متى يبان الحمل بعد التلقيح

متى يبان الحمل بعد التلقيح بكم يوم ، الحمل هو حلم كل سيدة بل كل فتاة منذ نعومة أظافرها، لذلك تبدأ السيدة في مراقبة جميع العلامات التي قد تدل على حدوث الحمل، وقد لا تستطيع السيدة الانتظار حتى موعد الدورة الشهرية وإجراء تحليل الحمل، لذلك سوف نتعرف من خلال هذا المقال مع انا مامي على الإجابة على السؤال الذي يشغل بال الكثيرين من السيدات وهو متى يبان الحمل بعد التبويض؟

ما هو التبويض

التبويض هو عبارة عن خروج لبويضة ناضجة من المبيض استعدادًا للتخصيب، وعادة ما يحدث ذلك خلال اليوم الرابع عشر من نزول الدورة الشهرية وذلك للسيدات اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة تحدث كل 28 يوم، وتبلغ مدة حياة البويضة 24 ساعة فقط.

ما هي أعراض التبويض

يوجد مجموعة من الأعراض الخاصة بفترة التبويض والتي يمكنك متابعتها للتأكد من حدوث التبويض ومن بينها ما يلي:

  • حدوث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم بمعدل نصف درجة، لذلك يمكنك قياس درجة الحرارة والتعرف على حدوث التبويض من خلالها.
  • زيادة الإفرازات المهبلية، وتكون الإفرازت لزجة وشفافة مثل بياض البيض.
  • الشعور بألم شديد في أحد جانبي البطن وهو جانب المبيض الذي تخرج منه البويضة.
  • يمكن أن يتم التعرف على حدوث التبويض عن طريق اختبار التبويض والذي يقوم بقياس الهرمون اللوتيني.

متى يبان الحمل بعد التلقيح

  • بعد حدوث التبويض وتلقيح البويضة بواسطة الحيوان المنوي، تبدأ عملية التخصيب وتبقى البويضة المخصبة بداخل قناة فالوب لمدى ثلاث ايام.
  • ثم تنتقل بعد ذلك البويضة المخصبة إلى جدار الرحم وتبدأ في تكوين المشيمة وإطلاق هرمون الحمل.
  • لكن عادة ما يظهر الحمل بعد مرور اسبوع واحد من التبويض في أغلب الحالات.
  • ويوجد العديد من العلامات والأعراض التي قد تدل على حدوث الحمل.

أول اعراض الحمل بعد التبويض

  • نزول قطرات وردية من الدماء قبل موعد الدورة الشهرية، وعادة ما يحدث ذلك بعد مرور اسبوع من فترة التبويض، ويحدث ذلك نتيجة إنغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة وهو ارتفاع طفيف يشبه ارتفاع درجة حرارة الجسم خلال وقت التبويض.
  • الشعور بالإرهاق والتعب والميل إلى النوم بصورة دائمة، ويحدث ذلك خلال الشهر الأول عادة نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون.
  • زيادة خفقان القلب وانخفاض مستوى ضغط الدم، عادة ما يحدث هذا العرض خلال الأسابيع الأولى من الحمل، نتيجة التغيير السريع في الهرمونات ونتيجة زيادة مستوى ضخ الدم للجسم.
  • ألم الثدي، ويعد الم الثدي من الأعراض المبكرة التي تدل على حدوث الحمل ويحدث منذ الاسبوع الأول للحمل بسبب التغيرات الهرمونية.
  • حدوث بعض التغيرات المزاجية والشعور بالقلب والاكتئاب والميل إلى العصبية، وعادة ما يحدث ذلك خلال الثلث الأول من الحمل نتيجة الارتفاع الشديد في هرموني الاستروجين والبروجيتسرون.
  • الرغبة في القيء والشعور بالغثيان الصباحي ويستمر هذا العرض حتى انتهاء الثلث الأول من الحمل.
  • الشعور بألم اسفل الظهر ومغص البطن.
  • زيادة حاسة الشم، وقد تشعرين يتغيرات في مذاق الطعام، وحدوث بعض التغيرات في الرغبة في تناول الطعام وهو ما يعرف باسم الوحام.
قد يعجبك ايضا