متى يحدث الحمل بعد الدوره بكم يوم

ربما تتساءلين متى يحدث الحمل بعد الدوره بكم يوم ، بما أن الحمل من أهم الأمور لدى أي سيدة وهو تحقق حلمها بأن تصبح أم فيشغل الحمل جزء كبيرا من تفكير كل امرأة فور أن تتزوج فتحلم بتكوين الأسرة والحمل بطفل، وفي كل شهر عند اقتراب الدورة الشهرية تزداد قلقا بأنها ليست حامل وفور التعرض للحيض تدخل المرأة في حالة من الزعل والاكتئاب للتأكد أنها ليست حامل، بالطبع تبدأين في التساؤل عن الأيام التي من الممكن أن يحدث بها الحمل، واليوم سنجيبك عن كل تلك الأسئلة وسنتعرف عن أفضل الأوقات لحدوث الحمل، وكل ذلك وأكثر من خلال موقع أنا مامي فتابعينا.

متى يحدث الحمل بعد الدوره بكم يوم

تعريف الحمل

هي العملية الفسيولوجية التي تهدف إلى التكاثر وتحدث بين جميع الكائنات الحية على الأرض، وفي العملية البشرية يكون الحمل عن طريق ممارسة الجنس غير المحمي بين الزوج وزوجته، فبعد انتهائها يذهب السائل المنوي من الرجل داخل جسم الأنثى في رحلة البحث عن بويضة لتخصيبها وإذا نجح في تلك المهمة فيحدث الحمل.

أما عن البويضة فيتم إنتاجها عن طريق المبايض الموجودة داخل جسم المرأة، ويمكن انتاج أكثر من بويضة ويكون ذلك في كل شهر قبل معاد الدورة الشهرية، وتبقى البويضة في الرحم فإذا لم يتم تخصيبها تنفجر مسببة دماء الدورة الشهرية.

وقت حدوث الحمل

شرط أساسي لحدوث الحمل أن يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، وحيث يقوم المبيض بإفراز بويضة كل شهر وخلال تلك الفترة من ذروة التخصيب يجب أن يتم تلقيح البويضة حتى يحدث الحمل، حيث يكون عمر البويضة بين ال12 و 24 ساعة فقط من لحظة إنتاجها، تستغرق مدة التلقيح عادة بين ستة أيام حتى ثانية عشر يوم، ولذلك يجب الحرص إقامة العلاقة في أيام التبويض حيث أ،ها أيام حدوث الحمل.

أعراض فترة التبويض

  • درجة الحرارة المرتفعة: وتغير الهرمونات في الجسم أثناء فترة التبويض يكون هو المسبب الرئيس في ارتفاع حرارة الجسم، حيث يقوم المبيض بإفراز هرمون الأستروجين للحد الذي يجعله قادرا على القيام بعملية الإباضة، وفور حدث ذلك يقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجسترون، وهذا الهرمون يكون السبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتحدث تلك العملية كل شهر لمدة يوما كاملا.
  • جفاف اللعاب: يقوم هرمون البروجسترون برفقة هرمون الأستروجين بتغيير شكل اللعاب أثناء فترة التبويض، حيث يصبح جافا، ولكن لأن العديد من الأشياء كبعض الأكلات والمشروبات لها القدرة على القيام بذلك، فإن هذا العرض وحده ليس كافيا يجب أ، يصاحبه الأعراض الآخرى.
  • التغيرات في الإفرازات المهبلية: وتتشكل تلك الإفرازات في الأساس من الماء، ولكن عند زيادة نسبة الاستروجين في الجسم، فإنه يأثر على قوامها وسمكها ويحدث فيها بعض التغيرات، وهي زيادة حجمه، اللزوجة في القوام، يصبح أخف، يكون ذات لون شفاف، وفي معظم الوقت يقال أنه يتشابه مع زلال البيض، وتلك من أهم علامات التبويض.
  • انتفاخ البطن: تلاحظ بعض السيدات انتفاخ في البطن مع أيام التبويض، بالإضافة إلى الشعور ببعض الآلام في البطن وفي معظم الوقت يتمركز الألم في جانب واحد من البطن.
  • التغيرات المزاجية: في فترة التبويض يحدث اضطراب في الهرمونات داخل الجسم والتي تؤدي بدورها إلى الاضطراب في الحالة المزاجية حيث يزداد التوتر، وتصبح المرأة عصبية أكثر من اللازم، وفي بعض الأحيان يحدث اكتئاب.

وفي نهاية مقالنا اليوم، ننصحك بمتابعة فترة التبويض على الأشرطة الخاصة بالتبويض والتي يمكنك شرائها من الصيدلية، وإذا تأخر الإنجاب عليك بزيارة الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك التأخر.

قد يعجبك ايضا