كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل حيث أن فترة الحمل يحدث فيها تغيرات كثيرة للثديين بسبب الاستعداد الجديد للجسم لمولود جديد، ولأن الثدي هو المصدر الأساسي لغذاء الطفل، ولذلك يجب على الأم الحامل أن تتعرف على التغيرات التي من المتوقع أن يتم حدوثها، وكيف تتعامل معها في الحمل، والآن أقدم نبذة مختصرة عن الآلام الثدي في الحمل وكافة التفاصيل الهامة عنه.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي الإلكتروني كل ما يتعلق بموضوع كيف يكون ألم الثدي في بداية الحمل وأسبابه وطرق التخلص منه كالتالي:

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل
كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل
  • ألم الثدي و احتقانه من العلامات المبكرة للحمل وهذا يحدث بين أواخر الشهر الأول ونصف الشهر الثاني من الحمل.
  • يستمر الآلام الثدي خلال المرحلة الأولى من الحمل وهذا يحدث بسبب التغيير في الهرمونات في الجسم أثناء الحمل.
  • عند ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون والأستروجين يتم تدفق الدم بزيادة إلى الثدي مما يؤدي أيضاً إلى حدوث تغيير لأنسجة الجسم.
  • يحدث تورم للثدي مع الإحساس بالوخز و الألم في الثدي ويكون ذات حساسية عند اللمس وربما يتم التخلص من هذه الآلام في المرحلة الثانية من الحمل.

نصائح للتخفيف من ألم الثدي في بداية الحمل

للتقليل من حدوث وجع ووخز والآلام بالثدي أثناء الحمل لابد من إتباع بعض هذه النصائح الآتية:

  • يجب على المرأة الحامل أن ترتدي حمالة صدر مناسبة ليس واسعة أو ضيقة بل تكون مناسبة مع الثدي وحجمه، ولا يكون بها عديد من الطبقات توجد على حلمة الثدي، ويجب أن تكون الحمالة كبيرة الحجم حتى تكون مناسبة مع كبر الثدي بعد تغيرهم أثناء الحمل.
  • عدم إرتداء الحامل حمالة ثدي بها أسلاك معدنية.
  • يجب على الحامل قبل النوم ترتدي حمالة صدر ناعمة حتى لا يحدث أي احتكاك بالثدي أثناء النوم.
  • لابد من استخدام حمالة ثدي تساعد المرأة الحامل على تغيير أوضاع الجسم التي تناسبها بكل سهولة بدون الشعور بالتعب أو بالألم.
  • يجب على الحامل قبل حدوث الحمل أو أول ما يحدث أن تقوم بشراء حمالة صدر واسعة ذو حجم كبير حتى تكون مناسبة مع التغيرات التي تحدث للثدي أثناء الحمل.
  • عند تدليك ودهن الثدي بزيت الزيتون يساعد على جعل الثدي رطب وغير جاف والتقليل من الشعور بالأوجاع.
  • عدم اصطدام الثدي بأي جسم صلب.
  • عدم تمشيط الشعر بدون ارتداء ملابس لعدم اصطدام الثدي بفرشاة الشعر مما يؤدي إلى حدوث الاحتكاك والألم.

التغيرات المتوقع حدوثها على الثدي أثناء الحمل

يوجد تغيرات كثيرة تطرأ على الثدي أثناء الحمل ومن هذه التغييرات كالتالي:

تضخم الثديين

  • عند دخول المرأة الحامل في نهاية المرحلة الثانية من الحمل يبدأ الثدي في زيادة الحجم وتضخمه ويستمر هذا التضخم إلى نهاية فترة الحمل ولذلك المرأة الحامل تحتاج إلى حمالة صدر كبيرة الحجم حتى تكون مناسبة للثدي.
  • زيادة حجم الثدي أو تضخمه يختلف من امرأة إلى أخرى أثناء الحمل قد يحدث تضخم وكبر حجم الثدي بشكل سريع عند البعض من النساء والبعض الأخر قد يحدث التضخم بشكل بطيء.
  • مع تضخم الثدي قد يحدث قد يحدث تشققات وتمدد الجلد الثدي مما يؤدي إلى شعور الحامل بالحكة والحرقة ويجب المحافظة على جعل الثدي رطب وغير جاف أثناء الحمل.

بروز الأوردة الدموية على سطح الثدي

  • قد يحدث لبعض من النساء الحوامل أثناء الحمل بروز للثدي أو ظهور الأوردة بشكل كثيف نتيجة تدفق الدم بزيادة للثدي.
  • أثناء المرحلة الأخيرة من الحمل تحتاج الحامل كمية من الدم كثيرة بما يعادل 50% حتى يتم تلبية متطلبات الجنين وجعل الأوردة الدموية مما يؤدي إلى ظهورها وبروزها بكثافة على البطن والثدي، وبعد الولادة يتم اختفائها بشكل طبيعي أو عند نهاية مرحلة الرضاعة الطبيعية لأن الثدي حينها لا يحتاج إلى زيادة تدفق الدم.

حدوث تغير لحلمة الثدي

  • أثناء الحمل يستعد الثدي لجعل أنسجته تنتج الحليب وتستعد للرضاعة الطبيعية بعد الإنتهاء من الولادة، ولذلك الحامل سوف تلاحظ حدوث تغير لحلمة الثدي وتحولها إلى اللون الداكن.
  • في المرحلة المبكرة من الحمل قد تلاحظ المرأة الحامل من ظهور درنات صغيرة على حلمة الثدي تقوم بإفراز زيوت تعمل على تثبيط الميكروبات والجراثيم والبكتيريا التي توجد على الحلمة وهي غدد تظهر في المرحلة المبكرة من الحمل.

ارتشاح الثديين

  • أثناء الأسبوع السادس عشر من الحمل يتم إنتاج الحليب، و تلاحظ الحامل الثدي يفرز سائل من وقت لآخر يشبه اللون الأصفر وهو غني بالكثير من الأجسام المضادة والأغذية حتى يتم تحفيز جهاز المناعة لدى الطفل، وهذا السائل يستمر في الإفراز حتى بعد الانتهاء من عملية الولادة لفترة قليلة ثم يتم إنتاج الحليب.
  • ولكن عند ملاحظة المرأة الحامل نزول دم مع هذا السائل في هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب في الحال ليعرف ما هي الأسباب التي أدت إلى هذا ويتم حل هذه المشكلة، ومن الممكن أن يكون السبب غير مقلق ويحدث بسبب أن الأوعية الدموية تزيد في الثدي.

ظهور كتل في الثديين

  • بعض من النساء قد يحدث عندها ظهور كتل في أنسجة الثدي لم يتم ظهورها من قبل حدوث الحمل وربما تكون هذه الكتل عبارة عن أورام ليفية أو تكيسات تكون حميدة، ولا داعي من القلق منها، ولكن يجب أن يتم استشارة الطبيب.

فحص الثدي أثناء الحمل

  • يجب بإجراء الفحص بصفة مستمرة أثناء الحمل على الثدي حتى يتم اكتشاف سرطان الثدي مبكراً إذا كان يوجد حتى يتم علاجه مبكراً، على الرغم من الطبيعي أن يحدث كثير من التغيرات للثدي أثناء الحمل من ظهور علامات تمدد والكتل والتشققات غير حدوث الجفاف وصعب التمييز سبب هذه المشاكل، إلا أن لابد من الفحص الدائم كل شهر أو شهر ونص للثدي، ويتم اللجوء إلى الطبيب في حالة أن المرأة تشك في بحدوث أي تغيرات ليس من الطبيعي حدوثها.

وبنهاية مقالنا هذا نكون قد قدمنا معلومات وافي وكافية لموضوع كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل وكيفية التخلص منه ونسأل الله أن يكون المقال قد نال إعجابكم حتى نلقاكم بمقال جديد.

قد يعجبك ايضا