متى يبان جنس الجنين

omnia 19 ديسمبر، 2022
متى يبان جنس الجنين

متى يبان جنس الجنين

تتلهف الأم لمعرفة جنس جنينها من بداية الحمل، وذلك لتحديد اسمه أو تجهيز الأغراض الخاصة به من ملابس وألعاب، بالإضافة إلى لون طلاء غرفته، حيث يتولد شعور غريزي بداخلها منذ معرفة نوعه، إذ يدخل الجنين في كل مرحلة من مراحل أشهر الحمل في تطور جديد، فتنمو الأعضاء التناسلية مع بداية الأسبوع السادس، ولكنها لم تظهر بوضوح إلا في نهاية الشهر الثالث أو مع بداية الشهر الرابع، ويختلف موعد ظهور الأعضاء التناسلية من جنين إلى آخر، ومع التطور العلمي الرهيب المتواجد حالياً يمكن الكشف على جنسه بأدق الأجهزة كجهاز الموجات فوق الصوتية.

متى يعرف نوع الجنين بالضبط

يستخدم حديثا الجهاز الأكثر دقة بالعالم وهو ما يعرف بالسونار للكشف على الأعضاء التناسلية للأجنة، فيتم توجيه الجهاز على البطن مباشرةً لمعرفة جنس الجنين سواء كان ذكرا أو أنثى، حيث يرسل إشارات للجنين فتظهر صورته على الشاشة الخاصة بالجهاز، وذلك مع بداية الشهر الرابع، ولكن للحصول على نتائج أكثر دقة فيكون خلال الأسابيع من الثامن عشر إلى الأسبوع الثاني والعشرون، حيث أظهرت العديد من الدراسات أمان الجهاز على الجنين والأم، فيستخدم  للاطمئنان على دقات قلب الجنين وفحص الرحم والمشيمة.

هل يظهر نوع الجنين في أول الشهر الرابع

لكل شهر علامات تخصه في تطورات مراحل النمو للجنين، فتشعر الأم مع بداية الشهر الرابع بحركات الجنين بداخل رحمها، ففي معظم حالات الأجنة تكتمل أعضاءهم التناسلية بهذا الشهر، ويبعث الله فيهم الروح، لذلك في الكثير من الحالات، يمكن للأمهات معرفة نوع جنينهن ببداية الشهر الرابع، ولكنها عليها قبل إجراء الفحص بتناول السوائل بكثرة، لرفع المثانة عن الرحم، ليتمكن الطبيب من الرؤية بشكل أوضح.

متى يبان نوع الجنين البنت

يتم فحص بطن الأم لتحديد جنس الجنين بجهاز الموجات الفوق صوتية، فإذا لم تظهر الأعضاء التناسلية بوضوح ويرجع ذلك بعدة أسباب منها تأخر اكتمال النمو أو وضعية نوم الجنين التي تخفي ظهور الأعضاء التناسلية، فيقوم الطبيب بتوجيه أنبوب الجهاز على المنطقة ففي حالة إن كان الجنين بنت يقوم الطبيب بفحص الفرج وشفراته، إما إذا كان ذكر فيظهر القضيب في المقدمة قليلا على صورة الجهاز، وذلك ببداية الشهر الرابع أو الخامس حسب تطور نمو الجنين.

طرق متوارثة قديماً لمعرفة نوع الجنين

قبل اكتشاف الأجهزة الحديثة كانت السيدات قديماً تعتمد على الطرق البدائية لمعرفة نوع الجنين، حيث كانت الأم لم تستطيع صبراً على للانتظار، فكانت تعتمد على:

  • اختبار الملح بوضع جرعة منه إلى عينة من البول في كوب شفاف، فإذا ظهرت خطوط شفافة تشبه المخاط بأسفل الكوب فهي أنثي، إما حدث فوران وظهرت فقاعات بالسطح مع تعكير لون البول فهو ذكر.
  • من خلال حركة الجنين، إذا كان يتحرك ببطيء ولكن ركلاته عنيفة بالجهة اليمنى للبطن فهو ذكر، أما إذا كان سريع الحركة بالجهة اليسرى فهي بنت.
  • إذا كان نمو أطراف الجنين بشكل مبكر فهو ذكر.
  • رغبة المرأة في تناول الحمضات فهو ذكر، وتناولها للسكريات فهي أنثي.
  • شكل البطن، إذا كان مرتفع فهو ذكر، أما إذا كانت للأسفل فهي بنت.

متى يظهر نوع الجنين في السونار

  • يحرص الآباء والأمهات على معرفة نوع الجنين منذ بداية حمل الأم، نظراً لكون الحامل تحديداً تمتلك فضول قوي للغاية حتى تعرف هل سوف تنجب ذكر أم أنثى، لذا يجب على الطبيب ألا يقوم بالإفصاح عن نوع الجنين إلا عندما يكون متأكداً، وهذا من أجلا ألا يتسبب في شعور الأب أو الأم بأي إحباط في حال إن أكتشف بإن نوعية الجنين مختلفة.
  • ومن هنا نشير إلى أن يفضل أن يتم إجراء الفحص بالموجات الفوق صوتية للتعرف على نوعية الجنين بعد مرور منتصف الشهر الرابع، وذلك حتى تكون الأعضاء التناسلية للجنين قد نضجت وظهرت بوضوح حتى يعرف الطبيب هل هذا الجنين ذكراً أم أنثى.
  • علماً بإن منذ سنوات كان الفحص عبر السونار يُجرى للأم في نهاية الشهر الثالث، ولكن أثبتت البحوث والتجارب بإن هذا الأمر نتج عنه العديد من الأخطاء نظراً لكون تلك الأعضاء التناسلية للأجنة غير مكتملة مما يصعب على الطبيب تحديد نوعية الجنين بشكل صحيح.

كيف أعرف نوع الجنين دون سونار

  • في الآونة القديمة كانت الجدات يفضلن دائما أن يلجأن لأي من الطرق التقليدية من أجل معرفة نوع الجنين وذلك من دون أن يلجأَ إلى السونار أو غيره من الفحوص الطبية المعتمدة.
  • لذا كانوا يهتموا بملاحظة أي من الأعراض أو العلامات التي تظهر وتطرأ على الأم الحامل، ولكننا يجب أن نشير إلى أن كافة هذه الأمور لا يجب ألا تؤخذ بمحمل الجد أي لا يجب الاعتماد عليها قط ولكن يجب أن يتم اللجوء إلى الفحوص الطبية من أجل الكشف عن نوعية الجنين.
  • فكافة التأويلات الخاصة بإن نوع الجنين يتحدد عبر شكل بطن الأم ففي حال إن كانت بطن الأم متجهة للأعلى فهي حامل ببنت أما في حال إن كانت متجهة للأسفل فهذا يُعني بانها حامل بولد.
  • وكذلك كافة التأويلات التي تدل على أن الأم الحامل  تكون ذات وجه جميل في حين إن كانت حامل ببنت ولكن في حين إن كان الجنيني ذكر فهذا قد ينعكس على وجهها فتبدو بذلك أقل جمالاً.

تقنيات تستخدم في معرفة نوع المولود

هناك مجموعة من التقنيات التكنولوجية التي تطورت مع التقدم العلمي التي تساهم في الكشف عن نوعية الجنين، تتمثل أبرز هذه التقنيات في الأتي:

  • اختبار الحمض النووي الجنينيّ الحر: هذا الفحص يقوم على أخذ عينة من دم السيدة الحامل ومن ثم القيام بفحص هذه العينة من أجل إيجاد أي من الأجزاء الخاصة بالمواد الوراثية للجنين في الدم، فمثلا في حين إن تم الكشف عن وجود مجموعة من الكروموسومات الجنسية الذكرية في دم الحامل فهذا يدل على أنها تحمل جنينياً ذكراً.
  • فحص الزغابات المشيمية: تعتبر هذه التقنية من التقنيات التي يندر استخدامها نهائياً، وذلك نظراً إلى أنها تعتبر أحد الاختبارات التشخيصية الجائزة والغازية للغاية مما يجعلها تعتبر من العوامل الخطيرة التي قد تصيب الأنثى الحامل، فهناك العديد من البحوث التي ورد فيها بإن الحامل التي تعرض نفسها لهذا الفحص قد يصاب جنينها بأي من الاضطرابات الجينية المختلفة، وفي حال إن تم إجراء هذا الفحص في الأشهر الأولى من الحمل مثل الأسبوع العاشر وحتى الأسبوع 13 فمن الممكن حينها أن تتعرض الحامل للإصابة باحتمالية فقدان الحمل أو الإجهاض في أي لحظة لا قدر الله.

أسئلة شائعة

هل يبان نوع الجنين في اول أسبوع من الشهر الرابع؟

لا حيث أن نوع الجنين لا يظهر بشكل مؤكد إلا بعد مرور الشهر الرابع ومن الممكن ألا يظهر في التصوير بالموجات الفوق صوتية إلا بعدما يمر الأسبوع الأول من الشهر الخامس، وذلك نظراً إلى أن الشهر الرابع قد لا تكون الأعضاء التناسلية الخاصة بالجنين قد نضجت بالحد الكافي الذي يجعل الطبيب قادراً على أن يميزها ليعرف هل الجنين ذكر أم أنثى.

هل يبان نوع الجنين في الشهر الثالث؟

لا حيث أن في الشهر الثالث تكون الأعضاء التناسلية الخاصة بالجنين غير ناضجة بعد مما يصعب مهمة تحديد نوع الجنين على الطبيب، لذلك فحتى تتجنب الأم الحامل التشخيص الخاطئ عليها بألا تقوم بإجراء الفحص الذي يبين نوع الجنين إلا بعد انقضاء الشهر الرابع من الحمل حتى تضمن صحة تشخيص الطبيب، وتضمن بانه تمكن من أن يفرق بين الجنين الذكر والأنثى.