كيف اتعامل مع الطفل الخديج

كيف اتعامل مع الطفل الخديج ؟ ، هل لديك طفل مبتسر؟ هل ولِد طفلك مبكرًا جدًا، هل يعاني من مشاكل صحية، هل ترغبين في التعرف على مستقبل طفلك الخديج أو المبتسر ، إذا عليك متابعة هذا المقال من أنا مامي والذي سوف نتعرف فيه، على الطفل الخديج وهو الطفل الذي يولد قبل 37 أسبوع من الحمل، لكن لا تخشى سيدتي فقد تطور الطب كثيرًا واصبح نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال يعيشون إذا ولدوا قبل الأسبوع ال37 من الحمل.

كيف اتعامل مع الطفل الخديج

من هو الطفل المبتسر أو الطفل الخديج

الطفل المبتسر أو الخديج هو الطفل الذي قبل إتمام الأسبوع الـ 37 من الحمل؛ وذلك بغض النظر عن وزن المولود حيث أثبتت الدراسات أنه لا علاقة بين وزن المولود و الخداجة فهي مسألة تتعلق بـ فترة الحمل، لذلك يطلق على الطفل المولود قبل إتمام الأسبوع الـ 37 في الحمل طفل خديج وذلك في جميع دول الشام والخليج، أما في مصر فيسمى طفل مبتسر.

علامات الطفل المبتسر

هناك العديد من العلامات التي تدل على الطفل المبتسر وهي:

  • الضعف العام في جسم الوليد.
  • عند انتظام تنفس المولود.
  • بروز البطن.
  • لين الأظافر.
  • جحوظ العينين.
  • كرمشة الجلد.
  • انخفاض نسبة السكر في دم المولود.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • ضعف في السمع أو الرؤية.

الفحوصات اللازم إجراؤها للطفل المبتسر او الخديج

هناك مجموعة من الفحوصات يجب أن يتم إجراءها للطفل الخديج وهي:

  • تنظيف مجرى الهواء لدى الطفل بصورة مستمرة من أجل مساعدة الطفل على التنفس، بعد ذلك يتم وضعه على أجهزة التنفس الصناعي.
  • العناية بالعينين.
  • التعامل مع الحبل السري بعناية فائقة.
  • تقديم الفيتامينات اللازمة.

بعد ذلك يتم إدخال الطفل الخديج أو المبتسر إلى الحضانة وهو أمر إلزامي من أجل توفير الآتي له:

  • مراقبة التنفس وضربات قلب المولود.
  • توفير حاجة المولود من الأكسجين.
  • الانتباه والعناية بتغذية المولود.
  • توفير درجة حرارة ملائمة لجسم المولود.
  • علاجه من الصفراء.
  • تعزله تماماً عن العدوى حيث أن جهازه المناعي ضعيف للغاية.

أول الأمر  قد يكون الطفل الخديج غير قادرٍ على الرضاعة بصورة طبيعية وذلك بسبب ضعفه العام، لذلك يتم تغذيته عن طريق أنبوب من الانف أو الفم، يم بعد ذلك يتم تقديم الرضاعة له بالتدريج

أنواع الأطفال الخدج أو المبتسرين

  • الخدج (Preterm): وهم الأطفال المولودين ما بين الأسبوع الـ 34 و الـ 36 من الحمل.
  • الخدج معتدلو فترة الولادة: وهم الأطفال المولودين في الفترة ما بين الأسبوع الـ 32 و الـ 34 من الحمل.
  • الخدج حديثو الولادة: وهم الأطفال المولودين قبل الأسبوع الـ 32 من الحمل.
  • الخدج شديدو حداثة الولادة: المولودين قبل الأسبوع الـ 25 من الحمل.

أهم الأمراض التي قد تصيب الطفل المبتسر

  • صفراء الدم وذلك لعدم اكتمال نمو الكبد.
  • الأنيميا وفقر الدم نتيجة قصور كريات الدم الحمراء.
  • النزيف وذلك لعدم اكتمال الجهاز المسؤول عن التجلط في الدم.

متى يمكن الاستغناء عن وضع الطفل في الحضانة؟

تعتبر الحضانة هي البيئة المناسبة للطفل الخديج أو المبتسر وذلك من أجل إكمال نومه إذا كان ناقص النمو،  لكن إذا كان وزن الطفل اكثر من 2 كيلو جرام وقادر على الرضاعة بصورة طبيعية فلا يحتاج إلى حضانة، بعد التأكد من أنه لا يعاني من مشاكل صحية.

كيف أتعامل مع طفلي المبتسر بعد خروجه من الحضانة؟

تتمثل طرق العناية بالطفل المبتسر في العديد من النقاط والتي يجب إتباعها لضمان نموه بصورة صحيحة وذلك كالآتي:

  • يجب عليك الحفاظ على دفء المولود، وذلك لأنه ليس لديه كم كافي من الدهون تحت الجلد يضمن له الجو المناسب والتدفئة المثالية.
  • الحماية من العدوى: يجب أن يكون الطفل المبتسر أو الخديج بعيدًا عن أي تجمعات من أجل الحرص على منع الإصابة بالعدوى وذلك بسبب ضعف المناعة وعدم قدرته على مقاومة الأمراض.
  • الحد من الإضاءة الساطعة: حيث أن الضوء الساطع مصدر إزعاج لطفلك المبتسر، حيث أنهم اكثر حساسية للضوء من الأشخاص الآخرين، لذلك يجب الحرص على الإضاءة الخافتة دائمًا.
  • الحد من الضوضاء: تؤثر الضوضاء بصورة سلبية على الطفل المبتسر.

المراجع

1

2