كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي متى يثبت الشكل

كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي متى يثبت الشكل

  • يولد الكثير من الأطفال حديثي الولادة برأس غير متساوية مما يثير قلق الوالدين ، لكن يؤكد الأطباء أنها من الأمور الطبيعية لا تستدعي الخوف ، لأن رأس الطفل تتشكل بعد الولادة حتى العاميين الأوليين من حياته بفعل انغلاق عظام الجمجمة والتحامها.
  • حيث يميل الطفل المولود بالقيصرية إلى التمتع برأس مستديرة نوعاً ما مقارنة بالطفل المولود من قناة المهبل بالولادة الطبيعية بفعل تأثير الضغط على رأسه أثناء خروجه .
  • رأس الطفل الغير متساوية التي تبدو غير طبيعية هي مشكلة مؤقته تختفي من تلقاء نفسها مع نمو عظام الجمجمة والتحامها مع بعضها البعض.
  • ومع ذلك بحالات نادرة للغاية ، يحتاج بعض الأطفال إلى المساعدة الطبية لتشكيل رؤوسهم على نحو صحيح، مما يتطلب مراقبة شكل رأس الطفل بعد الولادة لحين تصبح مستوية ومستديرة بصورة طبيعية وبشكل متساوي.
  • لذلك ينصح بالمتابعة المنتظمة مع طبيب الأطفال خلال العام الأول من حياة الطفل مرة كل شهرين لفحص المناطق الرخوة في رأس الطفل للتحقق من تشكيلها والتحام عظام الجمجمة على نحو سليم وصحيح .
  • خلال زيارة طبيب الأطفال يقدم للأم بعض النصائح التي تساعدها على تشكيل رأس الجنين بشكل طبيعي خلال رعايتها له في المنزل.

شكل رأس الطفل عند الولادة

  • حيث تتسم رأس الطفل عند الولادة بالمرونة والنعومة الأمر الذي يسمح بسهولة مرور الجمجمة عبر قناة المهبل  ، حيث يؤكد الأطباء على بعض العوامل المتحكمة في شكل رأس الطفل عند الولادة :
    • مقدار الضغط على جمجمة الطفل عند محاولة خروجه عبر قناة الولادة.
    • نوع الولادة إذا كانت طبيعية أو قيصرية .
    • توقيت المخاض وعملية الولادة .
  • يولد أغلبية حديثي الولادة برأس غير متساوية مع مناطق ناعمة في الرأس المعروفة باسم (اليافوخ) التي تظهر بسبب عدم نمو عظام الجمجمة في تلك المناطق.
  • تساهم تلك البقع الناعمة في تسهيل عملية الولادة وتحرك الرأس عبر قناة الولادة الضيقة ، ونتيجة للضغط عليها لمرورها من قناة المهبل تصبح غير متساوية ، بعكس قلة الضغط مع الولادة القيصرية التي تصبح فيها رأس بشكل مستدير.

علامات تدل على رأس الطفل غير طبيعية

ينصح بمراجعة طبيب الأطفال حين ظهور بعض العلامات على رأس الطفل بعد الولادة أثناء تشكيل الجمجمة التي تدل على وجود مشكلة ما مدعاة للقلق ، للمساعدة على التشخيص المبكر للتعامل السريع الذي ينتهي في النهاية إلى نمو الرأس بشكل طبيعي.

  • التشوهات في شكل رأس الطفل بعد الولادة بأكثر من أسبوعين.
  • انعدام البقعة الناعمة (اليافوخ) على رأس الطفل بعد الولادة.
  • انتفاخ أو تورم في رأس الطفل .
  • تغييرات في شكل جبهة الطفل.
  • عدم نمو رأس الطفل بعد الولادة .

متى يثبت شكل رأس الطفل

  • يقول الأطباء أن رأس الطفل تكون ناعمة ومرونة عند الولادة لتسهيل خروجه من قناة الولاة . عند تحسس الرأس يتم العثور على فجوات أو مسافات بين صفائح العظام ، التي تبدو كبقع ناعمة (اليافوخ) توجد في الجزء العلوي من الرأس ، ويرجع السبب إلى عدم اكتمال نمو عظام الجمجمة .
  • أن خروج الطفل من قناة الولادة والضغط على رأسه يجعلها غير متساوية أو مستطيلة ، ولكن تساعد المسافة الموجودة بين العظام على تشكيل الرأس مع الوقت ، بحيث تتداخل عظام الجمجمة مع بعضها البعض ثم تلتحم.
  • بعد الولادة يكتمل نمو الدماغ للطفل ليصل للحجم الكامل مما يؤدي لانغلاق تلك المساحات ،وهذا يحدث ما بين 9 شهور إلى 18 شهر .
  • حيث تثبت شكل رأس الطفل في عامه الثاني بفعل التحاق عظام الجمجمة بشكل كامل.
  • خلال تلك الفترة يعاني الطفل من شكل الرأس المسطح التي تعني وجود منطقة مسطحة على جانب الرأس أو من الناحية الخلفية ، وهي ليس مشكلة مدعاة للقلق ولا تؤثر سلبياً نمو الدماغ.
  • لكن ينصح الأهل بمتابعة تطور شكل الطفل لحين ثبوته بشكل طبيعي مع طبيب الأطفال ، للتدخل الطبي إذ لزم الأمر بحالة عدم تطور شكل الرأس والجمجمة على النحو الطبيعي.

تأثير نوم الطفل على شكل الرأس

  • يؤكد الأطباء أن وضعية النوم للطفل الرضيع تساهم بشكل كبير في تشكيل رأسه على نحو طبيعي بفعل الضغط على الرأس والجمجمة أثناء الاستلقاء على نفس الوضعية لفترات طويلة .
  • أظهرت الأبحاث العلمية أن نوم حديثي الولادة على منطقة الظهر على الوضعية الأكثر أمان خاصة في السنة الأولى ، ومع ذلك من المحتمل أن  ترتبط بتغييرات مؤقتة في شكل رأس الطفل بحيث تصبح مسطحة عند بلوغه من العمر شهر إلى شهرين.
  • أن مشاكل رأس الطفل شائعة في الشهور الأولى من حياته بحيث تحدث بشكل مؤقت ثم تختفي ، ومن الأسباب وراء الشكل المسطح للطفل.
    • النوم على وضعية واحدة لفترات طويلة على منطقة الظهر.
    • الاستلقاء المتكرر على عربة الأطفال أو مقعد السيارة أو الكرسي الهزاز.
    • النوم مع الرأس متلف إلى أحد الجانبين.

أسباب عدم تساوي رأس الطفل

المقصود بعدم تساوي رأس الطفل وجود منطقة مسطحة على رأسه ، التي تكون مشكلة مؤقتة تختفي مع الوقت لكن استمرارها يتطلب مراجعة الطبيب المختص ، حيث ترجع إلى مجموعة من الأسباب :

نوع الولادة

  • نوع الولادة يساهم في شكل رأس الطفل ، حيث تميل الرأس إلى الشكل المشوه مع الولادة الطبيعية بفعل الضغط على الرأس أو استعمال الشفط أو الملقط الذي يؤثر سلبياً على شكل رأس الطفل.
  • في المقابل ، أن الولادة القيصرية تميل رأس الطفل إلى الشكل المستدير.

وضعية النوم

  • يميل بعض الأطفال إلى الاستلقاء إلى جهة واحدة تكون بالنسبة لهم هي الأفضل مما يؤدي لتسطح تلك المنطقة بفعل الضغط عليها بشكل متكرر.
  • كما أن النوم على منطقة الظهر يؤدي إلى تسطح المنطقة الخلفية من الرأس.

الولادة المبكرة

  • يؤكد الأطباء أن الولادة المبكرة من عوامل الخطورة للرأس المشوهة بفعل ولادة الطفل قبل الأوان ، هنا تكون عظام الجمجمة غير مكتملة التشكيل والنمو.
  • كما تكون رأسه أكثر مرونة مما يجعلها مائلة للشكل الغير طبيعي المشوه مقارنة بالولادة في الشهر التاسع.

تعدد الأجنة

  • أن الحمل متعدد الأجنة بتوأم أو أكثر يؤثر سلبياً على شكل رأس الطفل بفعل ضيق المساحة خاصة إذ تمت الولادة الطبيعية بسبب زيادة الضغط على الرأس أثناء الخروج من قناة الولادة.

نصائح لتساوي رأس الطفل

  • هناك بعض النصائح التي تساعد على تساوي رأس الطفل التي يجب أن تحرص الأم على أتباعها خلال رعايتها لطفلها الحديث للمساعدة على تشكيل الرأس بشكل طبيعي.
  • تنويم الطفل على منطقة الظهر التي تكون من أفضل الأوضاع المناسبة خلال العاميين الأوليين ، بشكل متوازي مع تبديل وضعية الرأس بوضعها على الجانب بالتبادل بين الجهة اليمنى واليسرى مما يساهم في تقليل الضغط على منطقة واحدة لتعزيز تساوي شكل الرأس.
  • حمل الطفل أثناء فترة الاستيقاظ مما يساعد على تقليل الضغط على الرأس .
  • تشجيع الطفل على النوم على منطقة البطن مع المراقبة من الوالدين مما يساعده على تخفيف الحمولة على المنطقة الخلقية من الرأس مع تقوية عضلات الرقبة ، ومن ثم تشكيل رأسه بشكل سليم.
مقالات ذات صلة
المصدر
Changes to Baby Head Shape: Changes to a Baby’s Head Shape: When to Worry

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى