كيف احسب الحمل المتأخر وما هي أهم علاماته

سلفانا نعوم 29 سبتمبر، 2022
كيف احسب الحمل المتأخر وما هي أهم علاماته

كيف احسب الحمل المتأخر وما هي أهم علاماته

  • يعرف الحمل المتأخر بأنه الحمل الذي يحدث للمرأة التي تعاني من الدورة الشهرية الغير منتظمة مما يرتبط بعدم انتظام في مواعيد نزول البويضة ، وتلك المشكلة تسبب صعوبة عند حساب الحمل للمساعدة على حساب عمر الجنين وتقدير موعد الولادة.
  • يقول أطباء النساء أن مدة الحمل تبلغ تسعة أشهر بمعدل 40 أسبوع أو 280 يوم ، بحيث تعتمد حاسبة الحمل والولادة بشكل أساسي على انتظام الدورة الشهرية وعملية التبويض.
  • في حين أن المرأة التي تعاني من الدورة غير منتظمة يكون من الصعب لديها الاستعانة بحاسبة الحمل التي تعتمد على حساب 280 يوم من اليوم الأول للدورة الشهرية الأخيرة ، لأنها لا تكون دقيقة معها ، بحيث يكون البديل اللجوء للطرق الطبية بعيادة أخصائي طب النساء للمساعدة على حساب الحمل المتأخر.
  • تكون المرأة الحامل بحمل متأخر من الفئات الأكثر عرضة لتطويل مدة الحمل ، وهنا من المحتمل أن تحدث الولادة في الأسبوع 41 أو 42 بسبب صعوبة حساب عمر الحمل بشكل دقيق.

حاسبة الحمل المتأخر بدقة

  • حاسبة الحمل المتأخر للمرأة التي تعاني من الدورة الشهرية الغير منتظمة تحدث مع أخصائي طب النساء حين متابعة الحالة الصحية للجنين ، بحيث يعرف عمر الحمل من تطور الجنين ، مما يساعده على حساب موعد الولادة بشكل أقرب من الحقيقة.
  • يدق نبض الجنين للمرة الأولى في الأسبوع السابع أو الثامن للحمل ، فحين يسمع الطبيب دقات قلبه في الفحص الأول يعرف أن الحمل  بين الأسبوع 7 أو 8 .
  • لذلك يؤكد طبيب النساء على المرأة الحامل بأهمية المتابعة المنتظمة معه في الأيام الأولى لفحص نبض الجنين مما يساعد على الاطمئنان على سلامته ، إلى جانب حساب عمر الحمل .
  • في المرحلة الثانية من الحمل يشير فحص الموجات الفوق الصوتية للكشف عن نوع الجنين ولد أو فتاة إلى دخول الحمل الأسبوع 17 أو 18 ، لأن في تلك الفترة ينضج العضو التناسلي للجنين كأهم مراحل تطوره ، وهي طريقة تساعد على حساب الحمل.
  • في المرحلة الأخيرة من الحمل وتحديداً في الأسابيع التي تسبق الولادة ، يساعد الفحص الطبي أخصائي النساء على تقدير الوقت الأمثل للولادة والدخول في مرحلة المخاض من فحص توسيع عنق الرحم الذي يشير تفتيحه إلى 10 سم إلى قرب الولادة .
  • ومن علامات قرب الولادة التي تساعد على حساب موعد الولادة بشكل أقرب من الحقيقة نزول الجنين للحوض بالوضعية المناسبة للولادة التي تكون فيها  رأسه أسفل قناة المهبل.

أسباب صعوبة حساب الحمل المتأخر

  • يقول أطباء النساء أن حاسبة الحمل الدقيقة تعتمد على انتظام الدورة الشهرية ومواعيد نزول البويضة لأنها تساعد على معرفة وقت تلقيح البويضة من الحيوان المنوي  بشكل دقيق ، مما يساعد على تقدير موعد الولادة بسهولة .
  • في حين أن المرأة التي تعاني من اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية تمر بمشكلة في الحمل نتيجة ضعف المبيض ومشاكل البويضة مع عدم انتظام مواعيد الإباضة ، مما يصعب من تحديد الوقت الدقيق لتخصيب البويضة.
  • فالدورة الشهرية المنتظمة تحدث فيها الإباضة في منتصف أيام الدورة ، بحيث تنزل البويضة في اليوم 14 للدورة التي تنزل كل 28 يوم ، أو اليوم 15 للدورة التي تنزل كل 30 يوم ، بالتالي يكون من السهل تحديد أيام التلقيح للحمل وسهولة حساب عمر الحمل.
  • بينما في الدورة غير منتظمة يكون الفرق الزمني بين اليوم الأول لفترة حيض والفترة القادمة غير دقيق ، كما أن فترة الإباضة لا تحدث في منتصف أيام الدورة ، ومن المحتمل أن تحدث بعد اليوم 20 ، وهنا يكون من الصعب حساب أيام التلقيح بدقة ، مما يرتبط بمواجهة المرأة صعوبة في الحمل مع صعوبة في حاسبة الحمل والولادة.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال هل الحمل المتأخر يكون ولد؟

وأيضاً قد يعجبك قراءة مقال هل الحمل المتأخر يستمر أو ضعيف؟

علامات الحمل المتأخر

  • تسأل النساء الحوامل عن الفرق بين الحمل المتأخر والحمل العادي من حيث الأعراض ، حيث يؤكد أطباء النساء أن الأعراض متشابهة وليس بينهم فرق .
  • تمر المرأة الحامل سواء حمل عادي أو حمل متأخر بعلامات تدل على تخصيب البويضة وتعشيشها بجدار الرحم مثل غياب الدورة الشهرية التي تعد أول علامات الحمل .
  • الحصول على نزيف الانغراس وهو عبارة عن نقاط دموية خفيفة تتسرب من فتحة المهبل نتيجة التصاق البويضة المخصبة بالرحم ، ويستمر من الوقت ساعات قليلة أو يومين على الأكثر.
  • من الأسبوع الثالث إلى الرابع للحمل نتيجة لارتفاع هرمونات الحمل تظهر بعض متاعب الحمل التي تختلف في توقيت ظهورها وشدتها من سيدة لأخرى
    • ألم الثدي وتورمه أو انتفاخه مع حساسيته.
    • المعاناة من الإمساك أو الانتفاخ أو الغازات.
    • الشعور بالثقل وعدم الراحة في حركة الأمعاء.
    • الميل للغثيان أو التقيؤ.
    • كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
    • الشعور بالتعب والإرهاق مع كثرة النوم.
    • الشعور بالصداع وألم الرأس.
    • الدوخة ومن المحتمل الإغماء.
    • فقدان أو زيادة في الشهية للأطعمة.
    • التقلبات في الحالة النفسية والمزاجية.
  • تلك العلامات تشير إلى الحمل وتخصيب البويضة مما يتطلب من المرأة إجراء تحليل الحمل المنزلي أو المعملي لتأكيد الحمل والبدء في متابعة الحالة الصحية للجنين.

متى يظهر الحمل المتأخر في التحليل المنزلي

  • الحمل المتأخر متى يظهر بالتحليل المنزلي؟ يتم إجراء تحليل الحمل المنزلي لمعرفة الحمل العادي بعد مرور 14 يوم على غياب الدورة الشهرية ، لأن في ذلك الوقت يرتفع هرمون الحمل بشكل يتمكن فحص الحمل من تحسسه لاكتشاف الحمل .
  • بينما في الحمل المتأخر ونتيجة لتأخير موعد تخصيب البويضة عن موعد تلقيحها في الحمل العادي ، على المرأة أن تبدأ في إجراء تحليل الحمل بعد 45 يوم من الدورة الشهرية الغائبة .

هل الحمل المتأخر ضعيف

  • يتعامل أطباء النساء مع الحمل العادي مثل الحمل المتأخر ، بحيث لا يكون الحمل المتأخر ضعيف أو غير مستقر أو ينتهي بالإجهاض.
  • يقول أطباء النساء أن الحمل المتأخر يكون خطر وينتمي إلى حالات الحمل الضعيفة التي تنتهي بالإجهاض بحالة واحدة أن تعاني المرأة من اختلالات في الهرمونات المدعمة لتطور الجنين.
  • ومن ناحية أخرى ، تحتاج المرأة للمتابعة المنتظمة في الثلث الأول من الحمل لضمان ثبوت الحمل ، وذلك لأن الدراسات العلمية أثبتت أن 80 % من حالات الإجهاض تحدث في الشهر الأول والثاني والثالث ، وهي مشكلة ترتبط بحالات الحمل بشكل عام سواء حمل عادي أو متأخر.

أسئلة شائعة عن الحمل المتأخر

عادة يظهر كيس الحمل في فحص الموجات الفوق الصوتية في الحمل العادي بين الأسبوع الخامس أو الأسبوع السابع من تخصيب البويضة ، ويكون من العلامات الأكيدة للحمل، وهو نفس موعد ظهوره في الحمل المتأخر .

يأتي الحمل المتأخر عند معاناة المرأة من الدورة الشهرية الغير منتظمة ، وتكون أول علامات الحمل ظهوراً فقدان دورة الحيض مع نزول نزيف تعشيش البويضة ويكون عبارة عن نقاط دموية خفيفة خالية من التجلطات الدموية تستمر لفترة زمنية تتراوح ما بين بضعة ساعات إلى 48 ساعة.

يتم حساب اليوم الأول للحمل بإضافة 280 يوم إلى تاريخ الدورة الشهرية الأخيرة بشرط أن تكون فترات الحيض منتظمة ، بينما مع الفترات الغير منتظمة المسببة للحمل المتأخر يكون من الصعب حساب اليوم الأول للحمل ، ولكن يساعد أخصائي طب النساء في حساب الحمل بشكل أقرب من الحقيقة وفقاً للخضوع لبعض الاختبارات الطبية.