لم استخدم حمض الفوليك في حملي

لم استخدم حمض الفوليك في حملي

  1. حمض الفوليك ينتمي إلى فيتامين ب ويكون من أول الفيتامينات التي يوصى أطباء النساء المرأة الحامل بتناولها منذ الحصول على نتيجة إيجابية من تحليل الحمل ، بل ويفضل تناوله قبل ثلاثة شهور من التخطيط لإنجاب أطفال ، وذلك بسبب فوائده الكثيرة للطفل النامي.
  2. أن عدم تناول حمض الفوليك يعني الكثير من الضرر للجنين ، حيث أشارت الدراسات العلمية إلى أهميته للنساء الحوامل لأن نقصه يسبب مضاعفات خطيرة.
  3. عدم تناول حمض الفوليك يؤدي إلى إصابة الجنين بعيوب خلقية مثل عيوب الأنبوب العصبي أو السنسنة المشقوقة.
  4. حمض الفوليك من أهم الفيتامينات المهمة لنمو الدماغ والحبل الشوكي ، بالتالي عدم تناوله يسبب قصور في تطورهم بشكل طبيعي.
  5. أكدت دراسات علمية إلى وجود علاقة قوية بين انخفاض حمض الفوليك وإصابة الطفل بمرض التوحد ، وهو مرض يظهر للأطفال حديثي الولادة يسبب تأخر في مهارات الطفل بشكل عام.
  6. إضافة إلى ذلك ،  يرتبط بحدوث مضاعفات أثناء الحمل لأن الدراسات العلمية أشارت أن نقص حمض الفوليك يزيد من عوامل الخطورة لمشكلة انفصال المشيمة عن الرحم ، وهي مشكلة تؤدي إلى الولادة المبكرة وضعف وزن الطفل عند الولادة.

أضرار انخفاض حمض الفوليك للحامل

  1. من المهم أن تتناول المرأة الحامل حمض الفوليك لأن حين لا يوجد ما يكفي منه بالجسم ويصبح منخفض للحامل ، لا ينغلق الأنبوب العصبي للطفل النامي بشكل سليم .
  2. وهي مشكلة تؤدي لعيوب الأنبوب العصبي التي تشمل السنسنة المشقوقة التي تعرف بأنها قصور في تطور الحبل الشوكي أو فقرات العمود الفقري للطفل النامي.
  3. كما تشمل عيوب الأنبوب العصبي انعدام الدماغ المعروف بعدم اكتمال نمو أجزاء رئيسية في دماغ الطفل النامي .
  4. أما العواقب وراء تلك المضاعفات أن الطفل المصاب بانعدام الدماغ يموت بعد وقت قصير من الولادة ، حيث أشارت الدراسات العلمية أن الأطفال المولودين بانعدام الدماغ لا يعيشون وقت طويل.
  5. أما فيما يتعلق بعيوب الحبل الشوكي هي مشكلة مستمرة طول حياة الطفل ليس لها علاج يتأقلم عليها المولود خلال مراحل حياته.
  6. فكل تلك الأضرار نحمي الطفل منها بواسطة استعمال حمض الفوليك أثناء الحمل.
  7. بالجدير بالذكر أن مركز السيطرة على الأمراض تؤكد أن بحالة إنجاب طفل مصاب بأحد عيوب الأنبوب العصبي ، فأن تناول حمض الفوليك قبل التخطيط لإنجاب طفل أخر يمنع خطر إنجاب طفل أخر حامل لنفس المشكلة عيوب الأنبوب العصبي ، وذلك بنسبة تفوق 70 %.

فوائد حمض الفوليك أثناء الحمل

  1. يقول أطباء النساء أن تناول حمض الفوليك يومياً منذ التخطيط للحمل وأثناء الحمل يساهم في دعم صحة الطفل النامي ويمنع عنه العديد من المشاكل الصحية.
  2. حيث يحمي الطفل من خطر الإصابة بالعيوب الخلقية ولاسيما عيوب الأنبوب العصبي أو الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق.
  3. يساعد على التطور الطبيعي للطفل النامي ويمنع عنه ضعف النمو داخل الرحم.
  4. يساعد على تثبيت الحمل ويقلل من خطر الإجهاض وفقدان الجنين.
  5. يدعم صحة القلب ويساعد على انتظام نبضات قلب الجنين .
  6. يقلل من خطر الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  7. ومن ناحية أخرى ، أكدت الدراسات العلمية إلى ارتباط حمض الفوليك في الثلث الثاني والثالث من الحمل بتقليل خطر إصابة الأم الحامل بمقدمات الارتعاج ، التي تعد من مضاعفات الحمل الأكثر خطورة.

متى تبدأ الحامل في تناول حمض الفوليك

  1. كما ذكرنا في الفقرة السابقة مخاطر نقص حمض الفوليك للحامل على نمو وصحة الطفل النامي ، نوضح الوقت المناسب للبدء في تناوله لمنع عنه تلك الأضرار.
  2. يقول أطباء النساء أن أفضل وقت لتناول حمض الفوليك قبل التخطيط لإنجاب طفل بثلاثة شهور لتخرين كمية وفيرة منه في الجسم تدعم الحمل وصحة الطفل النامي منذ تخصيب البويضة وانغراسها بجدار الرحم.
  3. وذلك لأن العيوب الخلقية تظهر في أول ثلاثة أو أربعة أسابيع من الحمل ، بالتالي يجب أن يكون بالجسم مخزون من حمض الفوليك يدعم الجنين يمنع عنه التشوهات منذ بداية الحمل ، كما يساعد على تطور الدماغ والحبل الشوكي.
  4. توصى مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على تناول حمض الفوليك قبل الحمل بثلاثة شهور ، إضافة إلى الاستمرارية في تناوله كل يوم أثناء الحمل ، كما توصى بأهمية تناوله للنساء في سن الإنجاب كل يوم لأهميته في الحفاظ على معدلات الخصوبة وإنجاب أطفال أصحاء.
  5. بهذا يتضح أهمية تناول حمض الفوليك قبل الحمل ، ولكن المرأة التي لم تبدأ في تناوله منذ التخطيط لإنجاب طفل عليها بالبدء في تناوله منذ معرفة أنها حامل بالحصول على نتيجة إيجابية من تحليل الحمل ، لمساعدة الجنين على النمو بشكل طبيعي دون تشوهات.

كم جرعة حمض الفوليك أثناء الحمل

  1. جرعة حمض الفوليك من الأمور الهامة التي يجب أن تتطلع عليها الأم الحامل لأن انخفاض مستوياته أو ارتفاعها يؤدي لمضاعفات خطيرة .
  2. يوصى بتناول حمض الفوليك بجرعة  400 ميكروغرام للنساء التي تخطط للحمل وإنجاب طفل ، وتستمر المرأة الحامل في تناوله خلال الثلث الأول من الحمل.
  3. يوصى بتناول حمض الفوليك بجرعة  600 ميكروغرام للنساء الحوامل خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.
  4. أيضاً يوصى بالاستمرارية عليه أثناء الرضاعة الطبيعية  500 ميكروغرام لدوره في إدرار حليب الثدي وتزويد القيمة الغذائية في لبن الأم لدعم صحة الأطفال المواليد.
  5. على المرأة الحامل التي تتناول فيتامينات ما قبل الولادة مراعاة أنها تحتوي على مجموعة من المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك ، وهنا عليها أن تتأكد أنه يوجد بنفس الجرعة الموصى بها .

الجرعة الزائدة من حمض الفوليك للحامل

  1. على الرغم من فوائد حمض الفوليك للحامل إلا أن يجب استهلاكه وفقاً للجرعة الموصى بها لأن الإفراط في تناوله يؤدي إلى نتائج عكسية مثل قصور في تطور الدماغ للجنين .
  2. تساعد الكمية الكافية من حمض الفوليك على وقاية الجنين من العيوب الخلقية لأن الكمية المفرطة ترتبط بخطر العيوب الخلقية وانعدام الدماغ.
  3.  كما يسبب مضاعفات خطيرة مثل نقص فيتامين ب12 ، وهو من الفيتامينات المهمة المسئولة عن الحماية من أمراض الجهاز العصبي والقلب والمخ وإنتاج خلايا الدم الحمراء والوقاية من فقر الدم.

مصادر الغذاء لحمض الفوليك

كما يكون من المهم للحامل تناول حمض الفوليك لدعم الطفل النامي عليها الحصول عليه بإضافة بعض الأطعمة الغذائية إلى نظامها اليومي للحصول على كمية أكبر من حمض الفوليك تعود بالإيجاب على صحة الجنين ، حيث نقدم أفضل أطعمة لحمض الفوليك.

  • الخضروات الورقية الخضراء.
  • الفول السوداني.
  • جنين القمح.
  • الطماطم.
  • الموز.
  • الشمام.
  • الفراولة.
  • الأفوكادو.
  • جريت فروت.
  • البروكلي.
  • حبوب الإفطار.
  • البقوليات.
  • الكبد البقري.
  • عدس.
  • البيض.
  • الشمندر.

أسئلة شائعة عن حمض الفوليك للحامل

متى يؤخذ حمض الفوليك في الحمل؟

يؤخذ حمض الفوليك يومياً منذ التخطيط لإنجاب طفل ثم أثناء الحمل منذ الحصول على نتيجة إيجابية من تحليل الحمل مع الاستمرارية في تناوله حتى الولادة.

هل الاستمرار على حمض الفوليك مضر للحامل؟

أن الاستمرارية في تناول حمض الفوليك طول فترة الحمل هو ما يوصى به أطباء النساء لدعم الجنين ، حيث لا يضر الحامل أو الجنين طالما كان يتم استهلاكه بالجرعة الموصي بها ، مع التحذير في فرط الجرعة لأنها تسبب مضاعفات خطيرة .

ما اخذت حمض الفوليك في الشهور الأولى؟

يوصى الأم الحامل بتناول حمض الفوليك بجرعة 400 ميكروغرام كل يوم خلال الشهور الأولى لأن عدم استعماله يؤدي لخطر إصابة الطفل بعيوب الأنبوب العصبي مع مخاطر قصور في نموه داخل الرحم ، إضافة زيادة نسبة خطورة الإجهاض أو الولادة المبكرة.

المصدر
Folic Acid and PregnancyWhat to know about folic acid

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى