قطعت حبوب منع الحمل ونزل دم

قطعت حبوب منع الحمل ونزل دم

  1. يقول أطباء النساء أن التوقف عن حبوب منع الحمل يصاحبه نزول نزيف من المهبل ، ويكون أمر طبيعي يشير لنزول الدورة الشهرية.
  2. عادة ينزل نزيف الحيض خلال أسبوع من التوقف عن حبوب منع الحمل .
  3. لذلك النساء التي تستعمل حبوب منع الحمل 21 قرص تحصل على قسط من الراحة لمدة أسبوع بعد أخر حبة ، وهي الفترة التي تنزل فيها الدورة الشهرية ثم تبدأ بعبوة جديدة بحالة الرغبة في استمرارية تعطيل الإنجاب والحمل المفاجئ.
  4. أما بحالة الانقطاع والتوقف نهائياً عن حبوب منع الحمل ، ينزل خلال أيام نزيف مهبلي يعرف بدم الانسحاب ، وهو ليس له علاقة بالدورة الشهرية وإنما يرجع سببه كآثر جانبي نتيجة لمحاولة الجسم لطرد الهرمونات.
  5. حيث يؤدي انخفاض الهرمونات إلى نزول بعض الدماء ومخاط عنق الرحم من بطانة الرحم إلى خارج الجسم يتسرب من فتحة المهبل.
  6. وهي عملية طبيعية تساعد بشكل تدريجي على استعادة الدورة الشهرية بشكل منتظم وتنظيم عمل المبيض لإنتاج بويضات كل شهر مما يرفع فرصة الحمل بعد التوقف عن حبوب منع الحمل.

أسباب نزول دم عند قطع حبوب منع الحمل

  1. يعتمد توقيت نزول الدم المهبلي وكميته على السبب ، حيث أن نزول الدم بين الفترات الشهرية أثناء تناول حبوب منع الحمل يكون ناتج عن الخلل الهرموني ، أما نزوله بعد أيام من الحبة الأخيرة للعبوة يكون الدورة الشهرية .
  2. لكن من الضروري مراجعة دكتورة نسائية مع تكرار نزول دم في غير موعد الدورة أثناء تناول حبوب منع الحمل أو تسرب دم متكرر بعد التوقف نهائياً عن حبوب منع الحمل بهدف معرفة السبب.
  3. لأن بخلاف الأسباب المتعلقة بحبوب منع الحمل التي تسبب النزيف المهبلي يمكن أن يكون الدم علامة على مشكلة أخرى ، وهذا ما تقوم به الدكتورة النسائية لتشخيصه.
  4. كالإصابة بحالة طبية تسبب اختلال بهرمونات الجسم مثل الغدة الدرقية.
  5. الإصابة بورم من أمراض النساء بالرحم أو عنق الرحم أو بطانة الرحم.
  6. يمكن أن يكون نتيجة الإصابة بأحد الأمراض المنقولة عبر الجماع.
  7. في حالة نادرة يمكن أن يكون الحمل بالخطأ أثناء فترة تناول حبوب منع الحمل.

نصائح لمنع النزيف المهبلي أثناء تناول حبوب منع الحمل

  1. على الرغم من أن النزيف المهبلي أثناء تناول حبوب منع الحمل عرض جانبي ويكون حدوثه خارج عن الإرادة إلا أن يمكن أن تقوم المرأة المتزوجة ببعض الخطوات لتقليل تلك المشكلة.
  2. التحدث مع الدكتورة النسائية عن أفضل وسيلة لمنع الحمل تتناسب مع عمرها وحالتها الصحية ، إلى جانب مناقشتها عن أنواع الأدوية الطبية التي يتم تناولها للتأكد أن العلاج الأخر لا يتعارض مع حبوب منع الحمل مما يؤثر على فعالية الدوائيين ويسبب آثار جانبية.
  3. تناول حبة منع الحمل بأوقات منتظمة بفرق 24 ساعة بين قرص وأخر دون نسيان قرص أو خلل في ترتيب الأقراص التي تستوجب أن تؤخذ بشكل متسلسل.
  4. حيث أشارت الدراسات العلمية أن هناك نساء معرضات بشكل أكبر لنزول نزيف أثناء تناول حبوب منع الحمل عن غيرهن بسبب نسيان حبة أو أكثر ، التأخر في موعد تناول العبوة الجديدة بعد أخر حبة من العبوة القديمة.
  5. بالجدير بالذكر أن استمرارية نزول النزيف المهبلي بين الفترات الشهرية لأكثر من 6 أشهر من الأسباب التي يقوم فيها أطباء النساء بتغيير نوع حبوب منع الحمل لأخر أو وسيلة أخرى.
  6. بشكل عام ، ينصح بهدف الاطمئنان على الصحة مراجعة دكتورة نسائية لإجراء اختبارات كالموجات الفوق الصوتية خاصة عند تكرار تلك المشكلة بهدف التأكد من أن النزيف المهبلي خارج أي أسباب صحية كأمراض النساء أو أمراض الغدة الصماء.

الدورة الشهرية بعد التوقف عن حبوب منع الحمل

  1. أثناء تناول حبوب منع الحمل تنزل دورة الحيض مرة كل شهر في أسبوع الراحة عند تناول العبوة 21 قرص أو في الأسبوع الأخير مع العبوة 28 قرص.
  2. ومع ذلك يمكن أن تمر النساء أثناء تناول حبوب منع الحمل بتغييرات في الدورة الشهرية مثل عدم انتظام مواعيدها أو انقطاعها ، إلى جانب الدورة الشهرية الخفيفة أو القصيرة.
  3. أما بحالة الانقطاع نهائياً عن حبوب منع الحمل من المتوقع أن تنتظم الدورة الشهرية لتعود إلى شكلها قبل استعمال موانع الحمل الفموية خلال 3 شهور إلى 6 شهور.
  4. كما أن المرأة التي انقطعت عنها الدورة الشهرية أثناء استعمال حبوب منع الحمل من المتوقع أن تعود لها الدورة خلال تلك الفترة.
  5. لكنها بحالة استمرارية انقطاع أو عدم انتظام الدورة  أو تغييرات في مدة أو شكل النزيف ينصح بمراجعة دكتورة نسائية لمعرفة السبب وعلاجه .

الحمل بعد التوقف عن حبوب منع الحمل

  1. أشارت الدراسات العلمية أن موانع الحمل الفموية من أفضل أشكال تحديد النسل التي لا تؤثر سلبياً على معدلات الخصوبة أو فرصة الحمل بعد التوقف عنها.
  2. حيث تستطيع المرأة الحمل خلال فترة تتراوح من 3 شهور إلى 6 شهور.
  3. كما يمكن للقليلات من النساء الحمل في الشهر التالي لتوقف حبوب منع الحمل ، وهذا يحدث بحالات نادرة.
  4. أما التي تشعر بالتعجل للحمل عليها بمراجعة دكتورة نسائية تساعدها على ذلك عن طريق علاجات التنشيط كالحبوب أو الإبر ، حيث تعمل على تنشيط المبيض لإنتاج بويضات لتعزيز فرصة الإنجاب بالعلاقة الجنسية بوقت نزول البويضة.
  5. بالجدير بالذكر أن بعد التوقف عن حبوب منع الحمل تدخل المرأة في مرحلة الانسحاب ، وفيها يقوم الجسم بطرد الهرمونات ثم تعود إلى المستويات الطبيعية مما يؤدي إلى تنظيم كل من الدورة الشهرية وعملية الإباضة ، وهذا يدل على ارتفاع معدلات الإنجاب.
  6. أن العلامة الواضحة على ارتفاع فرصة الحمل هو نزول الدورة الشهرية بشكل منتظم.
  7. ينصح بإجراء تحليل مخزون المبيض للتعرف على نسبة حدوث حمل لأن مخزون البويضات يقل مع تقدم العمر ، إلى جانب اختبارات أخرى للتحقق من عدم وجود موانع تمنع الحمل .

هل حبوب ياسمين تسبب نزول دم؟

يؤكد أطباء النساء أن نزول دم بين الدورات الشهرية أحد الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل ومنها ياسمين.

هل يمكن نزول دم اثناء تناول حبوب منع الحمل؟

  • من الممكن نزول دم أثناء تناول حبوب منع الحمل أو بين الفترات الشهرية ، وهو أحد الأعراض الجانبية الشائعة بين النساء.
  • يرجع السبب إلى الخلل الهرموني الذي يحدث بهدف تعطيل الإنجاب .
  • أيضاً تكون الدورة الشهرية أثناء تناول حبوب منع الحمل مختلفة عن قبل استعمال موانع الحمل الفموية ، غالباً تكون أقل غزارة وأقصر في عدد أيامها.

كم يستمر النزيف الذي تسببه حبوب منع الحمل؟

  • النزيف المهبلي بين الفترات الشهرية من المشاكل المتعلقة بتناول حبوب منع الحمل ، عادة يستمر من ثلاثة شهور إلى ستة شهور من بدء استعمال حبوب منع الحمل.
  • ولكن أن استمرار ذلك العرض لأكثر من ستة شهور يتطلب مراجعة الطبيب المختص.
  • أيضاً يوجد أعراض تتطلب مراجعة طبيب النساء مثل النزيف المهبلي الغزير الذي يحتاج لتغير الفوطة الصحية مرة كل ساعتين أو ثلاثة ساعات.

فيديو أنواع حبوب منع الحمل

نقدم لمن تستعمل موانع الحمل الفموية فيديو (الفرق بين حبوب أحادية الهرمون وثنائية الهرمون مميزات وعيوب كل نوع مع دكتور النساء محمد بدر).

المصدر
What Is Withdrawal Bleeding?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى