كيفية تتم الولادة الطبيعية في المستشفى

كيفية تتم الولادة الطبيعية في المستشفى

  1. بمجرد شعور الأم الحامل بحدوث طلق الولادة تتجه إلى المستشفى ، وهنا يتم إجراء بعض الاختبارات الطبية قبل الدخول إلى غرفة العمليات لإنجاب الطفل.
  2. الهدف من تلك الاختبارات فحص عنق الرحم ووضعية الجنين ونبضات قلبه ، إلى جانب نبض قلب الأم الحامل ومعدل الضغط.
  3. يمكن أن ترافق الزوج زوجته بداخل غرفة العمليات ، إذا رغب في ذلك.
  4. يتم إعطاء الأم الحامل مخدر لتسكين الألم أثناء خروج الطفل من قناة المهبل ، ويمكن أن يكون مخدر موضعي أو عام ، وفقاً لحالتها الصحية.
  5. يقوم الطبيب الجراح بإخراج الجنين من قناة المهبل ، بأحيان يقوم بقص شق صغير باستعمال مقص طبي حول الأنسجة الموجودة بين منطقة العجان التي تقع بين فتحة المهبل وفتحة الشرج بهدف تسهيل خروج الطفل من رحم الأم ، لكن لا يكون ذلك الإجراء مع جميع حالات الحمل لكن مع النساء المعرضات لخطر تمزق شق العجان مع دفع الطفل من قناة الولادة.
  6. بعد خروج الطفل من قناة المهبل يتم قص الحبل السري.
  7. ثم تخرج المشيمة من جسم الأم خلال 10 إلى 30 ساعة من الولادة.

مراحل الولادة الطبيعية

تشير الولادة الطبيعية بخروج الطفل من فتحة المهبل دون أي تدخلات جراحية ، وخلال الأسابيع السابقة لموعد الولادة يقوم الجسم بتهيئه نفسه للولادة من خلال تفتيح عنق الرحم المغلق لمقدار 10 سم ، حتي ينزل الجنين من الرحم إلى الحوض ويستقر رأسه أسفل قناة المهبل ، ثم تبدأ أعراض الولادة كنزول ماء الجنين والانقباضات القوية المتكررة والمنتظمة ، وهنا تبدأ الأم الحامل في اللجوء للمستشفي لوضع الجنين ، وفي ذلك الإطار نقدم للأم الحامل مراحل الولادة الطبيعية بشكل تفصيلي لتكون على علم بكل شئ تمر به.

مرحلة المخاض

  1. يستعد الجسم للولادة عبر تفتيح وتوسيع عنق الرحم إلى أن يصل لمقدار 10 على الأقل .
  2. خلال تلك المرحلة تشعر الأم الحامل بانقباضات وتقلصات بالرحم والبطن والحوض وأسفل منطقة الظهر تكون مؤلمة.
  3. تعمل تلك الانقباضات على مساعدة عنق الرحم على التوسيع لتسهيل الولادة الطبيعية ، لأن بغير توسيعه ل 10 سم يتم التحول للولادة القيصرية نظراً لأن الجنين لا ينزل لقناة المهبل.
  4. تنقسم تلك المرحلة إلى مرحلتين الأولى يتسع فيها عنق الرحم إلى 5 سم ، والثانية يتسع فيها لمقدار 10 سم ، وتكون المرحلة الثانية آلامها أكثر قوة.
  5. ومن علامات توسيع عنق الرحم ، تلاحظ الأم الحامل نزول السدادة المخاطية بشكل تدريجي أو على دفعة واحدة ، التي كانت تسد عنق الرحم .
  6. تكون لون السدادة المخاطية وردية أو شفافة ، ويمكن أن يختلط بها بعض آثار الدماء.
  7. خلال تلك المرحلة ينصح الأم الحامل بمساعدة نفسها على أدارة الألم وتسهيل الولادة الطبيعية من خلال بالمشي أو الحصول على حمام دافئ أو تغير وضعية الجلوس والوقوف .
  8. تنتهي بشعور الأم الحامل بانقباضات قوية مع نزول ماء الجنين ، وهنا يجب إبلاغ طبيب النساء والتوجه للمستشفى لوضع الجنين.

مرحلة نزول الجنين

  1. تشعر الأم الحامل خلال تلك المرحلة بانقباضات قوية تساعد الجنين على الدفع من منطقة المهبل وتستمر من الوقت دقائق أو ساعات قليلة.
  2. يقوم الطبيب الجراح بقطع الفرج لتوسيع فتحة المهبل لتسهيل نزول الجنين خلال عملية الولادة.
  3. يتم سحب رأس الطفل ثم باقية جسمه.
  4. يتم قطع الحبل السري مباشرة ، وهنا يقوم الطفل بالبكاء للدلالة على خروجه من العالم الخارجي.

مرحلة نزول المشيمة

  1. تنتهي مراحل الولادة بإخراج الطبيب الجراح المشيمة من جسم الأم عبر قناة المهبل ، حيث تستغرق تلك الخطوة فترة زمنية تتراوح ما بين عشرة دقائق إلى نصف ساعة بعد خروج الطفل.
  2. تشعر الأم في تلك اللحظة بالارتياح والشعور بالفرح بسبب حلم الأمومة وخروج طفل من أحشائها .
  3. يقوم الطبيب بتحديد مدى احتياج الأم لغرز لمنطقة المهبل.
  4. يتم نقل الأم إلى غرفة خاصة للإفاقة ، وبعد الاطمئنان على صحة الأم والطفل  يكتب تصريح موافقة بالخروج والعودة إلى المنزل.
  5. وقبل الخروج يتحدث الطبيب  المختص مع الأم عن بعض التعليمات والإرشادات التي تسير عليها لمدة أربعون يوم لتسريع التعافي والتئام جرح العجان وعدم التعرض لمضاعفات كالعدوى .

شروط الولادة الطبيعية

  1. على الرغم من سهولة الولادة الطبيعية وتنمي الكثيرات من الأمهات الحوامل الخضوع لها ، إلا أن لها شروط يؤدي عدم توافرها على التحول للولادة القيصرية لمنع المضاعفات على الأم الحامل أو الجنين ، ومن تلك الشروط :
  2. تمتع الأم الحامل بالصحة الجيدة بحيث لا تعاني من أحد الأمراض المزمنة كالقلب أو الضغط المرتفع أو السكر ، كذلك أمراض مضاعفات الحمل كتسمم الحمل.
  3. خلو الرحم من أي مشاكل مثل التشوهات أو الأورام ، كذلك عدم الخضوع  الأم الحامل لعملية جراحية سابقة قبل الحمل بالرحم.
  4. تمتع الجنين بالوزن الطبيعي الذي يسهل من خروج عبر قناة المهبل ، بحيث يتراوح من 2.5 إلى 3.5 كيلو جرام ، وما زاد عن ذلك يكون الولادة القيصرية البديل لمنع تمزق منطقة العجان أو كسر ضلع للطفل لكونه عملاق.
  5. وضعية الجنين أهم الشروط المتحكمة في إجراء الولادة الطبيعية بحيث يجب أن تكون رأسه أسفل قناة المهبل ، بخلاف ذلك تكون الولادة من النوع القيصري.

هل يمكن تحديد موعد الولادة الطبيعية؟

  • خلال فترة الحمل يتم التنبؤ بموعد الولادة ويكون أقرب إلى الحقيقة ، لكن ليس بالضبط لأن الولادة تعتمد على البدء في الانقباضات .
  • عادة تحدث الولادة الطبيعية في الأسبوع 38 إلى الأسبوع 40 ، حيث تشعر الأم الحامل بقوة دفع الجنين للخروج مع التقلصات القوية ونزول ماء الجنين.
  • بعد الحصول على نتيجة إيجابية من الحمل يتم تحديد موعد الولادة بإضافة 40 أسبوع إلى تاريخ أخر دورة شهرية .
  • مع نهاية أشهر الحمل يتم مراقبة مقدار فتح عنق الرحم ، الذي يمنح تنبؤات بشأن موعد الولادة المتوقع .

كم تستغرق عملية الولادة الطبيعية للبكر؟

  • عادة تستغرق عملية الولادة الطبيعية مدة تتراوح من 30 دقيقة إلى 40 دقيقة ، ويمكن أن تزيد مع العملية المتعسرة.
  • قبل الولادة تدخل الأم بمرحلة المخاض النشط السابق للولادة ، وهي انقباضات تحفز الجنين على الدفع لتسهيل الولادة تستمر من 12 ساعة إلى 18 ساعة للبكر ، ثم تقل مع الحمل المتكرر.

كيف تسهيل الولادة الطبيعية للبكر؟

  • ينصح أطباء النساء الأمهات الحوامل من بداية الشهر التاسع بمساعدة نفسها على تسهيل الولادة الطبيعية من خلال محفزات تعمل على اكتمال تفتيح عنق الرحم 10 سم ونزول الجنين لقناة المهبل بالوضعية الصحيحة التي تسمح بالولادة الطبيعية.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل المشي أو الدحرجة يميناً ويساراً على كرة الولادة ، إلى جانب تمارين القرفصاء أو كيجل.
  • تمارين التنفس من التمارين الأخرى الفعالة لتسهيل الولادة الطبيعية.
  • النقع بحوض ماء دافئ يساعد على تسكين ألم الطلق مع تعزيز تفتيح عنق الرحم لنزول الجنين للحوض لتسهيل الولادة من المهبل.

كيف اساعد نفسي على الولادة الطبيعية؟

  • أشارت الدراسات العلمية لبعض المحفزات التي تسهيل الولادة الطبيعية لتعزيز تفتيح قناة عنق الرحم مثل تناول بعض الأطعمة بإضافتها إلى الحمية الغذائية من الشهر التاسع مثل التمر أو الأناناس أو البابايا ، إلى جانب الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل.
  • تناول بعض المشروبات العشبية مثل شاي الحلبة أو الشمر أو البابونج أو الكوهوش ، إلى جانب الزنجبيل والقرفة.
  • تدليك حلمتين الثدي بشكل دائري أو ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج يساهم في إفراز الجسم لهرمون يساعد على تفتيح عنق الرحم.

فيديو علامات الولادة الطبيعية

المصدر
What Is the Process of Normal Delivery?What You Need to Know About Natural BirthGiving Birth by Vaginal Delivery

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى