كيف اعرف دم الدورة من النزيف

كيف اعرف دم الدورة من النزيف

يختلط على الكثيرات من النساء التفريق بين نزيف الدورة الشهرية والنزيف المهبلي خارج فترة الحيض المعروف ب (نزيف الرحم) ، حيث يكون هذا موضوع مقالنا ونتطرق إلى جميع التفاصيل وفقاً لما يقوله خبراء طب النساء .

دم الدورة الشهرية

  • ينزل دم الدورة الشهرية في مواعيد منتظمة  كل 28 يوم إلى 35 يوم بحيث يتم حساب أيام الحيض من اليوم الأول للدورة لليوم الأول للفترة القادمة.
  • عادة تستمر لمدة ثلاثة أيام إلى خمسة أيام ، ويمكن أن تستغرق سبعة أيام عند بعض النساء.
  • يبدأ نزيف الحيض خفيف ثم يزيد غزارة ، ثم يعود خفيف في نهايته ثم تنتهي بقع الدم ، ويحدث التطهير والاغتسال.
  • شكل دم  الدورة الشهرية يميل للون البني أو اللون الأحمر الداكن في بداية الفترة ونهايتها كعلامة على استغراق الدم فترة زمنية طويلة حتى تسرب إلى المهبل ، بينما في أيام الحيض يكون لونه الطبيعي أحمر فاتح ، ومن المحتمل أن ترى المرأة خيوط أو تجلطات من الدم أثناء الدورة الشهرية.
  • يصاحب نزيف الدورة الشهرية بأعراض نتيجة التغييرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة ، إذ تتمثل تلك الأعراض في ألم الثدي أو تورمه أو احتقانه ، ألم الرأس والصداع ، الشعور بالخمول وفقدان النشاط ، التقلبات المزاجية .
  • خلال الدورة يقوم الرحم بعمل انقباضات وتقلصات تحفز الدم على النزول من الرحم إلى فتحة المهبل ، هذا السبب في ألم الرحم وأسفل البطن والحوض ، والتي تمتد إلى منطقة أسفل الظهر.
  • أثناء الدورة تؤدي التغييرات الهرمونية إلى احتباس السوائل بالجسم مما يسبب زيادة الوزن بنسية طفيفة ثم يعود الوزن لطبيعته بانتهاء الحيض.

النزيف المهبلي

  • يعرف النزيف المهبلي (نزيف الرحم ) بأنه الدم النازل من المهبل لأسباب غير فترة الحيض ويكون من الأسباب التي تستدعي مراجعة طبيب النساء ، ولكن قبل ذلك يجب أن تقوم المرأة بتدوين في ورقة توقيت نزول الدم ومدة استمراره والأعراض المصاحبة له لإخبار به الطبيب.
  • هناك بعض العوامل المسببة لنزول النزيف المهبلي التي تتراوح ما بين الأسباب البسطية  إلى الخطيرة  ، إذ يوجد بعض السمات المميزة التي تساعد المرأة على التأكد من أن دم المهبل هو نزيف وليس له علاقة بفترة الحيض.
  • يكون النزيف المهبلي خارج مواعيد الدورة الشهرية ويكون متقطع بحيث ينزل ثم يتوقف ويعود مرة أخرى في وقت لاحق.
  • يتسم بأنه نزيف المهبل غير المنتظم وغير مبرر السبب نظراً لأنه يأتي في وقت غير موعد الدورة الشهرية.
  • يصاحبه ألم شديد في منطقة البطن التي تعد من أبرز أنماط تقلصاته.
  • عادة يتسم باللون البني أو اللون الأحمر الفاتح ، ومن المحتمل أن يكون برائحة قوية.
  • يتراوح فترة نزيف المهبل من يوم إلى سبعة أيام ، وهذا حسب سببه وتشخيصه.

بعد التعرف على أبرز سمات الدورة الشهرية والنزيف المهبلي يجب الإشارة أن بأحيان يأتي نزيف الرحم في فترة الحيض وهنا يتسم باستمراريته لأكثر من سبعة أيام ، التي تعد العلامة البارزة التي تتطلب مراجعة أخصائي النساء ، لأن دم الدورة لا يزيد في مدته عن أسبوع.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال تجربتي مع نزيف الرحم وطرق إيقافه.

أسباب النزيف المهبلي عند المرأة

يقول أطباء النساء أن دم الدورة الشهرية يأتي كمرحلة هامة للمرأة للتحضير للحمل بحيث يحدث بعد أسبوعين من نزول البويضة ، إذ يعد تخصيبها أول أعراض تؤكد وجود حمل تنقطع فيها الدورة الشهرية ، في حين أن عدم التلقيح يؤدي لتنظيف بطانة الرحم بواسطة دم الحيض ، أما فيما يتعلق بنزيف المهبل خارج فترة الحيض هي مشكلة تحتاج لمراجعة الطبيب لمعرفة السبب الذي يتراوح بين عدة عوامل نقدمها في بعض النقاط:

الإباضة

  • نزيف المهبل في عملية الإباضة أحد الأعراض الأقل شيوعاً للنساء ،  حين يقوم المبيض بإطلاق البويضة بواسطة تمزق كيس الجريب يحدث بقع دموية خفيفة تستمر لمدة يوم واحد يصاحبها تقلصات خفيفة ، ويكون من الأسباب الطبيعية التي تظهر قبل موعد الدورة بأسبوعين.

نزيف الانغراس

  • أحد أشكال نزيف المهبل الطبيعية والتي تمنح للمرأة شعوراً بالسعادة لأنها تدل على الحمل المبكر وتحقيق حلم الإنجاب ، إذ يتسم بأنه نزيف خفيف يستمر من الوقت ساعات إلى يومين على الأكثر ويحدث بعد أسبوع من موعد نزول البويضة إلى عشرة أيام ، بما يعني أنه يأتي قبل أيام قليلة من موعد الدورة الشهرية ، إلى جانب غياب الدورة التي تعد أول علامة تؤكد وجود حمل.

موانع الحمل الهرمونية

  • يعد النزيف المهبلي الغير منتظم أحد الأعراض الأكثر شيوعاً لوسائل تحديد النسل الهرمونية مثل حبوب منع الحمل أو الحقن أو اللولب ، بحيث يظهر نتيجة التغييرات الهرمونية ويستمر بضعة أشهر ثم يختفي حين يتأقلم الجسم على هرمونات منع الحمل.

الأورام الحميدة بالرحم

  • يكون نزيف المهبل عرض شائع للأورام الحميدة بالرحم مثل الأورام الليفية الرحمية التي تسبب نزيف غير منتظم بين فترات الحيض ، مع نزيف أثناء الجماع أو بعده ، إذ يصاحبه أعراض أخرى مثل ألم الحوض وأسفل البطن مع مشاكل الإنجاب.

أسباب أخرى

  • هناك العديد من أسباب نزيف الرحم المفاجئ ، ولكن بمراجعة أخصائي النساء وإجراء بعض الاختبارات الطبية  يتمكن من التعرف على السبب والتعامل معه ، ومن تلك الأسباب
    • الأمراض المنقولة عبر الجنس.
    • التهاب الحوض.
    • سرطان المهبل.
    • سرطان عنق الرحم.
    • سرطان الرحم.
    • سرطان المبيض.
    • الإجهاض.
  • وهناك بعض عوامل الخطورة المسببة  لنزيف المهبل للمرأة مثل الإصابة بفعل ممارسة الجماع ، أو الإصابة بالمهبل أو عنق الرحم أو الرحم نتيجة للفحص الطبي أو عوامل أخرى.
  • إضافة إلى التغييرات الهرمونية التي تحدث للمرأة بفعل الأدوية الطبية أو بفعل الولادة أو فترة ما قبل انقطاع الدورة والدخول بسن اليأس.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال أسرع طريقة لوقف نزيف الرحم.

متى يكون نزيف الرحم خطير

نزيف الرحم خارج فترة الدورة الشهرية يكون له  أعراض يجب فيها  مراجعة طبيب النساء لأنها تشير إلى وجود مشكلة ما ، وهنا يكون النزيف المهبلي علامة خطيرة .

  • النزيف المهبلي للمرأة التي لها تاريخ عائلي لسرطان الرحم أو عنق الرحم أو المبيض أو المهبل.
  • النزيف المهبلي الغزير الذي يحتاج لفوطة صحية كل ساعتين أو ثلاثة ساعات.
  • النزيف المهبلي الذي يحتوي على تجلطات دموية كثيفة أو ثقيلة.
  • النزيف المهبلي المستمر لأكثر من 4 أيام.
  • النزيف المهبلي المصاحب بألم أو تقلصات قوية ومؤلمة.
  • النزيف المهبل برائحة قوية أو كريهة.
  • النزيف المهبلي المصاحب بالدوار أو فقدان التوازن.
  • النزيف المهبلي بعد سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.
  • النزيف المهبلي بأي وقت للمرأة الحامل.

أسئلة شائعة عن نزيف المهبل

كيف يكون النزيف اثناء الدورة الشهرية؟

يكون نزيف المهبل أثناء الدورة الشهرية خفيف في البداية ثم يزيد غزارة ثم يقل مرة أخرى حتى تنتهي الفترة الشهرية يصاحبه تقلصات قوية ، بحيث تفقد المرأة نسبة من الدم تتراوح ما بين 60 إلى 250 ملي لتر مما يكون السبب الرئيسي في فقدان النشاط والكسل والاستسلام للخمول.

ما هو المشروب الذي يوقف النزيف؟

هناك بعض المشروبات التي يمكن للمرأة أن تتناولها أثناء الدورة الشهرية تحتوي على مركبات تسبب تقلصات الرحم التي تساهم في تسريع نزول الدم عبر فتحة المهبل لإنهاء الدورة بسرعة وجعلها أقصر مثل الشاي الأخضر أو الزنجبيل أو القرفة أو الشمر أو البابونج.

المصدر
The differences between spotting and periodsVaginal or uterine bleeding

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى