متى ترجع المرأة لطبيعتها بعد الولادة

متى ترجع المرأة لطبيعتها بعد الولادة

  • ترجع المرأة لطبيعتها بعد الولادة خلال فترة زمنية تستغرق ما بين أربعة إلى ستة أسابيع ، وخلال تلك الفترة تستعيد صحتها من جديد .
  • ولكن عليها بالالتزام بتعلميات الطبيب المختص فيما بتعلق بالتعامل مع جرح العملية الطبيعية أو القيصرية لتسريع التئام الجرح مما يساعد على استعادة الصحة خلال تلك الفترة لأن بحالة حدوث مضاعفات كانفتاح مكان جرح العملية أو بطء الالتئام تطول فترة التعافي.

ماذا يحدث في جسم المرأة بعد الولادة

  • خلال فترة التعافي بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية يحدث في الجسم بعض التغييرات الفسيولوجية التي تساعد على عودة المرأة إلى طبيعتها قبل الحمل لكي يستعيد صحتها الجسمانية مرة أخرى.
  • بعد الولادة تدخل المرأة في مرحلة النفاس التي فيها يتسرب من فتحة المهبل نزيف مهبلي لتنظيف الرحم من بقايا المشيمة ، تستمر لمدة أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع ، وعليها الاهتمام بالنظافة الشخصية للمنطقة التناسلية مع تغير الفوطة الصحية باستمرار لعدم حدوث عدوى.
  • بعد الولادة تشعر الأم بألم قوي مكان جرح العملية ثم يبدأ في الالتئام خلال عشرة أيام أو أسبوعين ، هنا يقل الألم حتى يكتمل التئام جرج منطقة العجان أو شق البطن خلال ستة أسابيع بشرط الالتزام بتعليمات الطبيب المختص للحفاظ على نظافة وطهارة خيوط الولادة لمنع الانفتاح أو العدوى ، التي تكون مشكلة تحمل الكثير من الأضرار.
  • خلال فترة الحمل يتمدد الرحم لإفساح مكان للجنين داخل الرحم ، حيث أن بعد الولادة يعود الرحم لحجمه الطبيعي قبل الحمل ، ويحتاج لفترة تصل لستة أسابيع.
  • بعد الولادة يزيد هرمون الحليب بالجسم للمساعدة على إدرار لبن الثدي لتغذية المولود بحالة الرضاعة الطبيعية ، حيث يجب إرضاع الطفل بشكل منتظم التي تكون من الطرق المهمة لنمو الرضيع وتحفيز الجسم على إنتاج المزيد من اللبن.
  • بعد الولادة يستعد الجسم التوازن الهرموني مما يساعد على استقرار الحالة النفسية ، بحيث ينصح بالتواصل مع العائلة مع رعاية المولود وقراءة كتب تدعم الثقة بالنفس لطريقة رعاية حديثي الولادة لمنع الشعور بأعراض “اكتئاب ما بعد الولادة” مثل الكآبة أو الانعزال أو إهمال رعاية المولود والتي قد تتفاقم للتفكير في إيذاء النفس كالانتحار.

للمزيد نرشح لكم قراءة مقال كيف أزيل سواد البطن بعد الولادة؟

نصائح لاستعادة الصحة بعد الولادة

  • بعض الولادة يجب على الأم أتباع بعض النصائح والتعليمات الهامة التي تساعد على تسريع الشفاء والتئام جرح العملية مما يساهم في استعادة الصحة.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب المختص فيما يتعلق بالتعامل مع شق العملية الطبيعية أو القيصرية لتسريع التئام الجرح ، مع الحرص أن يكون مكان العملية نظيف وجاف ومعقم.
  • أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات والفواكه والخضروات مع الإكثار من الأطعمة الغنية بالحديد لتعويض كمية الدم المفقود مما يمنع الإصابة بفقر الدم.
  • الحرص على الراحة الجسدية للمساعدة على التئام جرح العملية لأن الإجهاد البدني يعرض الجرح للانفتاح من الخارج أو الداخل ، ومن ثم ينصح بالابتعاد عن حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة الأعمال التي تحتاج لمجهود أو الانحناءات أو تكرار استعمال السلم.
  • الابتعاد عن شغل المنزل مع طلب المساعدة مع الزوج أو أحد المقربين ، أو مساعدة الأبناء بحالة وجود طفل أو أطفال آخرون غير الرضيع.
  • الابتعاد عن ممارسة العلاقة الجنسية لحين انتهاء فترة النفاس والتئام جرح العملية لحدوث حدوث مضاعفات بفعل تقلصات الرحم أو الإجهاد البدني الناتج عن هزات الجماع.
  • الحرص على النظافة الشخصية لمنطقة المهبل من خلال مسح المنطقة التناسلية بعد التبول مع تغيير الفوطة الصحية التي تمتص دم النفاس ، إلى جانب تغير الملابس الداخلية.

نصائح تنظيف الرحم بعد الولادة

  • يساعد نزيف النفاس بعد الولادة على تنظيف الرحم حيث يطرد بقايا الحمل كأنسجة المشيمة ، ونتيجة لذلك تشعر الأم بتقلصات الرحم وأسفل البطن ، حيث هناك بعض النصائح التي تساعد على تنظيف الرحم بعد الولادة .
  • تناول الأطعمة المحفزة لعمل تقلصات وانقباضات رحمية للمساعدة على تنظيف الرحم بعد الولادة مثل التمر أو الأناناس أو فاكهة البابايا .
  • شرب مشروبات عشبية مثل الشمر أو الزنجبيل أو القرفة أو البابونج ، ولكن قبل استعمال أي نوع من الأعشاب يجب مراجعة الطبيب المختص بحالة الرضاعة الطبيعية لضمان أمانها على حليب الثدي لأن بعض أنواع النباتات العشبية تقلل من أنتاج حليب الثدي أو تؤثر سلبياً علي مذاقة أو جودته.
  • ينصح بعد الولادة زيارة عيادة طبيب أمراض النساء بعد انتهاء دم النفاس للتأكد من تنظيف الرحم بالكامل من بقايا المشيمة لأن بأحيان لا يقوم الرحم بعمل الانقباضات الكافية لتنظيف الرحم ، ومن ثم يوجد بقايا متعلقة بالرحم يجب إزالتها بواسطة عملية جراحية لتنظيف الرحم لمنع حدوث تسمم أو عدوى بالرحم التي تكون من المضاعفات الخطيرة.

متى تعود هرمونات المرأة إلى طبيعتها بعد الولادة

  • تحتاج المرأة بعد الولادة لفترة ستة أسابيع لاستعادة الهرمونات المرتفعة بفعل الحمل إلى المستويات الطبيعية ، حيث تنخفض الهرمونات بشكل تدريجي حتى تنتظم.

متى تحل المرأة لزوجها بعد الولادة

  • تحل المرأة لزوجها بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية حين ينتهي دم النفاس ويحدث الطهارة ، وهذا يحدث حلال ستة أسابيع من الإنجاب لأن نسبة حدوث عدوى وقت النزيف المهبلي مرتفعة ، وهذا حرصاً على صحة الأم بعد الولادة لمنع تعرضها لحدوث حمى النفاس.

هل كثرة الحركة تضر النفاس

  • يؤكد الأطباء أن كثرة الحركة تضر النفاس وتعرضها لمخاطر انفتاح جرح العملية من الخارج ثم الداخل مما يسبب لها مضاعفات تطول فترة الشفاء واستعادة الصحة .
  • لذلك عليها بالابتعاد عن الإجهاد البدني أو حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية أو شغل المنزل أو الجماع لحين التئام جرح العملية القيصرية أو الطبيعية.

أسئلة شائعة بعد الولادة

متى تعود الرغبة الجنسية عند المرأة بعد الولادة؟

تختلف الرغبة الجنسية للمرأة بعد الولادة حيث تزيد عند بعض الأمهات وتقل مع أمهات أخريات ، ولكن بجميع الأحوال لا ينصح بممارسة الجماع قبل مرور ستة أسابيع لحين التئام جرح العملية وانتهاء مدة النفاس لمنع المضاعفات ، ومن ناحية أخرى بعض النساء تقل معها الرغبة الجنسية بسبب (التغييرات الهرمونية بعد الولادة ، توسيع المهبل للولادة الطبيعية ، الخوف على جرح العملية الطبيعية أو القيصرية ، الانشغال في رعاية المولود، الخوف من مسئولية الأمومة).

كيف استعيد جمال جسمي بعد الولادة؟

هناك بعض النصائح التي تساعد على استعادة الجمال والرشاقة بعد الولادة مثل أتباع نظام غذائي صحي معتدل السعرات الحرارية خالي من الدهون أو السكريات ، الانتظام في الرضاعة الطبيعية لدورها في أنقاص الوزن ، ممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن بشرط تأجيلها لحين التئام جرح العملية ، استعمال حزام البطن ، النوم الجيد المفيد لنضارة البشرة ومنح النشاط.

مقالات ذات صلة

الكرش بعد الولادة متى تروح؟

تحتاج المرأة إلى أتباع نظام غذائي صحي بعد الولادة للمساعدة على نزول البطن والكرش لتعود مثل قبل الحمل ، حيث تختلف الفترة الزمنية وفقاً لمقدار زيادة الوزن أثناء الحمل ونوع الرضاعة ، ولكن تقول تجارب الأمهات أن يمكن تنزيل الكرش خلال ستة شهور بعد الولادة خاصة مع الرضاعة الطبيعية والحمية الغذائية المعتدلة السعرات الحرارية.

هل الرضاعه تزيل الكرش؟

يقول أطباء التغذية أن الرضاعة الطبيعية فرصة جيدة لخسارة الوزن والتخلص من الكرش لأن الطفل أثناء الرضاعة خلال الستة أشهر الأوائل يمتص من جسم أمه 500 سعر حراري ، ثم تقل إلى 250 أو 300 سعر حراري مع قلة الرضاعة بفعل دخول الأطعمة الصلبة ، مما يساعد على استعادة الوزن بشرط الرضاعة المنتظمة مع أتباع نظام غذائي صحي لا يحتوي على دهون أو سكريات أو الوجبات السريعة والجاهزة.

المصدر
When Does Your Body Go Back to ‘Normal’ After Pregnancy?The New Mother - Taking Care of Yourself After BirthRecovery and Care After Delivery

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى