كيفية علاج زيادة الماء حول الجنين

كيفية علاج زيادة الماء حول الجنين ؟ ، زيادة الماء حول الجنين هي واحدة من الأمراض والمشاكل التي قد تواجه السيدة خلال فترة الحمل مما يجعل السيدة تبحث عن كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين، حيث أن زيادة السائل السلوي أو الامنيوسي يعد من المشاكل الخطيرة إذا لم يتم علاجها بصورة سريعة من أجل الحفاظ على صحة الأم والجنين، لذلك سوف نتعرف من خلال هذا المقال عن كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين وعن أسباب زيادة الماء وغيرها من المشكلات التي قد تواجهك نتيجة الماء الزائد بالتفصيل عبر موقع أنا مامي.

كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين

أسباب الماء الزائد حول الجنين

يوجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى زيادة الماء حول الجنين ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الحمل في توأم أو الحمل المتعدد بصورة عامة يزيد من حجم السائل السلوي بالرحم.
  • وجود مشاكل في المشيمة.
  • الاستسقاء الجنيني وهو مرض تجمع السوائل بصورة مفرطة بالرحم.
  • وجود عيوب خلقية لدى الجنين مثل الإصابة بانسداد في أمعاء الطفل وهو ما يطلق عليها رتق الأمعاء.
  • وجود عيوب خلقية في قلب الجنين أو إصابة الأم بمرض السكر.
  • وجود عيوب خلقية مثل إصابة الجنين بمتلازمة داون.

أعراض زيادة الماء حول الجنين

عند زيادة الماء بالرحم بصورة كبيرة تظهر مجموعة من الأعراض على السيدة الحامل ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بضيق شديد في التنفس، أو عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعة نتيجة زيادة الماء بالبطن.
  • حدوث تورم في الأطراف السفلية وجدار البطن و الشعور بالانتفاخ.
  • الشعور بعدم الراحة خاصة في منطقة الرحم، أو الإحساس بانقباضات في الرحم.
  • تغيير وضعية الجنين بداخل الرحم.

مضاعفات الماء الزائد حول الجنين

تعد مشكلة الماء الزائد حول الجنين هي أحد المشكلات التي يجب التدخل السريع وعلاجها وذلك من اجل تفادي المضاعفات التي قد تنتج عنها ومن بين هذه المضاعفات ما يلي:

  • الولادة المبكرة.
  • التمزق المبكر للأغشية، ذلك عند نزول الماء في وقت مبكر.
  • انفصال المشيمة، إذ يزداد خطر انفصال المشيمة عن جدار الرحم قبل ولادة الطفل.
  • تدلي الحبل السُّرِّي.
  • الولادة القيصرية.
  • ولادة جنين ميت.
  • غزارة النزيف بعد الولادة.

كيفية علاج زيادة الماء حول الجنين

يوجد الكثير من الطرق العلاجية التي تساعد في علاج مشكلة الماء الزائد حول الجنين ولكن يجب في البداية إجراء الفحوصات الأتية لتحديد المشكلة:

  • اختبار تحدي الجلوكوز.
  • بزل السائل الأمنيوسي
  • اختبار عدم الإجهاد.
  • الموجات فوق الصوتية (الدوبلر).

بعد ذلك يتم علاج زيادة ماء الجنين على حسب شدة الحالة، فإذا كانت زيادة الماء بصورة بسيطة يكون العلاج عن طريق حصول السيدة على القسط الكافي من الراحة في الفراش، وعدم بذل أي مجهود وعدم شرب كميات كبيرة من الماء، ووضعها تحت المراقبة حتى موعد الولادة.

أما في الحالات الشديدة فيقوم الطبيب بوضع خطة علاجية متكاملة مع ضرورة متابعة ضربات قلب الجنين، بالإضافة إلى إجراء عملية بزل السائل السلوي عن طريق سحبه من الرحم باستخدام إبر كبيرة الحجم، أما إذا كانت السيدة قد اقتربت من موعد الولادة فيفضل أن يتم تحفيز الولادة خاصة إذا كانت السيدة قد وصلت إلى الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا