كيف اعرف أني طهرت من النفاس

كيف اعرف أني طهرت من النفاس

  1. بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية تمر الأم بمرحلة النفاس التي فيها ينزل من منطقة المهبل نزيف مهبلي يشبه دم الحيض يكون غزير في الأيام الأولى ثم يقل بشكل تدريجي إلى أن يختفي تماماً ويحدث التطهير ، ومن هنا تسأل الأمهات عن الطريقة التي تساعد على معرفة الطهارة بهدف الاغتسال.
  2. التطهير من النفاس يحدث حين يتوقف الدم من منطقة المهبل ، ويمكن التعرف على ذلك من خلال استعمال قطعة قماش بلون أبيض أو قطعة قطن ، ثم يتم تمريرها على فتحة المهبل أثناء الجلوس على مقعدة المرحاض أو وضعية القرفصاء .
  3. بحالة خروج بقايا من الدماء أو نقاط دموية خفيفة تكون فترة النفاس مستمرة ولم تنتهي ولم يحدث الطهارة.
  4. بينما خروج قطعة القماش نظيفة خالية من الدماء تكون انتهت فترة النفاس ، وتم التطهير ، ومن ثم يمكن الاغتسال.

علامات الطهارة من النفاس

  1. أحد العلامات الدالة على الطهارة تسرب إفراز أبيض من فتحة المهبل ينزل بعد انتهاء نزول دم النفاس ، حيث يشبه سائل الحيوان المنوي.
  2. بعد نزول هذا الإفراز يمكن الاستعانة باختبار قطعة قماش أبيض وتمريرها على فتحة المهبل ، حيث يشير خروجها بيضاء على انتهاء النفاس .

مدة دم النفاس بعد الولادة

  1. أن مدة النفاس تتراوح من أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع ، ولكن قد تطول تلك الفترة أو تقصر .
  2. لذلك على الأم متابعة توقف نزول الدم والإفرازات المهبلية والتأكيد من التطهير باختبار قطعة القماش للاغتسال.
  3. يكون شكل دم النفاس غزير في الأيام الأولى بعد الولادة بلون أحمر داكن ثم يقل بشكل تدريجي ويصبح أخف بلون أحمر فاتح ، إلى أن يتوقف تماماً وتتم الطهارة.
  4. يحتوي دم النفاس على خليط من الدم والأنسجة ومخاط عنق الرحم ، ومن خلاله يصبح الرحم نظيف من أنسجة المشيمة وبقايا الحمل.
  5. بالجدير بالذكر أن فترة النفاس تكون أطول بحالة الولادة الطبيعية عن الولادة القيصرية ، يرجع السبب إلى أن الطبيب الجراح يقوم بإخراج جزء كبير من المشيمة بعد إخراج الطفل من شق البطن للولادة بالقيصرية ، وتلك الخطوة لا تحدث مع الولادة الطبيعية.
  6. لذلك تحتاج الأم التي تنجب من المهبل فترة زمنية أطول في النفاس وينزل عليها دم أكثر غزارة.

علامات خطيرة في دم النفاس

  1. ينصح الأم بعد الولادة بمراقبة دم النفاس والعلامات الجسدية التي تطرأ عليها وإخبار الطبيب المختص بحالة ظهور بعض الأعراض التي تشير إلى وجود مشكلة ما .
  2. عدم نزول دم بعد الولادة أو نزوله بكميات قليلة من العلامات التي يجب فيها مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب من الاختبارات الطبية ، فأنها علامة على عدم قيام الرحم بالانقباضات والتقلصات اللازمة لنزول دم من الرحم إلى فتحة المهبل ، هنا يتعلق الدم في الرحم ، وهي حالة طبية تتطلب التدخل الجراحي لإجراء عملية تنظيف الرحم.
  3. النزيف المهبلي الغزير الذي يحتاج لتغير فوطة صحية مرة كل ساعة أو ساعتين.
  4. النزيف المهبلي برائحة كريهة خارجة من منطقة المهبل.
  5. الشعور بأعراض فقر الدم الذي ينتج عن غزارة الدم مثل الدوخة وسرعة نبض القلب وصعوبة التنفس مع الصداع والشعور بالتعب .
  6. الشعور بعلامات حمى النفاس مثل الحرارة المرتفعة ، سرعة نبض القلب ، الإعياء والتعب ، قشعريرة بالجسم ، آلام بالجسم ، الميل لكثرة النوم.

نصائح الأطباء للأمهات أثناء دم النفاس

  1. الاهتمام بأتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات لتعويض الدم المفقود لمنع الإصابة بفقر الدم ، إلى جانب مساعدة جرح العملية على الالتئام مع تعزيز إدرار حليب الثدي لتغذية المولود.
  2. الحرص على تنظيف منطقة المهبل بعد التبول بالماء الفاتر دون استعمال مواد كيميائية كالمناديل المعطرة أو الصابون بهدف منع الالتهاب أو الحساسية أو التهيج.
  3. النظافة الشخصية لمنطقة المهبل لمنع العدوي أو الالتهابات المهبلية.
  4. الابتعاد عن السدادة القطنية لأنها من أسباب وعوامل الخطورة للإصابة بالعدوى كما تطول مدة النفاس لأنها تعوق نزول الدم خارج المهبل ، بحيث يتم استبدالها بالفوطة الصحية.
  5. تغير الفوطة الصحية من التعليمات الهامة لتجنب تجمع البكتريا والميكروبات وحدوث العدوى.
  6. ارتداء ملابس واسعة والابتعاد عن الضيقة لأنها تحمل على منطقة العملية وتعرضها للانفتاح ثم العدوى ، سواء منطقة العجان للولادة الطبيعية أو منطقة البطن للولادة القيصرية.

نصائح أثناء النفاس لتسريع التعافي

  1. يقول أطباء النساء أن المرأة بعد الولادة وأثناء مرحلة النفاس يجب أن تهتم بصحتها لأن يكون لديها خطر الإصابة بعدوى أو حمي النفاس ، وهنا عليها أتباع بعض النصائح.
  2. الاهتمام بنظامها الغذائي بتناول الأطعمة الصحية مقابل الابتعاد عن الآكلات المضرة أو الفقيرة القيم الغذائية كالدهون أو السكريات أو الأطعمة السريعة.
  3. الابتعاد عن الحمية الغذائية القاسية بهدف خسارة الوزن الزائد أثناء الحمل وتأجيله إلى بعد انتهاء مدة النفاس والتئام جرح العملية الطبيعية أو القيصرية.
  4. تجنب ممارسة الأعمال الشاقة أو حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة أعمال المنزل ، بحيث أن تكون المهمة التي تقوم بها الأم هي رعاية وتغذية المولود الجديد .
  5. الابتعاد عن الضغوطات أو التوتر النفسي أو الخلافات الزوجية مع أهمية النوم الجيد المتواصل وتنظيم ساعات نوم الأم مع ساعات نوم الطفل الجديد بقدر الإمكان.
  6. الابتعاد عن ممارسة العلاقة الجنسية بعد الولادة لمدة 40 يوم حتى التأكد من التئام جرح العملية لأن هزات الجماع تعرض الجرح للانفتاح أو العدوى ، كما تسبب تقلص وانقباض الرحم بشكل يسبب نزيف مهبلي غير طبيعي ، وتكون من الأعراض الخطيرة التي تكون مهددة لحياة الأم.

نزول دم بعد الولادة بثلاث شهور

  1. لا يستمر دم النفاس لمدة ثلاث شهور وأنما نزول نزيف من المهبل بعد ثلاثة شهور هي الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة.
  2. بالجدير بالذكر أن من المتوقع نزول الدورة الشهرية خلال شهرين أو ثلاثة شهور بعد الولادة لمن ترضع بحليب الأطفال الصناعي ، بينما في حالة الرضاعة الطبيعة تنزل بعد ستة شهور من الولادة لأن هرمون الحليب يؤخر الدورة.
  3. هنا ينصح بتناول حبوب منع الحمل بهدف تعطيل الحمل لأن الفترة الزمنية القصيرة بين حمل وأخر  ترتبط بحدوث مضاعفات مثل الولادة المبكرة أو ضعف وزن الجنين أو مشاكل المشيمة.

أسئلة شائعة حول الطهارة من النفاس

كيف اعرف اذا طهرت من النفاس؟

  • هناك بعض المؤشرات الدالة على التطهير من النفاس مثل تسرب من المهبل سائل أبيض لزج يشبه في الشكل والمظهر السائل المنوي.
  • إلى جانب توقف نزول الدم أو الإفرازات المهبلية من خلال إجراء اختبار قطعة القماش.

هل الافرازات الصفراء من علامات الطهر من النفاس؟

الإفرازات الصفراء ليس من علامات الطهر من النفاس ، ولكن تشير إلى قرب انتهاء النفاس ، حيث تتسم بأنها عديمة الرائحة ، ولكن إذا كانت برائحة قوية تكون علامة على العدوى يجب فيها مراجعة الطبيب المختص.

كيف أطهر من النفاس بسرعة؟

  • أشارت الدراسات العلمية إلى بعض المنتجات الغذائية التي تعمل على تقليص وانقباض الرحم بهدف تسريع نزول الدم من الرحم إلى فتحة المهبل مما يساعد على تنظيف الرحم وتسريع انتهاء مدة النفاس .
  • ومن تلك الأطعمة تناول بعض أنواع الفواكه كالتمر والبابايا والأناناس.
  • إلى جانب تناول الأطعمة الحارة أو الغنية بالتوابل.
  • كما تساهم بعض المشروبات العشبية في تسريع التطهير من النفاس كالقرفة أو الزنجبيل أو البابونج أو الكوهوش أو الشمر ، ويفضل تناول منقوع خليط شاي الأعشاب.
  • أيضاً الرضاعة الطبيعية تساعد على تقصير مدة النفاس مقارنة بالرضاعة الصناعية.
المصدر
Vaginal Bleeding After BirthPostpartum HemorrhageIs Postpartum Bleeding Normal?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى