متى اشعر بحركة الجنين بوضوح

متى اشعر بحركة الجنين بوضوح  ؟ عندما تشعر الأم بحركة الجنين تشعر بفرحة كبيرة خاصة عندما تداعبها ركلة أو ضربة منه في بطنها، بالرغم من أن هذه الضربة قد تكون مؤلمة للأم لكنها دليل على صحة الجنين، وقد تبدأ الأم في الشعور بحركة الجنين في وقت مبكر وفي بعض الأوقات قد تتأخر حركة الجنين مما يجعل الأم تشعر بالقلق الشديد على وضع الجنين، لذلك سوف نتعرف سيدتي من خلال هذا المقال على موعد الإحساس بحركة الجنين ومعدل حركة الجنين وما هي أسباب عدم الإحساس بحركة الجنين فقط مع موقع أنا مامي.

متى اشعر بحركة الجنين بوضوح

يختلف الشعور بحركة الجنين ما بين كل سيدة وأخرى ولكن يجب أن تشعري سيدتي بالحركة في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع الخامس والعشرين من الحمل، حيث أنه إذا كان الحمل الأول لك، فهنا لا يمكن أن تشعري بحركة الجنين في الفترة الأولى من الحمل لذلك عليك الانتظار حتى الأسبوع الخامس والعشرين، لكن إذا لم يكن هذا هو الحمل الأول لك فيمن الشعور بحركة الجنين من الأسبوع الثالث عشر.

كيف تبدو حركة الجنين؟

تصف الكثير من السيدات الحوامل حركة الجنين أنه تبدو كالفراشات، أو مثل اسماك الزينة أو حركات الهبوط. لكن إذا كان ذلك أوّل حمل من الصعب أن تستطيعي تمييز حركة الطفل؛ حيث يعتقد البعض بأنها الحركة عبارة عن غازات، أو الشعور بالجوع ، أو مثل حركة الأمعاء.
لكن في المرة الثانية والثالثة تصبح السيدة لديها خبرة تمكنها من التفرقة ما بين الحركة وبين المعدة والغازات.

كم مرة يمكنني أن أشعر بحركة جنيني؟

في بداية الحمل، يمكن أن تشعري بعدد قليل من الحركات على فترات بعيدة، لكن كلّما كبر جنينك سوف تشعرين بهذه الحركات بصورة أقوى وبشكل أكثر؛ حيث أن الجنين يتحرك حوالي 30 حركة في الساعة في نهاية الثلث الثاني من الحمل.

هل يجب عليّ مراقبة حركة الجنين؟

تعتبر حركة الجنين من العلامات التي يجب على كل سيدة حامل متابعتها، حيث أنها تدل على حياة الجنين، لكن يجب على الأم أن تراقب حركة الجنين بعد الوصول إلى الأسبوع 28؛ تكون قادرة على الشعور أنها موجودة، وبعد الأسبوع الثامن والعشرين يجب أن يكون تشعري ب 10 حركات على مدار ساعتين، حيث أنه إذا قلت الحركات عن ذلك فقد يكون ذلك دليل على وجود مشكلة ما لذلك يجب استشارة الطبيب.

أسباب تأخر الشعور بـ حركة الجنين

هناك الكثير من الأسباب لتأخر حركة الجنين أثناء الحمل، من بينها أسباب طبيعية ويكون علاجها بسيط، ومنها أسباب مرضية، وتشمل أسباب تأخر حركة الجنين ما يلي:

الأسباب الطبيعية لتأخر الشعور بحركة الجنين

خطأ في حسابات الحمل حيث أن بعض الأمهات خاصة الحوامل للمرة الأولى يخطئن في حساب بداية الحمل، لذا يجب عليك استشارة الطبيب من أجل حساب فترة الحمل الصحيحة.
كذلك المشيمة المتقدمة التي من الممكن أن تتلقى المشيمة ضربات الجنين التي يصدرها عند الحركة، وبالتالي لا تشعرين بها.
عدم الخبرة في التفرقة ما بين حركة الجنين وحركة الطعام داخل الأمعاء، وأيضاً حركة الأمعاء نفسها.

الأسباب المرضية لتأخر الشعور بحركة الجنين

هنك العديد من الأسباب المرضية لعدم إحساس الأم بحركة الجنين حيث أنها قد تكون ناتجة عن وفاة الجنين، أو وجود خلل في السائل السلوي، أو إصابة الجنين بأحد الأمراض الخلقية أو وجود مشاكل في القلب.

المراجع

1

2

3