ما هو الطلق الصناعي للحامل

ما هو الطلق الصناعي للحامل  ، الكثيرين من السيدات لا يأتيهن الطلق ولا يشعرن به بالرغم من أن وضعية الجنين وظروف الأم الصحية ملائمة للولادة الطبيعية ولكن لا تشعر بأي من الانقباضات، لذلك يقوم الطبيب باستخدام الطلق الصناعي من أجل المساعدة على فتح الرحم وإتمام عملية الولادة الطبيعية، ولكن بالرغم من ذلك يوجد العديد من الأضرار التي قد تنتج نتيجة استخدام الطلق الصناعي لذلك سوف نتعرف على ضرورة استخدامه وعلى أنواعه ومخاطره على الأم والجنين عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

ما هو الطلق الصناعي للحامل

الطلق الصناعي هو نوع من أنواع الأدوية التي يتم إعطائها إلى السيدة من أجل توسيع عنق الرحم من أجل تهيئته لعملية الولادة وذلك عن طريق تحفيز الانقباضات التي تعمل على توسيع فتحة الرحم إلى ما يقرب من 10 سم، ولكن لا يجب عزيزتي أن تتعجلي الأمر حيث أن الطبيب من الممكن أن يعطي الأم أسبوعين فرصة بعد إتمام الشهر التاسع حتى يبدأ الرحم في التوسع.

ما هي ضرورة استخدام الطلق الصناعي؟

يوجد بعض الحالات التي لا يستطيع الطبيب فيها الانتظار حتى يحدث طلق طبيعي وهي في حالة أن الطفل قد تبرز في رحم الأم مما قد يسبب خطورة كبيرة على حياة الجنين بسب استنشاق البراز والإصابة بالعدوى البكتيرية هنا لابد للطبيب من التدخل على الفور.

دواعي استخدام الطلق الصناعي

  • إذا حدث نقص في الأكسجين أو بسبب إصابة الجنين بنقص في التغذية.
  • في حالة إصابة السيدة الحامل بنزيف مما قد يعرضها إلى مضاعفات شديدة في الحمل مثل إصابتها بالسكر أو الضغط.
  • إذا حدث تمزق في كيس الجنين ونزول السائل الامينوسي الذي يحمل الجنين فهنا يجب أن تتم الولادة على الفور.
  • وصول السيدة إلى الأسبوع الثاني والأربعين دون شعور السيدة بطلق مع أن وضع الجنين طبيعي.
  • حالة حدوث التهابات في الرحم والذي يعرف بالتهاب الأغشية الجنينية.
  • إذا كان نبض الجنين غير طبيعي.

ألم الطلق الصناعي

تخشى الكثير من السيدات من ألم تحفيز الطلق والذي دائمًا ما يكون أقوى من الألم العادي وذلك بسبب عدم إفراز هرمون Endorphin  والذي تفرزه الدماغ في حالة الولادة الطبيعية وهو مسكن أقوى 10 مرات من المخدر، لكن مع الطلق الصناعي لا يفرز مما يزيد من الإحساس بالألم بشدة.

الطلق الصناعي والرحم مقفل

هل يمكن تحفيز الطلق للسيدة والرحم مقفل؟ يعد هذا الأمر من الأمور التي تحير الكثيرين من السيدات وفي حقيقة الأمر أنه يمكن أن يتم ذلك حيث أن هذه الأدوية هي مهمتها الأساسية مساعدة فتح عنق الرحم على الفتح مما يزيد من الانقباضات والعمل على فتح الرحم مما يتيح المجال إلى طفلك بالمرور والنزول إلى الدنيا بصورة طبيعية.

لكن إذا لم يؤتي الطلق الصناعي بثماره الطبيعية ولم يحدث فتح للرحم هنا يجب على الطبيب أن يقوم بإجراء عملية الولادة القيصرية وعدم الانتظار أكثر من ذلك.

اضرار الطلق الصناعي

قد يحدث بعض المخاطر الصحية نتيجة لتناول منشطات الطلق من قبل السيدة للعمل على تسريع عملية الولادة وهذه المخاطر هي:

  • في بعض الحالات قد يتأخر نزول الجنين مما قد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية الولادة القيصرية بالنهاية مما يجعل السيدة تشعر بتعب شديد وتبقى في المستشفى لمدة أطول.
  • إذا حدثت الولادة الطبيعية بعد تمزق السائل الامنيوسي قد يؤدي ذلك إلى إصابة الطفل بالتهابات وعدوى بكتيرية.
  • قد يحدث لدى بعض الأمهات الإصابة بتمزق في الرحم وخاصة بعد استخدام التحاميل المهبلية.
  • ألم الطفل الصناعي الحاد والانقباضات الشديدة الناتجة عنه قد تؤدي إلى انفصال المشيمة عن جدار الرحم وبهذا تحدث زيادة كبيرة في حجم الرحم.
  • في بعض الأوقات قد تتعرض السيدة إلى الإصابة بنزيف الرحم.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا