كيف يتكون الجنين

كيف يتكون الجنين ؟ يعد هذا السؤال أحد الأسئلة الهامة التي تشغل بال الكثيرين من الأمهات، حيث أن رحلة الحمل تعد من الرحلات الهامة التي تجلت فيها قدرة الله عز وجل، ويمر الجنين بالكثير من التغيرات والتطورات الهامة على مدار هذه الرحلة والتي تتكون من 40 أسبوع، وسوف نتعرف أكثر على مراحل تكوين الجنين بداية من مرحلة الإخصاب ووصولاً إلى مرحلة الولادة بالتفصيل من خلال هذا المقال مع موقع أنا مامي.

كيف يتكون الجنين

أولاً: مرحلة الإخصاب

تعد مرحلة الإخصاب أولى مراحل تكوين الجنين حيث يقذف الرجل سائل منوي يحمل العديد من الحيوانات المنوية، والتي يصل عددها إلى مئات الملايين وتتميز وسرعتها الفائقة، يمر السائل المنوي عبر مهبل المرأة وصولاً إلى قناة فالولب التي يلتقي خلالها ببويضة ناضجة ويتمكن حيوان منوي واحد من اختراقها، وبعدها تموت جميع الحيوانات المنوية الأخرى.

وينتج عن هذه العملية تكون ما يسمى بالزيجوت أو ما يُعرف بالبويضة المُخصبة، والتي تستقر في قناة فالوب لعدة أيام قبل أن تبدأ خطوتها الثانية.

ثانياً: مرحلة التصاق البويضة بالرحم

بعد أن تتم عملية الإخصاب بنجاح، تبدأ البويضة المُخصبة في رحلتها بالتحرك من قناة فالوب إلى الرحم، ويستغرق هذا الأمر تقريبا 3 أيام، حيث تنغرس بجدار الرحم وتلتصق به.

خلال هذه الفترة قد تجد السيدة قطرات من الدم الأحمر الفاتح، والتي تدل على وجود حمل، ويكون الدم ناتج عن التصاق البويضة بجدار الرحم، وبعدها تبدأ البويضة في النمو حتى يصل حجمها إلى ما يقرب من السنتيمتر.

ثالثاً: الثلاثة أشهر الأولى من الحمل

تتوالى انقسامات البويضة المخصبة في هذه المرحلة، حيث يبدأ الجنين في التغذية عن طريق المشيمة التي تحمل له الغذاء من الأم، وتبدأ الأعضاء في الظهور، فتتمكن السيدة عند إجراء السونار لدى طبيبها المختص، من ملاحظة تجويف العين، والفك.

أما مع بداية الشهر الثاني تبدأ الأطراف في التكوين وتنمو على هيئة براعم صغيرة كما يبدأ الدماغ والجهاز العصبي والهضمي في التكون، وتبدأ الحركة البسيطة لكن لا تستطيع الأم الإحساس بها والتعرف عليها.

في النصف الثاني من هذا الشهر تبدأ المشيمة بالظهور، وكذلك ينمو غشاء يُحيط بالجنين من الخارج، كذلك يبدأ السائل الامنيوسي في التكوين وهو السائل الذي يحمي الطفل من أي صدمات.
وبقدوم الشهر الثالث تستطيعين ملاحظة معظم أعضاء جنينك، لكن لا يمكن أن يتم تحديد جنس الجنين الآن حيث أن حجم الجنين لا يزال صغير للغاية.

رابعاً: الثلاثة أشهر الوسطى من الحمل

تعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل التي تنتظرها الحامل وهي مرحلة الاستقرار، كذلك تستطيع السيدة معرفة نوع جنينها، حيث تكتمل الأعضاء التناسلية، وتستطيعين تكوين صورة تقريبية عن شكل الجنين حيث يبدأ الشعر في النمو فتظهر الرموش والحواجب، كما يستطيع الجنين الحركة بصورة قوية مما يمكن الأم من الإحساس بها.

أما مع بداية شهر الحمل السادس يبدأ الجنين في سماع بعض الأصوات، وستلاحظين ذلك في حركته، كما تنقسم جفونه وتبدأ عيونه في الظهور، ويصل وزن الجنين خلال هذه الفترة إلى كيلو جرام ويصل الطول إلى 30 سم.

خامساً: الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل

في الشهر السابع من الحمل، يكون الجنين قد أصبح مكتمل النمو ومع نهاية هذا الشهر يصل وزنه إلى ما يزيد عن كيلو و700 جرام، كما يتمكن الجنين من استخدام جهازه العصبي في تنظيم التنفس، وضبط درجة حرارة الجسم.

ومع بداية الشهر الثامن تبدأ حركة الجنين أن تقل حيث يزيد وزنه مما يجعله يشغل مساحة كبيرة من الرحم، فلا يجد الجنين مكان كافي للحركة، يبلغ وزنه 2 كيلو جرام، وتبدأ العين في الاستجابة إلى الضوء.

تلاحظ المرأة في شهر الحمل التاسع هبوط بطنها لأسهل، حيث أن رأس الجنين تتجه نحو الأسفل استعداداً للولادة، ويستمر الجنين في النمو وتستقر الخصيتين في الكيس الخاص بهم، ويصل وزنه إلى ما يزيد عن ثلاثة كيلو جرام.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا