ماهي آلام بداية الحمل

ماهي آلام بداية الحمل

عبر أنا مامي نوضح  ماهي آلام بداية الحمل ؟ التي تسعى السيدة المتزوجة الراغبة بالإنجاب إلى معرفتها للاستدلال على تمكن الحيوان المنوي من تخصيب البويضة بنجاح .

  1. بعد تخصيب البويضة من الحيوان المنوي تبدأ في رحلتها للالتصاق بجدار الرحم بشكل متوازي يبدأ الجسم في إفراز مجموعة من الهرمونات المدعمة للحمل أبرزها هرمون الحمل ، وذلك التغيير الهرموني للحمل هو العامل المسبب لألم الحمل.
  2. بحيث نوضح آلام بداية الحمل التي تشعر بها السيدة المتزوجة بالأيام الأولى لمنحها إشارة بضرورة تأكيده بواسطة تحليل الحمل.
  3. ألم أسفل البطن (المغص) أول ألم ببداية الحمل بحيث يحدث خلال الأسبوع الثاني للحمل يأتي نتيجة لالتصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم.
  4. ألم الظهر يرجع إلى ارتفاع نسبة هرمون الريلاكسين الذي يعمل على ارتخاء عضلات الظهر والضغط عليها مسبباً الألم.
  5. ألم الثدي أحد علامات الحمل المبكرة وفيه تشعر المتزوجة بأن الثديين أكثر حساسية عن المعتاد ولاسيما عند الملامسة مع تفاقم الألم عند ارتداء حمالة صدر ضيقة.
  6. ألم الرأس (الصداع ) أحد متاعب الحمل الناتجة عن الخلل الهرموني بالجسم.

ماهي أعراض بداية الحمل

  1. يرافق آلام بداية الحمل ببعض الأعراض التي تعد العلامات المبكرة للحمل التي تبدأ في الظهور بشكل تدريجي ، تخبر السيدة المتزوجة بتخصيب البويضة وحدوث الحمل.
  2. غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها بموعدها الشهري أول علامة مبكرة للحمل بشرط أن تكون الفترات الغير منتظمة ليس مشكلة شائعة تحدث بشكل متكرر ، بحيث أن ارتفاع هرمونات الحمل يخبر المبيض بعدم إنتاج بويضة وتوقف الدورة الشهرية طول فترة الحمل.
  3. نزول بقع دموية خفيفة تستمر من الوقت ساعات إلى 48 ساعة على الأكثر ، بحيث يمكن ملاحظتها عند مسح منطقة المهبل عند التبول أو تسربها على الملابس الداخلية ، ويمكن أن يصاحبها تقلصات غير مؤلمة.
  4. ظهور اضطرابات بالجهاز الهضمي تمنح شعوراً متواصلاً بعدم الارتياح كالإمساك أو عسر الهضم أو الانتفاخ أو الغازات.
  5. المعاناة من التعب والخمول والكسل مما ينجم عنه الرغبة بالنوم والنعاس.
  6. الاشتهاء إلى أصناف من الأطعمة مقابل النفور من أخرى.
  7. تغييرات الشهية أما بالزيادة أو النقصان.
  8. كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  9. الميل للغثيان أو التقيؤ.
  10. التقلبات المزاجية أو النفسية.

الفرق بين علامات بداية الحمل وعلامات الدورة

  1. هناك العديد من الأعراض المتشابهة بين بداية الحمل وتخصيب البويضة أو متلازمة الدورة الشهرية مما يحير السيدة المتزوجة إذا كان الألم ناتج عن الحمل أو الفترة الشهرية ، في هذا الإطار يقدم خبراء طب النساء بعض الفوارق الواضحة.
  2. تؤدي الهرمونات المتعلقة بالدورة الشهرية أو الحمل المبكر إلى بعض الأعراض المتشابهة مثل الصداع والتقلبات المزاجية والشعور بالكسل والرغبة بالنوم ، إلى جانب كثرة التبول واضطرابات الشهية واضطرابات الجهاز الهضمي ، فتلك العلامات من الصعب التفريق بينها لمعرفة إذا كانت بسبب الحمل أو الدورة.
  3. لكن هناك بعض الفروق الواضحة التي يساعد على التفريق بين بداية الحمل ونزول الدورة الشهرية .
  4. يؤدي الحمل إلى تغيب الدورة ، أن الإحساس بتلك الأعراض مع غياب الدورة علامة على الحمل ، بينما الشعور به مع نزول الدورة علامة على متلازمة دورة الطمث.
  5. كمية الدم أحد العلامات المميزة بينهما ، بحيث أن الحمل يؤدي لنزول بقع دموية خفيفة قليلة التدفق تستمر من الوقت ساعات قليلة أو يومين على الأكثر ، بينما الدورة الشهرية تتسم بالغزارة وسرعة التدفق وطول الاستمرارية التي تصل من أربعة أيام إلى سبعة أيام.
  6. بحيث أن نزول الدورة الشهرية بنفس الغزارة لكل فترة علامة على عدم حدوث حمل ، بينما النزيف الخفيف للغاية هو بداية الحمل.
  7. قوة التقلصات تخبر بالحمل أو الدورة الشهرية ، بحيث يصاحب الحمل تقلصات تشبه الدورة الشهرية  لكنها خفيفة وغير مؤلمة ويمكن تحملها ، أو على الأقل تكون أقل ألماً مقارنة بتقلصات الدورة المعتاد عليها شهرياً ، بينما تقلصات الدورة تكون مؤلمة ويمكن أن تحتاج لتناول مسكن للألم لتخفيفها وإدارتها.

العلامة الفارقة بين الحمل والدورة الشهرية

  1. مع توضيح العلامات الفارقة للتميز بين الحمل والدورة الشهرية إلا أن من الضروري اللجوء إلى أحد اختبارات الحمل مثل تحليل المنزل بالبول أو تحليل المختبر بالدم .
  2. بحيث أن تلك الاختبارات تعمل على تحسس نسبة هرمون الحمل بالبول أو الدم لإعطاء نتيجة سواء سلبية (عدم الحمل) أو إيجابية (الحمل) ، هنا تعرف السيدة المتزوجة الحقيقة إذا كانت حامل أو غير حامل.
  3. لكن يشترط للحصول على نتيجة دقيقة غير مضلة إجراء تحليل الحمل في الوقت المناسب الذي فيه يكون قد ارتفع هرمون الحمل ، وهذا التوقيت يكون بعد الدورة الشهرية الغائبة بمدة عشرة أيام أو أسبوعين ، مع تجنب التعجل لإجراء الفحص قبل ذلك لعدم خيبة الأمل بالحصول على نتيجة خاطئة ومضللة.
  4. ومن ناحية أخرى ، يؤكد أطباء النساء أن بحالة اللجوء لتحليل الحمل المنزلي يجب أن يتم إجرائه على أول عينة بول صباحية مع استعماله على الريق وقبل تناول الأطعمة أو المشروبات لضمان تركز هرمون الحمل بالبول للحصول النتيجة الدقيقة لأن نسبته تقل أو تصبح مخففة بعد وضع المغذيات بالمعدة أو على عينات البول الأخرى.

طرق التعامل مع آلام الحمل

تحتاج السيدة الحامل إلى بعض النصائح التي تساعدها على التعامل مع آلام الحمل بشكل صحيح ولاسيما مع تجربة الحمل الأولى ، حيث نقدم لها بعض التعليمات الهامة وفقاً لآراء خبراء طب النساء.

  1. الحمية الغذائية أهم ما يساعد على التعامل على ألم الحمل ، بحيث ينصح بأتباع نظام غذائي غني بالمعادن والفيتامينات كثير الفواكه والخضروات مع شرب الكثير من المياه.
  2. تناول الآكلات التي تحتوي على الألياف أو عنصر المياه بهدف تليين حركة الأمعاء للتغلب على الإمساك المرتبط بالحمل الذي يصاحبه مشاعر عدم الارتياح بالمعدة.
  3. الابتعاد عن تناول الأطعمة المهيجة للمعدة لمنع الميل للغثيان أو الانتفاخ أو الغازات أو الحموضة المعوية مثل الدهون أو السكريات أو الأطعمة الحارة أو الأطعمة المالحة أو الغنية بالتوابل أو الآكلات المصطنعة أو المعلبة.
  4. الابتعاد عن تناول العدس والقرنبيط والكرنب لأنهما من الآكلات المسببة للغازات والانتفاخات مما يضاعف متاعب الحمل بالأيام الأولى.
  5. تقليل تناول مادة الكافيين فترة الحمل بشكل تدريجي لأن الابتعاد عنها على دفعة واحدة يؤدي لظهور أعراض الانسحاب كالصداع وآلام الرأس.
  6. تقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات يومية كبديل عن 3 وجبات رئيسية كبيرة ، بحيث تكون الوجبة الواحدة صحية وخفيفة بهدف تسهيل عملية الهضم .
  7. وضع كمادات دافئة على مكان الألم لأن الماء الدافئ يعمل على استرخاء العضلات لتخفيف الألم كما يعمل كمسكن طبيعي.
  8. يمكن الحصول على حمام ماء دافئ قبل النوم لاسترخاء الجسم للتمكن من تخفيف متاعب الحمل والحصول على نوم عميق.
  9. عدم  تناول أي نوع من العلاجات الطبية دون مراجعة الطبيب المختص والحصول على موافقته ، حتى لو كانت من الأدوية التي كان يتم تناولها بدون وصفة طبية قبل الحمل مثل مسكنات الألم أو مضادات الالتهاب أو مضادات الغثيان والحموضة المعوية ، لأن بعض الأدوية تحتوي على مواد فعالة تضر بسلامة الجنين مما يسبب المضاعفات.
  10. الحصول على قسط من الراحة الجسدية مما يتطلب الابتعاد عن المجهود البدني أو شغل المنزل أو حمل الأوزان الثقيلة أو انحناء الجسم أو الحركات القوية أو الحركات المفاجئة لأن تلك الممارسات تحمل على العضلات والفقرات مما يسبب تفاقم الألم ، إلى جانب رفع عوامل خطورة للإجهاض.

فيديو علامات تؤكد وجود حمل

نتعرف على العلامات الأولى والمبكرة للحمل بعد العلاقة الزوجية من خلال فيديو (ما هي أعراض نجاح الحمل .. كيف اعرف أني البويضة تلقحت وأصبحت حامل في أول الأيام)

 

المصدر
Back pain during pregnancy: 7 tips for relief Understanding Pregnancy Discomforts -- Treatment Early Pregnancy Symptoms PMS Symptoms vs. Pregnancy Symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى