متى يبدأ الوحم وكيف أشعر به

شيماء محمد صدقي 4 ديسمبر، 2022
متى يبدأ الوحم وكيف أشعر به
  • لا يوجد تاريخ محدد أو وقت محدد من الحمل يحدث فيه ظهور الوحم عند السيدة ولكن غالبًا ما يبدأ الوحم خلال الشهور الأولى من الحمل.
  • حيث أن هذا الأمر يختلف من سيدة لأخرى ويوجد عدد من السيدات لا يشعرن بالوحم من الأساس، حيث أن هذا الأمر قد يكون نفسي في غالب الأمور.
  • كذلك يتوقف الأمر على نسبة الهرمونات التي تطلقها المشيمة والاستعدادات النفسية وكذلك جنس المولود، وذلك طبقًا للأبحاث التي نشرت عن الوحم بسبب عدم وجود تفسير علمي لهذه الظاهرة.
  • بحسب رأي الأطباء فإن الوحم يبدأ في نهاية الثلث الأول من الحمل وبما أن السؤال عن الوحم هو أحد أشهر الأسئلة العالقة بأذهان جميع السيدات بمجرد أن تعلم السيدة بخبر حملها فإن تشعر بالوحم بشكل تلقائي، فهذا النشاط مرتبط بفترة الحمل وخاصة فترة الثلاث أشهر الأولى من الحمل دون غيرها من الفترات.
  • تشعر الحامل بالوحم بمجرد أن تشعر بنفورها من بعض الروائح التي لا تمثل لها أية مشكلة قبل الحمل وتختلف أعراض الوحم من سيدة إلى أخري، كما أن هناك بعض السيدات الأخريات اللواتي يملن إلى تجربة أنواع جديدة من الأطعمة.
  • تقل أعراض الوحم تدريجياً بصورة عامة مع الاقتراب من الولادة والتقدم في أشهر الحمل، وهناك بعد الحالات النادرة التي تشتهي فيها الأمهات بعد أنواع الأطعمة بعد الولادة أيضاً.

ما هو الوحم

  • الوحم هو عبارة عن الرغبة الشديدة من قبل السيدة الحامل في تناول بعض الأطعمة دون غيرها وغالبًا ما يكون في غير موسمها، وقد تكون الأطعمة لم تشتهيها السيدة من قبل أو لم تكن تتناولها ومن الغريب أنك قد تريدين تناول أطعمة مختلفة في وقت واحد مثل الشيكولاتة مع المخلل، أو العسل مع المحلل وغيرها من الأشياء الغريبة.

لماذا يحدث الوحم

  • حتى الآن لم يتم التعرف على السبب وراء حدوث الوحم وتشير الكثير من الأبحاث إلى أن التغيرات الهرمونية لها النصيب الأكبر من وراء حدوثه، أو قد يكون بسبب العمل الإضافي والمجهود الكبير الذي يقوم به الجسم من أجل زيادة إنتاج الدم، أو قد يكون عبارة عن سبب نفسي.
  • من ضمن العوامل التي تؤدي إلى الشعور بالوحم هو نقص العناصر الغذائية بسبب نقص بعض العناصر في جسم الحامل مما يؤدي إلى تلك الشعور.
  • التغيرات الهرمونية التي تمر بها الحامل بسبب ارتفاع مستويات الهرمونات الأنثوية أثناء الحمل سواء أكان ذلك هرمون الأستروجين أو البروجسترون اللذان يؤثران بدورهما على حاسة التذوق لدي الأم الحامل.
  • يؤثر الموقع الجغرافي على نوعية الأطعمة التي تشتهيها الأم الحامل وأكبر دليل على ذلك هو النساء في اليابان يشتهين الأرز أكثر من باقي الأكلات الأخري.

ما هي أعراض الوحام

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على السيدة الحامل والتي تشير إلى البدء في مرحلة الوحم ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالإعياء والرغبة دائمًا في القئ بصورة مستمرة.
  • الشعور بالانتفاخ الدائم.
  • الميل إلى تناول بعض الأطعمة الغريبة حيث أن الدراسات أشارت إلى أن هناك 40% من السيدات يميلون إلى تناول الحلويات.
  • 33% من السيدات يرغبن في تناول الأطعمة المالحة والحمضيات، 10% من السيدات يرغبن في تناول أشياء غريبة للغاية مثل الطوب والرمل والصابون والثلج والطباشير والبودرة.

الوحام متى ينتهي

  • الكثير من السيدات دائمًا ما يبحثن عن موعد انتهاء الوحم من أجل التخلص من الأشياء الغريبة التي يمرون بها ولكن للأسف لم يستطع أي من الأطباء معرفة الموعد الذي سوف تتخلصين فيه من الوحم إلا أنه غالبًا ما يتم في بداية الفترة الثانية من الحمل إلى الفترة الأخيرة ولكن للأسف قد يستمر الوحم إلى ما بعد الولادة.
  • الآن عزيزتي السيدة قد انتهينا من التعرف على موعد بداية ونهاية الوحم والذي في الغالب لن يستمر معك بعد انتهاء الشهر الرابع من حملك، لكن في حالة ظهور بعض الرغبات في تناول بعض الأطعمة الغريبة أو تناول الطوب أو التراب عليك بزيارة الطبيب فقد يكون ذلك ناتج عن الإصابة بنقص في المعادن الأساسية.

أطعمة تشتهيها الحامل أكثر من غيرها

هنالك بعض الأطعمة المشتركة التي تشتهيها الحوامل أكثر من غيرها، ومن بين أكثر الأطعمة شيوعاً ما يلي:

  • اللحوم الحمراء.
  • الأطعمة الحارة.
  • الحلويات الاصطناعية.
  • الأكلات السريعة.
  • منتجات الألبان.
  • الأطعمة الغنية بالصوديوم.

هل يؤثر الوحم على الجنين

  • تختلف الإجابة على هذا السؤال بحسب نوعية الأطعمة التي تتناولها الحامل فإذا كانت الأطعمة التي تشتهيها الأم هي أطعمة صحية وآمنة فإن ذلك سوف يفيد الجنين بكل تأكيد.
  • في حال إن كانت الأم تشتهي بعض الأطعمة ولا تتناولها بإفراط فإن ذلك لن يضر بالجنين مثل تناول المكسرات والشوكولاتة والبذور.
  • هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي قد تؤدي إلي الضرر بالجنين ومن بين أبرزها السمك النئ أو شرب الكحوليات.

نصائح للتقليل من الوحم

توجد بعض النصائح العامة التي يمكن من خلالها السيطرة على أعراض الوحم والتقليل منها، ومن بين أبرزها ما يلي:

  • البعد ع تناول الأطعمة الدسمة أو التي تحتوى على نسب عالية من الدهون في وجبات الإفطار.
  • يمكنك تناول العسل والحليب والأرز، هذا بالإضافة إلى البيض فبحسب رأي الأطباء هو أن تلك الأطعمة تساهم بصورة أو بأخري في التقليل من أعراض الوحم.
  • الاعتماد على تناول بعض الأطعمة الحقيقية في وجبات الغداء والتي من بين أبرزها: السلطة الخضراء وشوربة الخضار.
  • يمكن أن يساعد تناول البسكويت بجانب اللبن البارد في الحد من الإصابة بأعراض الوحم.
  • ممارسة التمارين الرياضية تساعد على السيطرة على أعراض الوحم واسترخاء الحامل ولكن لا يجب ممارسة التمارين الرياضية إلى بعد استشارة الطبيب المختص.
  • تقسيم الوجبات إلى ست وجبات فقط في اليوم.

أسئلة شائعة

كيف اعرف ان الوحم بدا؟

يتضمن الوحم بصورة عامة بعض الأعراض المختلفة مثل الرغبة الملحة في تناول نوعيات معينة من الأطعمة والغير متماشية مع بعضها البعض مثل الرغبة في تناول الأطعمة الحاذقة مع السكريات.

متى تبد الحامل تشتهي اكل معين؟

يبدأ اشتهاء تناول الأطعمة المختلفة في الثلث الأول من الحمل.