لماذا لا يحدث حمل رغم التبويض الجيد

لماذا لا يحدث حمل رغم التبويض الجيد

  • يقول أطباء النساء أن صعوبة الحمل رغم التبويض الجيد لا يطلق عليه حالة عقم قبل فشل محاولات العلاقة الجنسية الكاملة للإنجاب لمدة سنة على الأقل ، وهنا يجب المتابعة مع الطبيب المختص لإجراء جميع الاختبارات الطبية لمعرفة سبب تأخر الإنجاب.
  • لأن على الرغم من تمتع المرأة من الإباضة الجيدة إلا أن هذا ليس سبباً كافياً لحدوث الحمل لوجود العديد من الأسباب الطبية للعقم منها ما يتعلق بالمرأة وأخرى ترتبط بالرجل .

مشاكل تأخر الحمل للرجل

بحالات كثيرة يكون سبب صعوبة الإنجاب مشكلة تتعلق بالرجل بسبب إصابته بحالة طبية تمنع الحمل وتضعف من معدلات الخصوبة لديه ، والتي تشتمل علي ما يلي:

  • ضعف جودة السائل المنوي أو مشاكل بالحيوانات المنوية.
  • الإصابة بمشاكل الخصية مثل الدوالي.
  • العدوى المنقولة جنسياً بسبب مضاعفاتها على الجهاز التناسلي الذكري.
  • الأمراض التي تصيب كيس الصفن مثل الالتهاب.
  • انخفاض هرمون الذكورة (التستوستيرون).
  • أجسام مضادة بالجهاز التناسلي الذكري تهاجم الحيوانات المنوية.

مشاكل تأخر الحمل للمرأة

رغم جودة التبويض يمكن أن تصاب المرأة بحالة طبية تضعف من معدلات الخصوبة وتقلل من فرصة الحمل ، وهنا يجب مراجعة دكتورة نسائية لعمل التحاليل اللازمة كالموجات الفوق الصوتية للكشف عن سلامة الجهاز التناسلي الأنثوي للتحقق من سبب العقم.

  • الاضطرابات الهرمونية بالجهاز التناسلي الأنثوي.
  • الأمراض التي تصيب الرحم مثل الأورام الحميدة أو الخبيثة.
  • تلف أو انسداد جزئي أو كلي في قنوات فالوب.
  • الأمراض التي تصيب عنق الرحم .
  • الأمراض التي تصيب بطانة الرحم.
  • ارتفاع هرمون الحليب.
  • التهاب الحوض .
  • التصاقات بالرحم أو الحوض.
  • العدوى المنقولة عبر الجنس.

مشاكل تأخر الحمل للرجل والمرأة

هناك بعض الأسباب التي تضعف من معدلات الخصوبة للمرأة أو الرجل وتكون سبباً في صعوبات الإنجاب ، وتتمثل فيما يلي :

  • فرط أو خمول الغدة الدرقية.
  • العدوى المنقولة عبر الجنس.
  • الاضطرابات الهرمونية بالجهاز التناسلي.
  • تقدم العمر .
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • بعض أنواع الأدوية الطبية.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • التدخين أو المخدرات أو الكحوليات.
  • العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • التعرض للمواد الإشعاعية الضارة.
  • الضغوطات النفسية.
  • سوء التغذية أو فقر الدم.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال هل ارتفاع هرمون LH يمنع الحمل ويسبب العقم؟

أسباب تأخر الحمل رغم سلامة الزوجين

ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين؟ هو السؤال الأول الذي يدور بذهن الزوجين حين إجراء الاختبارات الطبية للعقم والحصول على النتيجة الطبيعية التي تدل على سلامة الرجل والمرأة وعدم وجود أسباب طبية تمنع الحمل ، وهنا يمكن أن يكون سبب تأخر الحمل أحد العوامل التالية :

عمر الرجل والمرأة

  • يقول أطباء النساء أن فرصة الحمل للنساء تقل بعد سن 35 بسبب نقص مخزون المبيض وقلة جودة البويضات مما يؤثر على معدلات الخصوبة .
  • أيضاً فرصة الحمل تقل للرجل بعد سن 40 بفعل تأثير تقدم العمر على صحة الحيوانات المنوية وجودة السائل المنوي .

الحالة الصحية للرجل والمرأة

  • هناك بعض الحالات الطبية  التي إذا أصيب بها الرجل أو أصيبت منها المرأة تؤثر سلبياً على معدلات الخصوبة وتقلل من فرصة الحمل ، وهنا يحتاج إنجاب طفل إلى فترة زمنية أطول.
  • ومن تلك الحالات الطبية مشاكل الغدة الدرقية أو مرض السكر أو أمراض المناعة الذاتية.

التوقيت الخاطئ للجماع

  • يرتبط حدوث الحمل بممارسة العلاقة الجنسية في الوقت الصحيح لضمان دخول الحيوانات المنوية عبر الإيلاج إلى الجهاز التناسلي الأنثوي والسباحة لتخصيب البويضة.
  • وهذا يتطلب أهمية ممارسة الجماع في أيام الإباضة التي فيها يقوم المبيض بإطلاق بويضة من أحد المبيضان.
  • لتعزيز معرفة أيام التلقيح يفضل مراجعة دكتورة نسائية لإجراء الموجات الفوق الصوتية لفحص المبيض والبويضات مما يساعد على معرفة وقت انطلاق البويضة للحمل ، كما تحدد أوقات الجماع المرتبطة بأعلى نسبة لحدوث الحمل.

التعجل لحدوث الحمل

  • تعد أحد المشاكل التي تواجه حديثي الزواج الذين يخططوا للحمل خلال شهر أو شهرين ، حيث يكونوا متسرعين لإنجاب طفل.
  • أن التعجل لحدوث حمل هو سبباً كافياً لتأخر الإنجاب مع سلامة الزوجين ، حيث أشارت الدراسات العلمية إلى أن 80 % من حالات الحمل بعد الزواج تحدث خلال 6 إلى 12 شهر.

العقم الغير مبرر

  • هو أحد أسباب تأخر الحمل رغم سلامة الزوجين وهنا يوصى طبيب النساء لتزويد فرصة الحمل بتناول أدوية الخصوبة أو اللجوء للحقن المجهري.
  • وهذا يحدث بعد فشل محاولات الحمل بالجماع لمدة سنة أو سنة ونصف ، إلى جانب عدم توصل الاختبارات الطبية إلى سبب يمنع الحمل من الرجل أو المرأة.
  • بالجدير بالذكر ، أن لا يوجد عقم غير مبرر السبب لكنه مصطلح يشار به إلى الزوجين الذين يواجهون مشكلة تأخر الحمل لكن السبب غير مشخص وغير مكتشف عبر الاختبارات الطبية.

أخطاء تفعلها المرأة تقلل فرصة الحمل

  • استعمال الدش المهبلي بعد الجماع من الممارسات الخاطئة التي تقلل فرصة الحمل لأنه يضر بالتوازن البكتري في بيئة المهبل ، حيث أظهرت الدراسات العلمية إلى أنه يقتل الحيوانات المنوية ، ومن ثم لا يحدث تخصيب للبويضة ولا يحدث حمل.
  • تستعمل بعض النساء المزلقات الطبية لعلاج عسر الجماع ، وهنا يجب مراجعة الطبيب المختص عن أفضل الأنواع لأن البعض منها يضر بصحة الحيوانات المنوية.

أشياء تساعد على الحمل وقت التبويض

  • تسجيل مواعيد كل دورة شهرية التي تساعد على معرفة طبيعة دورات الطمث لأن الدورة المنتظمة من علامات التبويض الجيد ، وبينما الدورة الغير منتظمة من علامات التبويض الضعيف.
  • زيارة عيادة طبيب النساء بعد انتهاء الدورة الشهرية لمراقبة تطور البويضات مما يساعد على تحديد أيام التلقيح التي ترتفع فيها فرصة الحمل.
  • إدارة الحالة النفسية من التعلميات المهمة وقت التبويض لتعزيز فرصة الحمل .

نصائح لتزويد فرصة الحمل

  • أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات لإمداد الجسم بالمغذيات لدعم صحة الجهاز التناسلي مما يرفع فرصة الحمل ، حيث أشارت الدراسات العلمية لوجود علاقة بين تأخر الإنجاب وسوء التغذية.
  • تناول المرأة فيتامينات ما قبل الولادة قبل محاولة الحمل بثلاثة شهور لاحتوائها على المكملات الغذائية التي تحسن فرصة الحمل كما تمنع العيوب الخلقية للجنين في الأيام الأولى للحمل.
  • الحفاظ على وزن متناسق لأن السمنة أو النحافة تقلل من فرصة الإنجاب ، وتجعله يستغرق وقت أطول لحدوثه .
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية أو العصبية لأن الحالة النفسية يؤثر على نظام الغدد الصماء ، والتي تتحكم في هرمونات الجهاز التناسلي لكل من الرجل أو المرأة.
  • ممارسة الجماع بين الرجل والمرأة بشكل منتظم بأوقات التلقيح في أيام نزول البويضة لضمان دخول الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة.
  • الابتعاد عن تناول العلاجات الطبية  التي من آثارها الجانبية الإضرار بمعدل الخصوبة ، وهذا يمكن التحقق منه من قراءة النشرة الخارجية أو الطبيب المختص مع مناقشته عن علاج بديل لا يضر بالصحة الإنجابية.

هل يمكن أن تتلقح البويضة ولا يحدث حمل

  • يعتبر تلقيح البويضة من الحيوان المنوي شرطاً أساسياً لحدوث حمل ، ومع ذلك يمكن أن تتلقح البويضة ولا يحدث حمل ، وهذا يحدث إذا فشلت البويضة الملقحة في الانغراس بجدار الرحم.
  • هنا تنزل على المرأة الدورة الشهرية بشكل أكثر غزارة نتيجة لسقوط البويضة المخصبة مع بطانة الرحم وقت دورة الحيض.
المصدر
How to get pregnant: Why Am I Not Getting Pregnant?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى