ما هو لون بول الحامل الطبيعي

ما هو لون بول الحامل الطبيعي ، فترة الحمل تعد من أكثر الفترات التي يحدث فيها العديد من التغيرات للمرأة، تغيرات فسيولوجية وتغيرات في الشكل والحجم وكذلك تمتد التغيرات إلى تغير لون البول ذاته.
فقديما كان يتم معرفة المرأة الحامل من غيرها عندما يحدث تغير في لون ورائحة البول وذلك من خلال إجراء تجربة صغيرة في المنزل وهي قيام المرأة في الصباح بتناول كميات كبيرة من الماء على الريق، فإن لاحظت المرأة تغير في لون البول من اللون الأصفر الفاتح إلى اللون الداكن أو ظهرت رائحة كريهة له كان ذلك دليل قوي على حدوث حمل، حيث تزداد قوة حاسة الشم للمرأة أثناء فترة الحمل أضعاف.

ما هو لون بول الحامل

هناك العديد من الأسباب التي يحدث فيها تغير لون البول من اللون الأصفر الفاتح إلى اللون البرتقالي أو اللون الغامق ويحدث ذلك في الأسابيع الأولى من بداية الحمل، ولكن السبب الأساسي الذي يؤدي لتغير لون البول أثناء فترة الحمل هو: –

  • نقص كميات الهيموجلوبين التي تتواجد في الجسم والتي تؤدي إلى حدوث صبغة في اللون.
  • تغير الكلي من طرق تصفيتها للسوائل مما يسبب تغير في لون البول أثناء الحمل.
  • نتيجة تناول الحامل لكميات كبيرة ومختلفة من الأطعمة وكذلك السوائل
  • تناول المرأة الحامل للأدوية وكذلك الفيتامينات المكملة للغذاء، فعندما يفقد الجسم القدرة على استهلاك الفيتامينات بشكل طبيعي فإنها تبقى في تلك الحالة غير ممتصة فيعمل الجسم بشكل تلقائي على التخلص من تلك الفيتامينات عن طريق البول مما يسبب في تغير لونه للون الغامق.
  • حدوث اضطرابات أو الإصابة ببعض أمراض الكلي.
  • أحيانا ما تصاب المرأة أثناء فترة حملها بالجفاف مما يسبب في انحباس البول فيتم تغير لونه.
  • زيادة عدد خلايا الدم الحمراء أثناء فترة الحمل ويتم التخلص من تلك الخلايا عن طريق البول مما يتسبب في تغير لونه للون الغامق وأحيانا ما تجد لون البول احمر داكن كالدم.
  • الإصابة بعدوى المسالك البولية
  • عدوى المثانة البولية
  • الإصابة بمرض حصى الكلى وهو من الأمراض النادر حدوثها للحامل ولكن عند حدوثه يسبب تغير لون البول،

الأضرار المزمنة وراء تغير لون البول من الأصفر الفاتح اللون الداكن.

  • تسمم الحمل
  • يعد تسمم الحمل من الأمراض الخطيرة التي تؤثر على كلا من الكبد والكلى، مما يؤدى ذلك لارتفاع ضغط الدم وهذا قد يؤدى بدوره لاصابه كلا من الأم والجنين بأمراض خطيرة.
  • الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.
  • حيث تعمل تلك العدوي على افرازات متعددة مما يؤثر على الحامل فيدي إلى الولادة المبكرة، كما يعمل على تغير لون البول فيعطي اللون الداكن.

الأمور التي تستدعي من خلالها الذهاب إلى الطبيب

على الرغم من أن تغير لون البول أثناء فترة الحمل يعد من الأمور الطبيعية والتي اعتادت المرأة على تغيره طوال فترة حملها إلا أنه كثيرا ما يدعي القلق وذلك حين تشعر المرأة بحرقان أثناء عملية التبول أو الشعور بالم يجعل من تلك العملية أمرا صعبا أو إذا استمر تغير لون البول لفترات طويلة من اللون الأصفر الطبيعي إلى اللون الباهت أو الغامق، ففي تلك الحالة لابد من التوجه لزيارة الطبيب وعمل بعض الأشعة والتحاليل الطبية للتأكد من سلامة وصح المرأة والجنين

قد يعجبك ايضا