متى يبدأ التسنين عند الأطفال

متى يبدأ التسنين عند الأطفال

عبر أنا مامي نوضح متى يبدأ التسنين عند الأطفال الرضع ومتي ينتهي؟ التي تعد من الأسئلة الهامة التي تهتم بمعرفتها الأم لتعرف من خلالها نمو طفلها بشكل طبيعي والأعراض المصاحبة لظهور الأسنان وكيف يمكن تخفيف الألم لتقليل انزعاج المولود ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  1. يؤكد أطباء الأطفال أن حديث الولادة يبدأ بمرحلة التسنين منذ بلوغه من العمر ستة أشهر إلى الشهر السابع ، وهذا يكون العمر الطبيعي لظهور الأسنان وتبدأ بشق طريقها .
  2. بعض الأطفال يتأخر التسنين لديهم إلى 12 شهر ، وهو أمر طبيعي لاختلاف عمر التسنين من طفل لأخر ، وفقاً لحالته الصحية وتغذيته.
  3. أن الأطفال المواليد ولادة مبكرة يكونوا معرضين لتأخر التسنين عن أقرانهم المولودين بالشهر التاسع بحوالي شهرين إلى ثلاثة شهور ، وهو أمر طبيعي لا قلق منه.
  4. تظهر الأسنان بشكل تدريجي بدءاً من القواطع السفلية أو الأسنان الأمامية  ، ثم تتوالي الأسنان إلى أن تكتمل.
  5. متى ينتهي التسنين عند الرضع ؟ تستكمل أسنان الطفل بشكل كامل بحلول عامه الثالث ، وهنا يستطيع استعمال أسنانه في مضغ الطعام الصلب لاستكمال تغذيته بشكل جيد.

هل يمكن ان يبدأ التسنين في الشهر الرابع؟

  1. أن السن الطبيعي لبدء الأسنان الأولى لحديثي الولادة تشق طريقها للبروز والظهور 6 أشهر.
  2. ولكن هناك أطفال تبدأ بمرحلة التسنين بمرحلة مبكرة في الشهر الثالث أو الرابع أو الخامس ، وهو أمر طبيعي لا تستدعي للقلق لوجود اختلافات بين الأطفال فيما يتعلق بظهور الأسنان.

هل الكحة من اعراض التسنين عند الاطفال؟

  1. الكثير من الأطفال يصابون بالكحة في الأشهر الأولي للولادة ، مما يحير الأم عن السبب وتسأل إذا كانت من علامات مرحلة التسنين وظهور الأسنان أم لا.
  2. يرد أطباء الأطفال أن الكحة أو السعال أو الزكام أو العطس ليس من علامات التسنين ، بل يشير لإصابة الطفل بعدوى فيروسية كنزلة برد أو حساسية بالجهاز التنفسي .
  3. هنا يتم عرضه على طبيب أطفال لوصف له العلاج المناسب للشفاء والتعافي ، كما يجب عرضه على الطبيب بسرعة إذا كانت مصاحبة بالحرارة المرتفعة.

شكل لثة الأطفال عند التسنين

  1. يصاحب مرحلة التسنين عند الأطفال الرضع مجموعة من الأعراض وتكون اللثة أحدى العلامات الواضحة للدلالة على دخول الطفل بتلك المرحلة.
  2. حيث تبدو اللثة متورمة أو منتفخة ، ويمكن ملاحظة ذلك من فحص لثة الطفل ، أو رؤية الوجه منتفخ من ناحية اللثة.
  3. بعض الأطفال يظهر لدهم فقاعات زرقاء اللون مائلة للرمادي كأحد أعراض التسنين ، وتظهر قبل ظهور الأسنان وخروجها للإمام ، وتعرف باسم (كيس البزوغ) فهو أمر طبيعي ليس منه قلق ، ويختفي مع الوقت دون علاج.
  4. من المهم أثناء فترة التسنين المتابعة مع طبيب الأطفال للنقاش معه حول الأعراض الطبيعية للتسنين مقابل الأعراض التي ليس لها علامة بالتسنين مثل الحمي أو القشعريرة التي تكون من علامات العدوى التي يمكن أن يصاب بها الطفل بأي وقت مثل وقت التسنين.
  5. إلى جانب التحدث معه عن طرق التعامل مع الطفل وقت التسنين لتقليل الألم والانزعاج الذي يشعر به ، لأنه من الفترات الصعبة على الرضيع بسبب الألم القوي المصاحب لبروز الأسنان ، ولاسيما أن الطفل يكون ضعيف القدرة على تحمل تلك الأوجاع المتكررة.

أعراض التسنين عند الأطفال الرضع

هناك مجموعة من الأعراض التي تستدل الأم عند ظهورها على دخول الطفل بمرحلة التسنين ، حيث نقدم أهم أعراض ظهور الأسنان عند الرضع.

  1. أرق النوم من متاعب التسنين فتقل عدد ساعات النوم أو ساعات القيلولة أو يكون النوم متقطع .
  2. اضطرابات الأكل أو فقدان الشهية أو النفور من التغذية بسبب عدم قدرته على البلع نتيجة الألم.
  3. رغبة الطفل بقضم أظافره أو فرك أذنه أو مضغ الأشياء الصغيرة رغبة في التعبير عن ألمه.
  4. ألم اللثة مع تورمها أو انتفاخها.
  5. الخدود المتورمة نتيجة تورم اللثة.
  6. زيادة إفراز لعاب الفم.
  7. ظهور طفح جلدي على البشرة.
  8. بكاء الطفل أو صراخه بشكل متكرر.
  9. إمساك الطفل أو فركه لخدوده للتعبير عن ألم التسنين.

ومن ناحية أخرى ، هناك علامات يمكن ملاحظتها خلال فترة التسنين تعتقد الأم أنها من العلامات المرتبطة بظهور الأسنان لكن ليس لها علامة تشير لوجود مشكلة كالعدوى مما يتطلب مراجعة الطبيب المختص ، وتلك العلامات هي كالآتي:

  1. نزول إفرازات صديدية أو دموية من اللثة أو الفم.
  2. الحمي أو الحرارة المرتفعة.
  3. قشعريرة بالجسم أو الشعور بالبرودة.
  4. الطفح الجلدي على بشرة الجسم.
  5. الغثيان والتقيؤ.
  6. الإسهال .
  7. السعال أو العطس.
  8. الزكام.
  9. مشاكل بالتنفس.
  10. سماع صوت أثناء التنفس.

نرشح لكم مقال تجربتي مع تسنين ابني للإطلاع على طرق مساعدة الطفل على تخفيف الألم وتقليل الانزعاج بفترة ظهور الأسنان.

تأخر التسنين عند الأطفال

  1. يوجد اختلافات بين الأطفال الرضع خلال فترة التسنين ، ومنهم من يعاني من تأخر ظهور الأسنان الأولى مما يتطلب مراجعة طبيب الأطفال لمعرفة السبب ثم التعامل معه لتسريع التسنين.
  2. يعد تأخر التسنين حين يبلغ الطفل من العمر 12 شهر إلى 15 شهر دون أن تشق الأسنان طرقها للظهور والبروز للإمام.
  3. يقول أطباء الأطفال أن تأخر التسنين عند الأطفال مشكلة لها مجموعة تشخيصات التي تختلف من طفل لأخر ، ومن تلك الأسباب العامل الوراثي للعائلة ، أو الاضطرابات الوراثية وهي من أصعب الأسباب.
  4. إصابة الطفل بمشكلة صحية تؤخر التسنين مثل مشاكل الغدد الصماء كقصور الغدة النخامية أو الغدة الدرقية  التي تعني عدم قدرتها على إفراز الهرمونات بالنسبة الطبيعية ، مما يؤدي لاضطرابات في النمو منها تأخر ظهور الأسنان ، وتعالج بالأدوية التعويضية لهرمونات الغدة مما يساعد على الدخول بمرحلة التسنين.
  5. ومن عوامل الخطورة لتأخر التسنين الولادة المبكرة ، فمواليد الشهر السابع أو الشهر الثامن أكثر عرضة لظهور الأسنان المتأخر .
  6. سوء التغذية أو قلة الأكل أو الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم هو سبب كافي لتأخر التسنين عند الرضع.

تسريع التسنين عند الأطفال

  1. على الأم مساعدة طفلها على النمو بشكل طبيعي لتبدأ الأسنان بالبروز بالعمر المناسب لمنع تأخر التسنين ، وذلك من خلال اهتمامها بتغذية المولود الجديد من اللحظة الأولي لولادته .
  2. بحيث تقوم بإعطائه جرعة حليب الثدي بشكل منتظم ، أو حليب الأطفال الصناعي إذا كان لديها سبب يمنعها عن الرضاعة الطبيعية.
  3. أن الحليب هو الوجبة الغذائية الرئيسة للطفل منذ الولادة إلى عمر 6 أشهر ، ومن خلالها يحصل على جميع المغذيات والمعادن والفيتامينات التي تساعده على النمو بشكل طبيعي ، والدخول سريعاً بمرحلة التسنين ، كما تساعده على تنمية المهارات العقلية والذهنية والحركية .
  4. مع بلوغ الطفل عمر 6 أشهر يتم الجمع بين الحليب والطعام الصلب ، لتدعيم نموه بحيث يتم اختيار الأصناف الصحية المفيدة له مثل البطاطا الحلوة ، أو مهروس الفواكه أو مهروس الخضروات .
  5. يمكن إعطائه مكملات غذائية تدعم صحته ونموه بشكل طبيعي مثل فيتامين دال ، لدوره في تعزيز الدخول في مرحلة التسنين مع جعل الأسنان قوية.

تخفيف ألم التسنين عند المولود

يصاحب مرحلة التسنين آلام حادة ومؤلمة ، ويكون الطفل بتلك المرحلة يحتاج إلى أمه لرعايته وتخفيف عنه الآلام التي لا يستطيع تحملها ولا يستطيع التعبير عنها بالكلام ، لذلك يزيد من بكائه وصراخه ونوبات الغصب ، حيث نقدم بعض النصائح لتخفيف وإدارة ألم ظهور الأسنان.

  1. إعطاء الطفل أدوية مسكنة للألم أو مضادة للالتهاب تحت إشراف من الطبيب المختص ، لأن بعض الأدوية تكون غير آمنة للطفل الرضيع أو لها أعراض جانبية سلبية وخطيرة ، مع الالتزام بالجرعة الموصى بها.
  2. وضع كمادات دافئة على خدود الطفل يقلل من الألم ويمنح له الشعور بالتحسن ، بحيث يتم اللجوء لتلك الطريقة بشكل متكرر لأنه تخفف الألم بشكل مؤقت ثم يعود مرة أخرى.
  3. إعطاء الطفل اللعبة المطاطية ليعضها أو حلقات التسنين ، التي تكون من الألعاب المهمة بفترة التسنين لتقليل ألم اللثة وإدارته.
  4. قضاء المزيد من الوقت مع الطفل وتدليك ظهره وخدوده وحمله ليشعر بالهدوء والسكينة ، فهو يحتاج لأمه في تلك الفترة أكثر من الفترات السابقة لأنه يرغب في الشعور بالحنان والجب والاهتمام والرعاية ، مما يساعد على إدارة الألم.
  5. إعطاء الطفل مشروبات دافئة مثل الكراوية لدورها في تسكين الألم.
  6. إعطاء الطفل أطعمة سهلة البلع والمضغ بشكل مهروس لتسهيل تناوله الطعام وتدعيم نموه  ، لأن الألم يجعله ينفر من الأكل مما يضر بمعدلات نموه وتطوره .
المصدر
How Long Does Teething Last? Baby teething symptoms Teething

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى