ما هو مغص الحمل الطبيعي

ما هو مغص الحمل الطبيعي ، خلال فترة الحمل تعاني السيدة من أعراض مختلفة بسبب التغيرات الهرمونية والجسدية السريعة التي تحدث لها، ومن بين الأعراض التي تدل على حدوث الحمل هو الشعور بالمغص والذي يحدث عادة في الثلث الأول من الحمل، وهو عبارة عن تشنجات اسفل البطن تحدث منذ الاسبوع الأول لزرع البويضة بداخل الرحم، وسوف نتعرف بالتفصيل من خلال هذا المقال مع انا مامي على مغص الحمل واسبابه وكيفية علاجه.

ما هو مغص الحمل الطبيعي

  • يعد مغص الحمل في الشهور الأولى من الحمل هو أمر طبيعي للغاية، ويحدث للكثير من الأسباب بعضها عضوي وبعضها نفسي .
  • ويبدو المغص في بداية الحمل مثل مغص الدورة الشهرية لكنه يكون أقوى منه، ويحدث بصورة متقطعة في أي وقت ولا يرتبط بموعد الدورة الشهرية، وهو عرض طبيعي ولا يدل على وجود مشكلة في الحمل.
  • لكن إذا كان المغص قوي جدًا وغير محتمل يجب ان يتم الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل التأكد من عدم وجود مشكلة صحية، أو التأكد من وجود الحمل داخل الرحم وليس خارجه.

علاج المغص في بداية الحمل

أهم النصائح من أجل التخفيف من مغص الحمل:

  • اتخذي وضعية الجلوس لبعض الوقت.
  • عليك التمدد على الجانب الآخر من الجانب الذي تشعرين فيه بالألم مع رفع القدمين للأعلى.
  • أخذ حمام دافئ.
  • يمكن استخدام قربة بها ماء دافئ ووضعها على مكان الألم.
  • الاسترخاء.

اسباب مغص الحمل

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمغص خلال فترة الحمل ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث تمدد في بطانة الرحم وحدوث نمو في الأربطة والعضلات التي تعمل على دعم الرحم من أجل استيعاب الجنين.
  • المغص الذي يصاحب التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، وعادة ما يحدث هذا المغص في الاسبوع الأول للحمل.
  • زيادة حجم الرحم مما يشكل ضغط على المثانة والأمعاء ويزيد من الحاجة إلى الذهاب إلى الحمام بصورة مستمرة، كذلك قد يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ وحرقة المعدة لذلك يفضل تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم للقضاء على هذه المشكلة.
  • المغص الناتج عن الإصابة بالإمساك وغازات البطن؛ وذلك نتيجة زيادة مستوى هرمون البروجيسترون بصورة كبيرة خلال الحمل، مما يؤدي إلى بطء حركة الأمعاء مما يزيد من الشعور بالمغص.
  • ضغط الرحم والجنين على أربطة البطن ويحدث ذلك نتيجة التقدم في الحمل.

اسباب خطيرة للمغص خلال الحمل

لكن قد يكون مغص الحمل في بعض الأوقات دليل على وجود مشكلة كبيرة ومستعصية ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الحمل خارج الرحم، وهو يعني إنغراس البويضة المخصبة في أي مكان بخلاف الرحم وعادة ما يكون ذلك قناة فالوب، ويؤدي ذلك إلى شعور السيدة بمغص شديد وألم شديد جدًا في أحد الجانبين والحوض.
  • التعرض للإجهاض، ايضًا قد يكون المغص الشديد خاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل دليل على تعرض السيدة إلى الإجهاض، خاصة إذا رافقه الشعور بانقباضات شديدة ونزيف مهبلي.
  • الولادة المبكرة، الشعور بالمغص الشديد والانقباضات المتتالية قبل الوصول إلى الاسبوع السابع والثلاثين من الحمل قد يكون إشارة على الولادة المبكرة ويجب الذهاب إلى الطبيب على الفور.
  • انفصال المشيمة.
قد يعجبك ايضا