متى يبان الحمل بتوام

متى يبان الحمل بتوام ؟ يعد الحمل بتوأم حلم بالنسبة للعديد من النساء اللواتي يتمنين أن ينجبن توأم لذا فتعد لحظة اكتشاف الحمل بتوأم من أهم اللحظات بحياة تلك النساء، والحمل بتوأم أو الحمل متعدد الأجنة، هو الحمل الذي يحدث نتيجة إما انقسام البويضة المخصبة لتكون جنينين متطابقين تماما في العديد من الجينات والصفات الوراثية، إما أن يتم تخصيب بويضتين من قبل حيوانين منويين بنفس الوقت وهو ما يعرف بالتوأم غير المتطابق فينمو كلا منهما على حدى، ولكن متى يتم اكتشاف هذا الحمل وأن الحامل ينمو بداخلها أكثر من جنين؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم من خلال هذا المقال عبر موقع أنا مامي.

معرفة الحمل بتوأم بدون سونار

يمكن أن تتعرف الأم على حملها المتعدد حتى من قبل ظهور الأجنة بالسونار، ويكون ذلك عن طريق بعض العلامات الأولية التي تدل على الحمل بتوأم والتي تختلف قليلا عن علامات الحمل العادي، ومن أهم علامات الحمل بتوأم:

  • زيادة حجم البطن في مرحلة مبكرة من الحمل، حيث أن عند الحمل بتوأم أو أكثر يحدث تمدد وتوسع بالرحم أعمق بكثير من الذي يحدث بالحمل العادي.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ، حيث من الممكن أن تكتسب المرأة الحامل بتوأم وزن أكبر من الحامل بحمل عادي بفارق يصل حتى 5 كيلو جرامات.
  • تعرض الأم للإصابة بالغثيان والتقيؤ ولكن بوتيرة أكثر حدة من تلك المصاحبة للحمل العادي.
  • ظهور نسبة عالية نسبيا من مستويات هرمون الحمل hCG سواء باختبار الدم أو اختبار الحمل المنزلي.
  • يمكن للأم الحامل بتوأم أن تشعر بحركة الجنين بشكل مبكر عن الأم الحامل بجنين واحد فقط.
  • شعور الأم بالتعب والإرهاق المفرطين، والحاجة الدائمة للراحة.

وبشكل عام تعاني الأم الحامل بحمل متعدد الأجنة من نفس أعراض الحمل العادي ولكن بوتيرة وحدة أكبر.

متى يبان الحمل بتوام

  1. بالرغم من تعدد العلامات التي تدل على الحمل بتوأم إلا أن الطريقة الوحيدة التي يمكن للأم أن تتأكد من خلالها من حملها بتوأم هي السونار أو فحص الموجات فوق الصوتية، ويمكن للأم التعرف على النتيجة الأكيدة واكتشاف الحمل بتوأم عبر السونار في الفترة بين الأسبوع العاشر والأسبوع الثالث عشر من الحمل أي مع فحص تحديد موعد الولادة المتوقع والذي يكون خلال الشهر الثالث والذي يقوم فيه الطبيب بحساب عمر الحمل، وأحيانا في حالات الحمل متعدد الأجنة إذا كانت المرأة حامل بأكثر من توأم سيجد الطبيب صعوبة في تحديد عدد الأجنة الموجودين.
  2. في بعض الأحيان إذا كنت قد حملت عبر علاجات الخصوبة فسيتم عمل فحص لتقييم الحمل بداية من الأسبوع السادس من الحمل للتأكد من صحة الحمل، وفي حال تم إجراء السونار بمرحلة مبكرة من الحمل فقد يظهر جنين واحد فقط بالسونار أو لا تتم ملاحظة الجنين الآخر، وفي بعض حالات الحمل بتوأم أيضا قد يختفي الجنين الآخر بتقدم مراحل الحمل ولا يكون له وجود ويظل واحد فقط منهما.

فحوصات الحمل بتوأم

توجد عدة إجراءات أيضا يمكن للمرأة القيام بها للتأكد من حملها بتوأم أو أكثر، وتتمثل تلك الفحوصات في:

  • فحص الموجات فوق الصوتية – Ultrasound Scan

وكما سبق وتحدثنا فيعد هو الفحص الأكثر تأكيدا على حدوث الحمل بتوأم.

  • فحص الدوبلر لحساب عدد نبضات الجنين – Doppler Heartbeat Count

ويعتمد هذا الفحص على الكشف عن عدد نبضات الجنين بدقة مما يساعد على اكتشاف وجود أكثر من قلب نابض بداخل الرحم وهو الأمر الذي يدل على وجود أكثر من جنين.

  • فحص الحمل الرقمي – Elevated hCG levels

ويتمثل تحليل الحمل الرقمي على إظهار النسبة الدقيقة لمستويات هرمون الحمل hCG بالجسم، فترتفع نسبة الهرمون عند الحمل بتوأم لوجود أكثر من جنين.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بالصبر وعدم التعجل في عمل فحوصات الكشف عن الحمل بتوأم، للتأكد من الحصول على النتيجة الصحيحة والأكيدة عند عمل الفحص.

المراجع

1

2