كيف أقدر احمل بسرعة

إليكِ إجابة واحداً من أبرز الأسئلة المطروحة دائما من السيدات وهو كيف أقدر احمل ، إن الحياة الزوجية الأسرية ما بين الرجل والمرأة واحدة من أسمى العلاقات التي خلقها الله ـ عز وجل ـ حيثُ أقامها سبحانه على أُسس من المودة والرحمة فيما بينهما وجعل منها أساساً لتعمير الكون من خلال إنجاب الذرية الصالحة التي تأخذ بأيديهم إلى الجنة ، فقال سبحانه “جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ”

فواحدة من أكثر الأمور التي تشغل الزوجين خاصة المتزوجين حديثاً هي إنشاء أسرة سعيدة من خلال إنجاب الأطفال، ولذلك دائماً ما يتساءلون عن الطرق والوسائل التي تُعجل من حدوث الحمل لدى الزوجة وإليكِ اليوم مقالاً طبياً عن أبرز نصائح الأطباء لحدوث الحمل سريعاً ، من موقع أنا مامي .

كيف أقدر احمل بسرعة

إن عوامل عملية الإسراع في حدوث الحمل لدى الزوجة لا تقع على عائق المرأة وحدها ، ولكنها عملية متكاملة الحدوث تتطلب مشاركة الزوجين في إتباع عدة نصائح وإرشادات طبية في طبيعة العلاقة الزوجية لفعل بعض الأشياء وتجنب البعض الآخر ليحدث الحمل بشكل طبيعي وآمن إن شاء الله .

نصائح للزوجين لحدوث الحمل سريعاً

الفحص الطبي للزوجين قبل حدوث الحمل

عند بداية التفكير في عملية حدوث الحمل وإنجاب الأطفال عليكِ أولا القيام بزيارة طبيب متخصص ليتمكن من إرشادك إلى الفحوصات الطبية اللازمة قبل الحمل للتمكن من تجنب مشكلات الحمل في بدايتها ، وكذلك لتحصلي على الفيتامينات الضرورية لجسمك ولجنينك في الشهور الأولي من الحمل مثل حمض (الفوليك )الذي يقي الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية في بداية الحمل .

كما يتضمن ذلك الزوج أيضاً حيث يجب عليه القيام بالفحص الطبي والتحاليل المعملية للتأكد من مدى كفاءة الحيوانات المنوية لديه ، والعمل على حل أية مشكلة في الإنجاب قد يتم اكتشافها أثناء الفحص

الابتعاد عن الضغط النفسي والقلق

تشعر الكثير من السيدات في بداية زواجهن بضغط نفسي شديد نتيجة لتأخر حدوث الحمل لديهم ورغبتهم الشديدة في تكوين أسرة وإنجاب الأطفال ، ولكن يجب عليكِ الابتعاد تماماً عن كل الضغوطات النفسية التي تؤثر سلباً في هرمونات جسمك وتُسبب عدم الانتظام في موعد فترة دورتك الشهرية وفترة التبويض لديكِ .

كذلك قد تؤدي الضغوط النفسية للزوج إلى عدم القدرة على الممارسة الجنسية بشكل جيد وبالتالي يؤثر ذلك على عدد وكفاءة الحيوانات المنوية المسئولة عن الإخصاب والحمل .

معرفة موعد دورتك الشهرية واحتساب فترة التبويض

تعد معرفة موعد الدورة الشهرية واحتساب أيام التبويض لدى الزوجة واحداً من أهم عوامل حدوث الحمل بشكل سريع ، حيثُ يكون جسم المرأة خلال أيام التبويض في أكثر حالاته خصوبة واستعداداً لحدوث الإخصاب المنوي وحدوث الحمل داخل الرحم، لذلك عليكِ بتحديد أيام التبويض الخاصة بكِ والالتزام بممارسة العلاقة الزوجية يومياً أو يوم ويوم على الأقل لزيادة فرص حدوث الحمل خلالها .

وتأتي أيام التبويض في خلال الأسبوعين السابقين لنزول دم الدورة الشهرية ، فإن كانت دورتك منتظمة شهرياً كل 28 يوم فيعني ذلك أن التبويض لديكِ يبدأ في اليوم الـ 14 وتكون أكثر الأيام فرصة حدوث الحمل هي اليوم ال ( 12 ـ 14 ـ 16 ) من الشهر ، وكذلك يوجد العديد من التطبيقات الهاتفية التي تساعدك على تحديد تلك الأيام بدقة شديدة .

عدم النهوض من الفراش عقب الجماع مباشرةً

ينصح العديد من الأطباء الزوجة بعدم النهوض مباشرةً بعد إتمام العلاقة الجنسية وذلك حتى تعطي فرصة أكبر للحيوانات المنوية الذكرية بالاستقرار في المهبل دون أن تخرج وتصل للبويضة لإخصابها خاصةً في أيام التبويض

الحفاظ على الصحة والوزن وممارسة التمارين الرياضية

لا تقتصر هذه النصيحة على الزوجة فقط بل تشمل الرجل أيضاً ، فالجسد الصحي الخالي من الدهون الزائدة وسموم الأدخنة الناتجة من التدخين من أكثر العوامل المؤثرة على حدوث الحمل بشكل أمن وصحي للأم والجنين ، لذلك على الزوجين ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والابتعاد عن التدخين وشُرب السوائل الكحولية التي تُقلل من فرص حدوث الحمل .

ونهاية عليكِ العلم أن كافة النصائح والإرشادات التي ذكرناها تم التوصية بها من قِبل أطباء مختصين في مجال العلاقات الزوجية والصحة الإنجابية ، لذلك فقط قومي بالمحافظة على صحتك وإتباع تلك الإرشادات ولا ترهقي ذهنكِ كثيراً بموعد حدوث الحمل ، لأنه نهاية تعود كل شئ إلى قدرة الخالق ـ عز وجل ـ ” لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ “، ومن يرض بقضاء الله يرزقه خيراً واسعاً من حيث لا يحتسب .

قد يعجبك ايضا