fbpx

متى يحصل الحمل

0

متى يحصل الحمل ؟ كيف يحدث الحمل؟ اسئلة قد تكون بديهية ومنطقية ولكن الكثيرين منا لا يعرفون الإجابة عليها بصورة منطقة وعلمية صحيحة، حيث أن هناك الكثير من الخطوات التي تحدث بداخل جسد السيدة حتى يحدث الحمل، ويوجد العديد من الطرق التي قد تزيد من فرص حدوث الحمل لديك وسوف نتعرف على كافة المعلومات المتعلقة بحدوث الحمل ونقدم لك مجموعة من النصائح التي قد تزيد من فرص حدوث الحمل لديك سيدتي عبر موقع أنا مامي .

متى يحصل الحمل

يمكن لغالبية السيدات أن يحملن بصورة طبيعية طالما لم يصلن إلى سن اليأس وبداية منذ بلوغ الفتاة أي بداية الدورية الشهرية، ويحدث التخصيب عندما تلتقي البويضة الصالحة مع الحيوان المنوي الجيد في قناة فالوب، وبعدها تنزل البويضة المخصبة إلى جدار الرحم ويبدأ ما يسمى بالتعشيش وانغراس الجنين بداخل الرحم.

وبذلك لابد من المرور بثلاثة مراحل أساسية من أجل حدوث الحمل وهذه المراحل هي:

1-مرحلة التبويض

كل سيدة يوجد لديها مخزون معين من البويضات تولد به الفتاة فهو عدد ثابت ولا يمكن زيادته، وذلك على عكس الرجال الذين يمتلكون مصنع متجدد من الحيوانات المنوية، ويتم تحرير بويضة كاملة ناضجة كل شهر من أحد المبيضين ومدة حياة البويضة 24 ساعة فقط فإذا لم تلقح ماتت وخسرت السيدة فرصة الحمل في هذا الشهر.

2-مرحلة التخصيب

تحدث هذه الخطوة عندما تمارس السيدة الجماع مع زوجها خلال فترة التبويض، والتي تسمح بمرور الحيوان المنوي القوي إلى قناة فالوب ويلتقي هناك بالبويضة ويتم تخصيبها بعد اختراقها والآن يصبح لدينا بويضة مخصبة.

3-مرحلة انغراس الآجنة " التعشيش"

تستغرق عملية التخصيب عدد من الأيام من أجل أن تهبط البويضة المخصبة إلى جدار الرحم ويتم بعد ذلك انغماسها في جدار الرحم، وقد يتم تخصيب البويضة ولكن لا يتم غمسها في بطانة الرحم فقد تكون السيدة لديها اجسام مضادة تقوم بطرد البويضة من الرحم مما يؤدي إلى نزول الحيض.
لكن إذا انغرست البويضة بنجاح يبدأ هرمون الحمل في الخروج من جسد السيدة مما يتيح لاختبار الحمل التعرف عليه، وتبدأ اعراض الحمل في الظهور على السيدة مثل الغثيان والدوخة والتعب وحدوث التغيرات في الثدي، وتأخر الدورة الشهرية.

نصائح لحدوث الحمل بصورة أسرع

ترغب الكثيرين من السيدات في الحصول على الحمل بصورة أسرع وسوف نقدم لك عدد من النصائح التي قد تزيد من فرص حدوث الحمل لديك بشرط ألا يكون هناك عوائق ومشاكل تمنع الحمل لديك، ومن بين هذه النصائح ما يلي:

  • يجب عليك كما سبق وإن اوضحنا أن تقومي بإجراء جميع الفحوصات والتحاليل اللازمة من أجل التأكد من أنك لا تعانين من عوائق تمنع الإنجاب، وكذلك يجب على الزوج أن يقوم بإجراء تحليل السائل المنوي في أحد المراكز الكبرى.
  • يجب أن تتابعي فترة التبويض لديك من أجل التعرف على موعد نزول البويضة فهي الوقت الوحيد الذي يمكن أن يحدث فيه تخصيب للبويضة فإذا لم يحدث تخصيب للبويضة في هذا الوقت خسرت فرصتك في الحمل لهذا الشهر، ويمكنك متابعة الأمر مع الطبيب وملاحظة التغيرات الهرمونية.
  • يجب ممارسة العلاقة الحميمية بصورة منتظمة بواقع مرتين على الأقل اسبوعيًا وذلك من أجل الحصول على فرص أكبر في التبويض.
  • لا تهتمي بوضعية معينة فقد اثبتت الدراسات والأبحاث أنه لا يوجد وضعية معينة تزيد من فرص الحمل، إلا إذا كنت تعانين من الرحم المقلوب فهنا وضعية السجود هي الأفضل لك.
  • يفضل الاستلقاء لمدة نصف ساعة بعد الانتهاء من ممارسة الجماع من أجل زيادة فرص وصول الحيوان المنوي إلى البويضة.
  • قللي من التوتر والقلق حيث ان النفسية عليها عامل كبير في حدوث الحمل من عدمه وذلك لأن التبويض يتأثر بالحالة النفسية.
  • حافظي على وزنك وصحتك بصورة جيدة، لذلك يفضل ممارسة الرياضة مثل رياضة المشي لمدة ربع ساعة على الأقل يوميًا مع الالتزام بالنظام الغذائي الصحي.
  • اما إذا كنت تدخنين أو تتناولين أي من الكحوليات والمواد المخدرة فيجب التوقف عنها على الفور حيث أن ذلك قد يؤخر من فرص الحمل ويؤثر على الخصوبة ويمنحك بويضات ضعيفة للغاية، وكذلك الحال مع زوجك ايضًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.