ما هي علامات الولادة المبكرة


ما هي علامات الولادة المبكرة  ؟ ، اعراض الولادة المبكرة يعد هذا الأمر أحد الأمور التي تشغل بال الكثيرين من السيدات خلال فترة الحمل، خاصة إذا كانت السيدة حامل للمرة الأولى ولا تعرف الفرق ما بين أعراض الولادة وما بين التقلصات أو متاعب الحمل خلال الفترة الأخيرة من الحمل، لكن يجب عليك في البداية أن تعلمي أن الولادة المبكرة هي التي تحدث قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، وسوف نتعرف أكثر من خلال هذا المقال على اعراض الولادة المبكرة وأسبابها ومخاطرها من خلال موقع انا مامي.

ما هي علامات الولادة المبكرة

يوجد الكثير من الأعراض والدلالات التي تشير إلى دخول السيدة في ولادة مبكرة ومن بين هذه الأعراض ما يلي:
• الشعور بألم شديد في الجزء الأسفل من البطن ويتكرر هذا الأمر بصورة مستمرة بما لا يقل عن 8 مرات في الساعة.
• ألم في أسفل الظهر يزداد مع الوقت.
• الشعور بالضغط الشديد على منطقة الحوض.
• فتح عنق الرحم وبدء نزول ماء الجنين.
• ظهور علامة الولادة ونزول الإفرازات الدموية.
• الإصابة بالإسهال.
لذلك إذا كنت عزيزتي تشعرين بأي من هذه الأعراض يجب عليك التوجه إلى الطبيب على الفور حيث أن ذلك يشير إلى دخولك في ولادة مبكرة.

اسباب وعوامل خطر الولادة المبكرة

قد تحدث الولادة المبكرة لدى أي سيدة حيث لا يوجد سبب مباشر يؤدي إلى حدوثها لكن هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرص الولادة المبكرة ومن بينها:
• ولادة السيدة بصورة مبكرة في وقت سابق.

• الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم.
• الإصابة باضطرابات في المهبل، الرحم أو المشيمة.
• إذا كانت الأم تقوم بتدخين السجائر، شرب الكحول وتعاطي المخدرات.
• التعرض إلى ملوثات عديدة والإصابة بالميكروبات خاصة تلك التي تؤثر على السائل الأمينوسي أو الجهاز التناسلي.
• الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
• حدوث نقص أو زيادة في الوزن قبل الحمل بصورة كبيرة.
• التعرض إلى الإجهاض المتكرر في الماضي.

هل هناك مضاعفات للولادة المبكرة

بالطبع يوجد العديد من المضاعفات والمخاطر للولادى المبكرة على الطفل، حيث أن الطفل إذا ولد في صورة مبكرة جدًا، يكون عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض، كذلك انخفاض وزن الطفل بصورة كبيرة، وجود صعوبة شديدة في التنفس وذلك نتيجة عدم نضج الرئتين ووجود أعضاء غير مكتملة النضج الأمر الذي يهدد بحياة الطفل.
قد أشارت الدراسات والأبحاث أن الأطفال الذين يولدون بصورة مبكرة من الحمل تزداد مخاطر إصابتهم بتأخر في التعليم ووجود اضطرابات في النمو، والإصابة ببعض المشاكل السلوكية.

هل يمكن علاج الولادة المبكرة

يوصي الكثيرين من الأطباء بضرورة شرب نصف لتر من الماء أو العصير إذا بدأت الشعور بتقلصات في الرحم، فإن السائل يعمل على وقف التشنجات مع ضرورة الاستلقاء على الجانب الأيسر من أجل زيادة وصول الدماء إلى المشيمة.
كذلك يجب عليك الالتزام بالراحة في الفراش بصورة مستمرة في الفترة الأخيرة من الحمل، لكن إذا استمرت التشنجات يجب عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور، وذلك من أجل القيام ببعض الفحوصات التي تساعد في التعرف على بدء المخاض أم لا، كذلك يتم تقييم عنق الرحم عن طريق السونار، وقد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية مثل حقن الرئة التي تساعد في اكتمال رئة الجنين حتى وقت الولادة المحدد.
عادة ما يقوم الطبيب بوصف حقن الرئة إذا كانت السيدة لم تصل إلى الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل حيث أنه في معظم الحالات تكون رئة الجنين قد اكتملت في هذه الفترة.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا