متى تتكون السدادة المخاطية

متى تتكون السدادة المخاطية ، تعد السدادة المخاطية أحد أهم العلامات الشائعة التي تشير إلى بدء حدوث المخاض لكنها ليس دليل قوي على اقتراب الولادة خلال الساعات القادمة، خاصة أن هناك الكثيرين قد يخلطون بينها وبين إفرازات الحمل العادية التي تحدث خلال الشهور الأخيرة من الحمل، لذلك دائمًا ما يتسائل العديد حول ما هي السدادة المخاطية وما هي علامات نزول السدادة المخاطية هذا هو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال أنا مامي.

سدادة المخاطيه

نزول سدادة الرحم هو  أحد التغيرات الجسدية التي تمر به النساء بصورة طبيعية قبل الولادة مع حدوث توسع في عنق الرحم،. حيث أن الأوعية الدموية تبدأ بالتمزق لذلك يصبح المخاط المفرز لونه وردي بسبب نزول الدم.

ويقوم المخاط بالتجمع ويعمل على سد فتحة عنق الرحم منذ بداية الحمل، وذلك من أجل منع دخول البكتيريا والميكروبات إلى عنق الرحم ومع اقتراب موعد الولادة يتم طرد هذه السدادة طبيعياً الأمر الذي يشير إلى بدء المخاض.

لكن في بعض الحالات قد تهبط السدادة المخاطية قبل بدء المخاط بفترة ما وهو أمر طبيعي خاصة خلال الحمل الأول للسيدة.

متى تتكون السدادة المخاطية

في الأسابيع التي تسبق الولادة، يقوم جسم السيدة بإطلاق بعض الهرمونات التي تعمل على تحفيز المخاض بالإضافة إلى البطء في إطلاق بعض الهرمونات الأخرى وهو أمر طبيعي مما يؤدي إلى بدء علامات الطلق أو المخاض مثل:

نزول ماء من عنق الرحم

الأمر الذي يعرف باسم ماء الرأس، و ينزل الماء بسبب تمزّق الكيس الأمنيوسي المتواجد في عنق الرّحم، وقد يحدث التمزق ببطء شديد  مما يؤدي إلى نزول الماء على قطرات قليلة، ولكن قد يحدث تمزق الكيس بصورة مفاجئة مع حدوث انقباضات قوية للغاية بالرحم وهنا ننصح السيدة بالذهاب إلى المستشفى على الفور حيث أن الولادة من المتوقع أن تتم خلال ساعات قليلة.

المزيد من المشاركات

الشعور بانقباضات رحميّة قوية ومتتالية

قد تجد السيدة صعوبة ما بين التفريق بين انقباضات الرحم التي تحدث خلال فترة الحمل وما بين الانقباضات التي تدل على حدوث الولادة وبدء حدوث المخاض.

ولكن يقول الأطبّاء والمتخصّصون في الطب النسائي والتوليد إنّ الانقباضات التي تحدث خلال فترة الحمل تكون متقطعة ولا تزداد حدتها مع مرور الوقت ولا تأتي بوتيرة منتظمة، لكن الانقباضات التي تدل على بدء المخاض تكون قوية للغاية وتزيد مع مرور الوقت ولا تختفي ألا بالولادة، وعادة ما تبدأ من اسفل الظهر ثم تنقل بعد ذلك إلى منطقة اسفل البطن.

نزول مادّة مخاطية

وهي ما تعرف باسم السدادة المخاطية؛ وهي عبارة عن مجموعة من المخاط العنقي السميك الذي قام بإغلاق الرحم طوال التسعة أشهر وهو ما يطلق عليه عند الكثيرين من السيدات بعلامة الولادة.

بعض العلامات الأخرى

  • قد يحدث في المراحل المبكّرة من المخاض إصابة السيدة بالإسهال، وذلك بسبب زيادة  إفراز الهرمونات المُحفّزة للولادة مثل: هرموني البروستاجلاندين، والأوكسيتوسين.
  • كذلك قد تصاب بعض السيدات بالقيء مع بداية الطلق.
  • حدوث توسّع في عنق الرحم واستمرار الم الطلق مع زيادة تدفق نزول الماء، كل هذه أعراض تدل على أن الولادة سوف تحدث خلال الساعات القليلة القادمة.

المراجع

1

2