كيف انمي مهارة الاستماع عند الطفل

كيف انمي مهارة الاستماع عند الطفل هذا ما نقدمه لكم في السطور التالية ، إذ تعتبر مهارة الاستماع من أهم المهارات اللغوية المكتسبة التي تعد أساس هام لتنمية مهارات أخرى للطفل، فمن خلال تعلم مهارة الاستماع يستطيع الطفل تعلم اللغات المختلفة، كما يستطيع اكتشاف البيئة المحيطة به من خلال التواصل والتفاعل مع أفراد أسرته ومع أصدقائه، ومن ثم مع أفراد المجتمع.

أن تربية الطفل هي مسئولية كبرى تقع على عائق الأب والأم، لذلك يجب علينا كآباء وأمهات مساعدة الطفل على تنمية مهاراته، وأول المهارات التي يجب مساعدته على تنميتها مهارة الاستماع، فكلما كان الطفل قادر على الاستماع والانصات إلى الحديث بشكل جيد منذ الصغر، كلما ساعده ذلك على تنمية ذكاؤه ومهاراته اللفظية والعقلية أيضاً، لذلك نقدم لكم من خلال موقع أنا مامي معلومات تفصيلية عن كيفية تنمية مهارة الاستماع عند الطفل، لمعرفة هذا نرجو متابعة المقال.

كيف انمي مهارة الاستماع عند الطفل

نقدم للأمهات نصائح وإرشادات تساعدها على تنمية مهارة الاستماع عند الطفل، إذ تتمثل هذه النصائح والإرشادات فيما يلي:

  1. يجب على الأم أن تتحدث مع طفلها باستمرار، وتنتظر رد فعله لهذا الحديث، حيث أن استجابة الطفل لما تقوله ومشاركته لها في الحديث أول طرق تنمية مهارة الاستماع.
  2. عندما يتحدث طفلك، يجب أن تركزي على مخارج ألفاظه، ساعدي طفلك على تعديل الكلمات والعبارات التي ينطقها بشكل خاطئ.
  3. قومي بسرد مجموعة من القصص الجميلة المشوقة للطفل، ثم أطلبي منه إعادة سردها مرة أخرى بطريقته الخاصة، فهذا ينمي لديه مهارة الاستماع، ومهارات التواصل مع الآخرين.
  4. شجعي طفلك على المشاركة في الأحاديث الأسرية دون خوف أو تردد، فهذا يزيد من ثقته بنفسه.
  5. عندما يتحدث طفلك أستمعي إلى حديثه بعناية واهتمام، إذ أن هذا يشعره بأن حديثه مهم بالنسبة لكي.
  6. أطرحي على طفلك مجموعة من الأسئلة واطلبي منه الإجابة عليها، كالتحدث عن حلقة من مسلسل كرتوني يحب مشاهدته، إذ أطلبي منه شرح أهم أحداث المسلسل، كما أطلبي منه توقع الأحداث القادمة.
  7. ساعدي طفلك على تعلم القراءة بشكل صحيح من خلال نطق الحروف بطريقة سليمة، أقرئي أمامه مجموعة من الكلمات، ثم أطلبي منه إعادة تكرارها مرة أخرى.
  8. يعد التواصل البصري أهم عوامل مهارة الاستماع، أنظري إلى طفلك عندما يتحدث، واطلبي منه أن ينظر إليكي عندما تتحدثين.
  9. شجعي طفلك على أن يسال حول الأشياء التي لا يستطيع استيعابها.
  10. علمي طفلك آداب الاستماع التي تشمل تركيزه وانتباهه إلى المتحدث، بالإضافة إلى الاستماع الجيد إلى المتحدث دون أن يقاطع حديثة .
  11. نمي لديه قدرة التركيز من خلال التحدث معه في موضوع ما، ثم مناقشته في الموضوع لمعرفة مدى تركيزه واستيعابه، واستجابته للموضوع.
  12. ساعدي طفلك على كسر حاجز الخوف والخجل الذي يقف عقبة أمام تنمية مهارة الاستماع، عندما يدور حديث أطلبي منه أن يتحدث، إذ أن بعض الأطفال يريدون التحدث ومشاركة الحديث ولكنهم لا يفعلون ذلك شعوراً منه بالخجل.
  13. ألعبي مع طفلك، حيث أن الألعاب من أسرع الوسائل التي تساعد الطفل على التعلم، لذا ينصح باختيار الألعاب التي تعتمد على توجيه بعض الإرشادات التي يقوم الطفل بالاستماع إليها وتنفيذها، إذ أنها خيار جيد لتعليم الطفل مهارة الاستماع.

فوائد مهارة الاستماع

تعتبر مهارة الاستماع من أهم المهارات التي يجب على الطفل اكتسابها وتعلمها وتطويرها منذ الصغر، حيث تتعدد فوائد مهارة الاستماع ، إذ نقدمها فيما يلي:

  1. تعد مهارة الاستماع أساس تعلم الطفل للعلوم والمعارف واللغات المختلفة.
  2. تساعد مهارة الاستماع الطفل على التواصل مع المجتمع من خلال الدخول في مناقشات حوارية .
  3. تعد مهارة الاستماع أول وسائل تواصل الطفل مع أصدقاؤه، فلولا هذه المهارة لا يستطيع الطفل تكوين صداقات بالمدرسة أو صداقات مع أبناء الجيران.
  4. تعد مهارة الاستماع أساس لتنمية ذكاء الطفل وتنمية مهاراته العقلية والذهنية.
  5. تنمي مهارة الاستماع مهارات أخرى عند الطفل كمهارة التركيز والاستيعاب.
  6. تساعد مهارة الاستماع الطفل على فهم المعلومات المقدمة له.
  7. تساعد  مهارة الاستماع الطفل على التمييز بيت الأمور المهمة والأمور الفرعية والثانوية.
  8. تساعد مهارة الاستماع الطفل على تحليل الأمور وتفسيرها وربطها.

ألعاب لتنمية مهارة الاستماع عند الطفل

نقدم بعض الألعاب التي يمكن للأمهات الاستعانة بها لتنمية مهارة الاستماع عند الطفل، إذ تتمثل هذه الألعاب فيما يلي:

  • لعبة سرد القصة: أطلبي من ابنك أن يسرد لكي قصة ، ثم لاحظي مهارة الاستماع لديه من خلال درجة صوته هل هي مسموعة أم لا، وقدرته على ربط أحداث القصة، وإذا شعرتي بأنه خجول أو لا يعرف أن يفعل ذلك قومي بتشجيعه ومساعدته من خلال قيامك بسرد قصة، ثم أطلبي منه إعادة سردها مرة أخرى.
  • لعبة القلم والورقة: أحضري قلم وورقة، ثم قومي بكتابة عدد من الحروف الأبجدية وقراءتها بصوت مرتفع وواضح، ثم أطلبي من طفلك أن  يعيد كتابة هذه الحروف الأبجدية في ورقة ويقرأها، يجب أن تكوني منتبهة إلى طفلك من أجل تعديل طريقة نطقه للحروف، حيث أن هذه اللعبة تساعده على اكتساب مهارة الاستماع والكتابة في آن وأحد.
  • لعبة الرقص والأغاني: قومي بتشغيل أغنية يحبها طفلك، ثم أطلبي منه الرقص عليها مع ترديد كلمات الأغنية أثناء تشغيلها.

أريد أن أعلم ابني مهارة الاستماع كيف أبدأ في ذلك؟

مهارة الاستماع من أهم المهارات التي يجب أن يتعلمها الطفل ، لكن قبل أن يتعلم هذه المهارة يجب أن يعرف أولاً بعض التعليمات الأساسية التي تعد
أساس هذه المهارة كالتعرف على آداب مهارة الاستماع التي تشمل حسن استماع الطفل إلى كلام المتحدث، والنظر إليه أثناء التحدث دون مقاطعته، بالإضافة إلى التحدث بصوت مسموع ومنخفض.

كيف أعرف أن طفلي يجيد مهارة الاستماع ؟

هذا سؤال هام ، حيث يمكنك التأكد من ذلك من خلال الدخول مع طفلك في حلقات نقاش متعددة، أختاري موضوعات يحبها وتحدثي معه فيها، كالتحدث عن فليم أو مسلسل يحبه أو التحدث عن قصة مشوقة، تحدثي معه مع مراعاة التركيز الجيد في ردود أفعاله وقدرته على الاستماع للحديث، سوف تتعرفي على مهارة الاستماع لديه من خلال ملاحظة حركاته الجسدية أثناء الحديث مع رده على الحوار، فهذا يوضح لكي هل طفلك يجيد مهارة الاستماع أم لا.

ابني يعاني من مشكلة ضعف مهارة الاستماع ما تأثير ذلك عليه؟

يجب أن تساعدي طفلك على تعلم مهارة الاستماع، حيث أن لذلك تأثير سلبي عليه، فالطفل الذي يعاني من مشكلة ضعف مهارة الاستماع يعاني من مشاكل أخرى أهمها مشكلة الانطوائية التي تجعله غير قادر على تكوين صداقات مع زملائه بالمدرسة، كما يجد صعوبة في تعلم القراءة والكتابة والعلوم والمعارف المختلفة، بالإضافة إلى أنه يجد صعوبة كبيرة في تعلم اللغات.

 

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن تنمية مهارة الاستماع عند الطفل هو أمر هام يساعد الطفل على تعلم اللغات والمعارف المختلفة، كما يساعده على التواصل مع المجتمع، لذا قدمانا لكم كيف أنمي مهارة الاستماع عند الطفل.

المراجع 8 Listening Activities for Kids 9 Ideas to Improve Your Child’s Listening Skills
قد يعجبك ايضا