد إحساس الطفل بالقلق الدائم هو السبب الأساسي في ممارسة عادة قضم الاظافر عند الأطفال، حيث أنها من أكثر العادات العصبية شيوعاً، حيث يقوم بها أكثر من نصف الأطفال، وتتسبب هذه العادة السيئة في انتقال العدوى والجراثيم إلى أمعاء الطفل، وأحياناً مع فرط الطفل في قضم أظافره قد يتسبب في اصابة اللحم الذي يحيط بالأظافر بالالتهابات، وقد تتسبب هذه العادة في عرقلة نمو الأظافر بالشكل سليم، هذا بالإضافة إلى الأضرار التي تصيب أسنان الطفل، وعلى الآباء والأمهات مراعاة مدى حساسية وضعف الطفل وإحاطته بالعناية والاهتمام، ومحاولة معالجة الأمور التي تسبب له القلق كي لا يصبح قضم الاظافر عند الاطفال عادة تلازمه مع تقدمه بالسن.

أسباب عادة قضم الأظافر المنتشرة بين الأطفال

  • كأن يحاول الطفل في أن يتخلص من الزوائد الجلدية الموجودة حول أظافره.
  • أو يقوم الطفل بمحاكاة الكبار الذي يمارسون هذه العادة ويقلدونهم.
  • رغبة الطفل في تقليد بعض أقرانه ممن هم في نفس سنه ويمارسون هذه العادة.
  • محاولة الطفل في أن يتخلص من القلق وتفريغ مشاعر التوتر المسيطرة عليه بسبب تعرضه للإهانة من قبل والديه أو تشاجره مع بعض الأصدقاء.
  • قد يتعمد الطفل تكرار هذه العادة لإزعاج والديه ولفت انتباههم.
  • سيطرة مشاعر الغيرة على الطفل أو شعوره بأنه غير محبوب وغير مرغوب به بين أفراد العائلة.

علاج مشكلة قضم الاظافر

  • في بداية العلاج لابد أن يكون الطفل لديه الاستعداد التام للتخلص من عادة قضم الاظافر، وأن تكون الأم أو الأب مدركين رغبة الطفل لهذا الأمر، وفي حال عدم استعداده فلا ضرر من انتظاره ولو بضع شهور.
  • علاج المخاوف التي يعاني منها الطفل، كأن يتحدث أحد الوالدين مع طفله حول مخاوفه وأسباب توتره وقلقه، ومحاولة التخفيف عن الطفل.
  • فتح مجال أكبر للحديث مع الطفل حول العادات السيئة التي يمارسها الأطفال والتي من ضمنها مص الإصبع أو قضم الاظافر، وتوضيح مدى أهمية التوقف عن هذه العادة، وكيف ستصبح طفل الطفل أفضل وكيف ستبدو أسنانه أقوى وأظافره بشكل أجمل.
  • الحرص على تنظيف أظافر الطفل وقصها بشكل مستمر، وتعويد الطفل على غسل يديه عقب الإنتهاء من أي شيء.
  • تشجيع الطفل والثقة في قدرته على النجاح في التخلص من هذه العادة، وتقديم سبل الدعم التي بحاجة لها كمدحه ببعض الكلمات الإيجابية.
  • عدم التركيز على هذه العادة كأن يقوم أحد الوالدين بتذكير الطفل بها بشكل دائم.
  • تشجيع الطفل والصبر عليه وتجنب توبيخه، ويمكن للأم أن تتفق مع الطفل على علامة سرية بينهما يمكنها منخلال هذه العلامة تذكير الطفل حين قيامه بقضم اظافره.
  • وضع اللاصقات الطبيعة على أطراف أصابع الطفل أو إلباس الطفل للقفازات.
  • على الأب والأم العناية الجيدة بشكل الأظافر لأن الطفل يتعلم بالمحاكاة.

متى يكون الاحتياج لمساعدة الإخصائي؟

  • في حال قيام الطفل بقضم أظافره بعنف وشدة لدرجة أنه يجرح نفسه، أو إن كانت عادة قضم الاظافر عند الاطفال يصاحبها سلوكيات أخرى مثل شد الشعر أو نتف الرموش أو أن يقرص الطفل نفسه.
  • إن كان أحد الأبوين أو أي من أفراد أسرة الأب أو الأم لديه تاريخ شخصي مع هذه العادة.
  • الفشل في إيقاف الطفل عن هذه العادة رغم المحاولات المتكررة.
قد يعجبك ايضا